مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 16 يوليو 2018 02:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مصطفى المنصوري
حتى لا تلقي عدن مصير حلب !
الأحد 18 ديسمبر 2016 02:42 مساءً
المشهد يتكرر ويعيد نفس السيناريو في أكثر من مكان ، الحاكم وجوره أسس للشعب حق الانعتاق و تكسير الأصفاد التي أحكمت على الرقاب والأيادي وطال أمدها ، صحيح إن الشعب يدفع عظيم الثمن لكن مقابل ذلك
من ينتهي أولا إيران أم الرياض ؟!
الخميس 08 ديسمبر 2016 10:02 مساءً
طبيعي أن تتحول الأمور في الاتجاه التي تقلق إيران وتربكها وتثير غضبها ، إيران هي من فتحت الأبواب للروس في المنطقة وتكون بذلك خلطت كل الأوراق ، الروس أربكوا الأشياء وابتعدوا بها بعيدا عن تطلعات
سقوط كيري في عدن وأبراج تصمم للشهداء !
الجمعة 02 ديسمبر 2016 05:23 مساءً
فرض الحكم بالقوة عبر سفك الدماء وترهيب الناس وتصنيفهم إما معنا أو مع العدوان هذا الأمر يؤسس للقتل وفرض واقع استعبادي مخيف للناس والمقابل لهذا ينعكس في القلب مرارة تدفع الناس للقتال والمدافعة
فرصة هادي الأخيرة وعلاماتها الصغرى والكبرى !
السبت 26 نوفمبر 2016 05:12 مساءً
الجنوبيين قدموا عظيم الفعل في مواجهة غطرسة الحوثيين وصالح على ارض الجنوب أو في عمق اليمن و ألأطراف ، وكذلك في البعيد جدا أي على حدود الشقيقة الرياض وفي الداخل منها ، المقاومة الجنوبية لها دور
ليست الشرعية ..التحالف لم يصمد !
الأحد 20 نوفمبر 2016 01:41 مساءً
إعلان الشرعية رفض اتفاق كيري له أساسه ، الشرعية سابقا أوصدت الباب ولم تلتقي بالمبعوث الاممي في الرياض ، وزادت من معدل اصطفافها وبهستيريه ،اعتبرت هذا الاتفاق لا يعنيها كونها لم تكن فيه طرف ،
انسحاب الرياض ومحددات الجنوب القادمة !
الثلاثاء 15 نوفمبر 2016 06:18 مساءً
الواقع اليوم تتحدد فيه خيارات أكثرها مرارة وسيتجرعها الجنوبيين ، و أكثرها الم سيكتوي بها الجنوبيين ، وأكثرها تلاشي وضياع ستعجل من الانهيار الكامل للجنوبيين ، من منا لا يدرك أن كل تطلعاتنا
لست رئيسنا !
السبت 12 نوفمبر 2016 03:09 مساءً
صدمة الشعوب في الدول المتقدمة تحددها كثيرا ممارسة الأخلاق والقيم ونضرة الحاكم لها وللإنسان ، وإن الأساس في نظرة الحاكم للإنسان هو المحدد للإنجذاب نحوه أو النفور عنه ، هذه القيم التي ينافح
تفخيخ المؤتمر !
الثلاثاء 08 نوفمبر 2016 07:05 مساءً
كل شيء وارد في الحرب ، والتحالف القائم على إطلاق الرصاص ورجم الصواريخ المتنوعة على رؤوس الناس وعلى اموالهم والممتلكات لا يصنع التعايش أو الحكم الرشيد ، كل شيء وارد حتى أللا ممكن يصبح ممكن في
تفكيك الشرعية !
الجمعة 04 نوفمبر 2016 10:06 مساءً
 المرحلة القادمة لا محال عنها ، والرياض اليوم يسيل لعابها للمنصات الدفاعية الروسية وصواريخها ، وتتمنى من روسيا أن تشارك في الحل ، القضية تكمن في الداخل اليمني الأكثر تعقيد ، وشعبه
الصواريخ المتجهة إلى عدن !
الخميس 27 أكتوبر 2016 01:31 مساءً
(لسنا ملائكة) قالها الناطق الاعلامي للتحالف العسكري على اليمن ألعسيري  ، والشعب على مستوى اليمن والجنوب العربي  يقول أيضاء " لسنا أنبياء " لنتحمل أوزار الإدارة العبثية للحرب التي أصبح
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ابو اليمامة يتعهد بالسيطرة على عدن وطرد الشرعية خلال أيام
ام فتاة تقول انها تعرضت للإختطاف والاغتصاب بعدن تطالب الوقوف إلى جانبها
عاجل : إطلاق سراح الناشطة الحراكية انسام عبد الصمد عقب عام من الاخفاء القسري
ابو اليمامة : طارق صالح أتى بجلباب إلى عدن وسيخرج بجلباب (فيديو)
قائد قوات مكافحة الإرهاب: نحن قوات عسكرية لانتحرك الا بأوامر فخامة الرئيس
مقالات الرأي
مع كل هذا الصراع المحتدم على طول وعرض الأرض اليمنية لم  يظهر طرف محدد يقوده ولا جهة حزبية تديره ولا حكومة
هل سمعتم من سابق بمقص الحبحب؟ وما علاقة طارق عفاش بهذه القصة؟القصة يا سادة هي إن أحد الملوك جمع عدداً من
من أضاع الجنوب وأوصلنا الى هذا الوضع هم جنوبيين .. ومن يرفس اليوم ضد الجنوبيين الذين يريدون الخروج من هذا
أفرزت تجربة الثلاثة أعوام واقعا كارثيا صعبا بعد ان تمت عملية إبعاد الحكومة الشرعية والرئيس من عدن. وبأسلوب
    ‏بقلم: العقيد عوض علي حيدرة   1- باجعران هو حشرة من فصيلة الخنافس، ذو حجم صغير لونه أسود قبيح
سمير رشاد اليوسفي كان مُتوقعاً من «السعودية» بعد خلاصها من حركة «جُهيمان» في(4ديسمبر1979) أن تُجري
و و و آشارح بالله اعطني من دهلك سبولة وآشارح ليه سنة ماذقت الجهوش وانا بالرميلة وخلي في الفيوش !! الفنان الكبير
في البداية لابد من تشجيع الخطوات الجريئة التي قامت بها الأجهزة الأمنية في الإفراج عن عدد كبير من المعتقلين
  ظهرت مؤخراً باقة من القصائد لشاعر اليمن الكبير الدكتور عبدالعزيز المقالح، تُدمي القلب وتُدمع العين
العصبيات التي تفقد شروط التحول إلى حالات أرقى في علاقاتها الداخلية وبمحيطها تتحول إلى عصابات .هذا ما حدث
-
اتبعنا على فيسبوك