مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 06:11 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مصطفى المنصوري
ما بعد بكاء الشرعية صالح !
الثلاثاء 05 ديسمبر 2017 09:05 مساءً
صالح انتهى ، ونهايته طبيعية، شراكته مع الحوثيين  لم تكن بالمطلق من اجل الجمهورية والوطن ،  ثم ماذا يعني للمواطن البسيط  شرح وضعية و وضع صالح عندما تم قتله هل كان مدبر أو مقبل في سكنه
مبادرة ظريف والقضاء على صالح !
الجمعة 01 ديسمبر 2017 04:38 مساءً
قضية استنهاض الأحزاب السياسية اليمنية لمواجهة الجنوبيين من اجل الدفاع عن هوية اليمن بحسب بن دغر لا يخدم التحالف العربي والمعركة المصيرية التي يقاتل من أجلها ، هذه الأحزاب وعلى امتداد فعلها
ماذا تعني محاكمة بن دغر ؟!
السبت 18 نوفمبر 2017 01:57 مساءً
  جذور المشكلة تكمن في الصراع على عدن بعد أن حررت هذه المدينة نفسها بسواعد أبناءها ، عدن المركز الأهم والأخطر في المعادلة السياسية البالغة التعقيد ، هي المدينة والثقافة والدولة ،  إنها
الحدود الجديدة التي ترسم للجنوب !
السبت 11 نوفمبر 2017 11:12 صباحاً
الشيء الذي لا يمكن تزييف حقيقته هو واقع الصراع الشديد بين الجنوب واليمن وواقعيته ، ومأزق الجنوبيين يتحدد بقبضة اليمن عليه ، بل أن مصير الجنوبيين تحدده الهوية والأرض والثروة وجميعها شكلت
عدو الإمارات الانفصال !
السبت 04 نوفمبر 2017 12:32 مساءً
عندما ذهبت صحيفة الاتحاد الإماراتية تؤسس في تشخيصها عبر افتتاحيتها في تاريخ 29 أكتوبر 2017م أن : ( الانفصال معضلة وليس حلا ) كان حديثها خاطف وسطحي وموجه ، وصلت إلى بلورة فكرة هجومها على الانفصال
الانتقالي إلى أين والجنوب ليس كاتالونا أو كردستان العراق !
السبت 28 أكتوبر 2017 11:28 صباحاً
  برزت على السطح ثورات شعبية هدفها الانعتاق والخلاص من قبضة الحكم المركزي ، كثير من الأنظمة الاتحادية الفدرالية تتصدع من تحتها الأرض ، بعض الأقاليم تريد أن تصبح  جمهوريات مستقلة  لقد
الشرعية ما بعد سقوط هادي ومغادرة صالح !
السبت 21 أكتوبر 2017 02:06 مساءً
ملامح التحرك الأمريكي برزت وتهدف إلى حلحلة أزمة اليمن ، التدخل الروسي في اليمن سيضيف ترنح آخر لأمريكا ، أمريكا فشلت في كلا من سوريا والعراق ، العميد حسين سلامي نائب القائد العام للحرس الثوري
الرياض وراقصات البالية ودور الانتقالي !
الأحد 15 أكتوبر 2017 03:24 مساءً
في مطار فنو كو فو الدولي جنوب غرب العاصمه الروسية حطت طائرة العاهل السعودي الملك سلمان ، زيارة الملك سلمان وصفت  بالتاريخية لأنها تؤرخ لزيارة أول ملك سعودي إلى روسيا ، على خلاف تعامل الروس
بن دغر وبحاح وثورة أكتوبر المتجددة !
الجمعة 13 أكتوبر 2017 05:57 مساءً
كثير من التربويين اليمنيين زوجوا إلى السجون ، تأسيس لأي نوع من الاحتجاجات ألمطلبيه في صنعاء خطر يؤسس إلى زعزعة وإرباك أداء الجبهات من ناحية وفشل إدارة المناطق المسيطر عليها ، في الأصل يعد هذا
الانتقالي وتشعب الشرعية في الجنوب !
السبت 30 سبتمبر 2017 01:12 مساءً
مازال المجلس الانتقالي الجنوبي  هو المفوض من قبل شعب الجنوب حاملا  سياسيا لقضيتهم  الجنوبية في أدق المنعطفات خطورة على درب التحرر  ، التفاف الناس حول المجلس الانتقالي الجنوبي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
قوات موالية لهاشم الأحمر تعتقل أحد أبناء قبائل لقموش بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
- عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية وصولاً إلى سلام شامل ودائم في
  سهير السمان كيف نتكئ على أفكار وتظل حقائق ثابتة لا تتغير على الرغم أننا نرى نتائجها السلبية في زمن يتغير
من يلعب بالنار ستكوية السنتها ومن يتنمر اليوم لن يجد له نصير يوم تختلط الأمور وتنتشر ثقافة الانتقام واستغلال
-
اتبعنا على فيسبوك