مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 08:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مصطفى المنصوري
حسابات الشرعية الخاطئة !
الاثنين 06 فبراير 2017 01:32 مساءً
باب المندب الجنوبي الذي ضمه صالح عام 98 م إلى أحد مناطقه اليمنية وهي تعز وفي الاتجاه الآخر رمى مناطق يمنيه إلى الجنوب ومناطق جنوبيه أخرى لليمن عبر تقسيم أداري هذا التقسيم في الأصل خرج ضده
كاميرا محسن وخطة خصروف !
الجمعة 27 يناير 2017 07:54 مساءً
عندما نزل الأحمر محسن من طائرة الاباتشي العسكرية في مناطق صعده المحرر منها البقع للمثال ، تحرك على هذه المناطق بسرعة وهستيريه ، وتنطط هناك الأحمر محسن وما كان له ذلك حتى مراودة الأمر من قبيل
ما بعد سقوط الشرعية عبرالحلول التوافقية !
الخميس 19 يناير 2017 11:27 مساءً
هذه المرحلة تَمرَس فيها أنصار الحوثي على إدارة التفاوض والدفاع عن ألأفكار والرؤى والتصورات والقتال الميداني العنيف ، كل  ذلك أختلط بتدريب قتالي متطور وفعل إعلامي واسع وتنمية بشريه مكثفة
علم الجنوب و واحدية الأرض !
الثلاثاء 10 يناير 2017 12:52 مساءً
الحقيقية ألقائمه أن القتال اليوم نكهته مختلفة وأكثر مرارة ودمويه ، ويغيب عنه أي تنبؤ لما ستؤول إليه الأمور ، في الأمس القريب كان قتال الفكر والايدولوجيا يتم عبر انقلاب بسيط هدفه السيطرة على
لهذا سقطت حضرموت أولاً !
السبت 31 ديسمبر 2016 03:18 مساءً
الجنوب قطع مسافات غير متوقعه للتحالف العربي ، لقد خانت التحالف حساباته على الأرض ، ابتسمت احد مذيعات الحدث بعد طلعات الجو مباشرة في مارس 2015م  وصرخت : ( كل شيء انتهى مش معقول فين الجيش اليمني
من يبتلع الآخر أولاً.. هادي أم الحراك !
الجمعة 23 ديسمبر 2016 02:40 مساءً
المستغرب أن كثير من الأمور تسير إلى ما لا نريده ، و تصب في مسالك خارج قناعاتنا وتطلعاتنا ، بل تتساقط تباعا بعيداً عن إدراكنا وخارج قدراتنا فتصبح أحلامنا خفيفة ضعيفة تذروها الرياح عندها ولا غير
حتى لا تلقي عدن مصير حلب !
الأحد 18 ديسمبر 2016 02:42 مساءً
المشهد يتكرر ويعيد نفس السيناريو في أكثر من مكان ، الحاكم وجوره أسس للشعب حق الانعتاق و تكسير الأصفاد التي أحكمت على الرقاب والأيادي وطال أمدها ، صحيح إن الشعب يدفع عظيم الثمن لكن مقابل ذلك
من ينتهي أولا إيران أم الرياض ؟!
الخميس 08 ديسمبر 2016 10:02 مساءً
طبيعي أن تتحول الأمور في الاتجاه التي تقلق إيران وتربكها وتثير غضبها ، إيران هي من فتحت الأبواب للروس في المنطقة وتكون بذلك خلطت كل الأوراق ، الروس أربكوا الأشياء وابتعدوا بها بعيدا عن تطلعات
سقوط كيري في عدن وأبراج تصمم للشهداء !
الجمعة 02 ديسمبر 2016 05:23 مساءً
فرض الحكم بالقوة عبر سفك الدماء وترهيب الناس وتصنيفهم إما معنا أو مع العدوان هذا الأمر يؤسس للقتل وفرض واقع استعبادي مخيف للناس والمقابل لهذا ينعكس في القلب مرارة تدفع الناس للقتال والمدافعة
فرصة هادي الأخيرة وعلاماتها الصغرى والكبرى !
السبت 26 نوفمبر 2016 05:12 مساءً
الجنوبيين قدموا عظيم الفعل في مواجهة غطرسة الحوثيين وصالح على ارض الجنوب أو في عمق اليمن و ألأطراف ، وكذلك في البعيد جدا أي على حدود الشقيقة الرياض وفي الداخل منها ، المقاومة الجنوبية لها دور
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فرص السلام تقترب... أبرز الأسماء المرشّحة للرئاسة
عاجل : وفاة السياسي صالح علي باصرة في الأردن
عاجل:انقلاب سيارة على متنها طلاب بمدينة انماء
البنك المركزي يعلن عن تسعيرة جديدة لسعر العملة امام الدولار(وثيقة)
عاجل: اندلاع مواجهات عنيفة بمدينة الحديدة
مقالات الرأي
رضاء الناس غاية  لا تدرك-الرضى غريزة من غرائز البشر .. لا يمتلكها كثير من الناس بل تكاد تنقرض من قاموس حياتنا
  عاجل : عاصفة مدارية وتسمع وتشاهد الاعلام يحذر والمنظمات وعلماء الجيلوجيا والبيلوجيا وعلماء الزلازل
أبين جزء عزيز من أرض الإيمان والحكمة ، أبين لها تاريخ من المجد والصمود، أبين اليوم صاحبة السر واللغز الأكبر ،
أحدثت عملية اغتيال نائب الحزام الأمني بمحافظة أبين القائد الشاب فهدغرامة يوم الأثنين الماضي 19/11/2018صدمة
  اليمن بلد الحضارات، ومنبعها الأول في الركن الجنوبي من جزيرة العرب ، تلك الحضارة التي تمدَّدت حتى غطت رقعة
  القضية الأمنية ليست كتشجيع فرق كرة القدم بحيث ينفع فيها الصراخ والهتاف وذم الآخرين ووصفهم بالعبارات
  تتوالى فضائح الشرعية اليمنية من هرم السلطة وحتى قاعدتها , من السلك العسكري والقضائي ووصولا للسلك
عاد التبع اليماني عاد، ألم تروه في أعالي المجد؟ ألم تروا ظهوره في وجوه الأطفال؟ ألم تسمعوا الفرحة في كل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالسيد مارتن جريفيثس (5)ننشد السلام وسئمنا ان نستضعف من عدن الحبيبة عاصمة
نعيش وسط مدينة مليئة بالقتلة والإرهابيين والمرتزقة نموت كل يوم مرات عديدة نخرج من بيوتنا وننظر بصور أطفالنا
-
اتبعنا على فيسبوك