MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أغسطس 2017 09:55 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
وجدي السعدي
الأمن أولاً ..
الجمعة 11 أغسطس 2017 09:33 مساءً
الم تلاحظوا مثلما الاحظ انه كلما حدثت جريمة في عدن ومنذ اللحظات الاولى لارتكابها مباشرتاً يبدأ محققي وضباط التحريات في مواقع التواصل الاجتماعي بكشف الجريمة ومرتكبيها والقبض على الجناة الذين
الحقيقة لمن يريد الحقيقة
السبت 05 أغسطس 2017 11:57 مساءً
دعونا نتحدث عن حكاية تسليم المحافظة والمنزل التي شغلت الناس عن كثير من الأمور الهامة، واصبحت حكاية من حكايات ألف ليلة وليلة ...!! اولاً انا ضد عدم تسليم مبنى المحافظة والسكن الخاص بالمحافظ حتى
النظارات السوداء والإرهاب..!
الأحد 30 يوليو 2017 10:15 مساءً
دعونا نناقش موضوع الإغتيالات ومتى بدأت ؟ لنوضح للذين يتحدثون همساً أو علانيتاً عن أن عمليات الإغتيالات والجرائم الأخرى يقف خلفها الأمن وبعض القيادات المنتمين له ، معللين ذلك أن الأمن يسعى
رسالتي إلى سيادة الوزير احمد الميسري
السبت 01 يوليو 2017 11:09 مساءً
سيادة الوزير احمد الميسري يعلم الله انني كتبت لك هذه الرسالة ليس انتقاصا من شخصك ولا تقليلا من مكانتك، فأنا أكن لك كل الاحترام والتقدير لأنك أحد رجالات أبين الذين نعول عليهم كثيرا في قيادة هذه
قبل أن تندموا،،حين لاينفع الندم !!!
الجمعة 30 يونيو 2017 02:52 مساءً
تابعت قنوات الحوثيين وعفاش وعلى بلسن وتوكل كرمان وهائل سعيد وقناة الساحات التابعة للاشتراكي البرلماني احمد سيف حاشد ...كلها محتفله بقرارات هادي وفي قمة السعادة بل وتسمي خبر الاقالة بالإطاحة
الحقيقة المؤلمة
الأربعاء 28 يونيو 2017 10:43 مساءً
إن مشكلتنا الكبرى هي مع الحقيقة لأنها مؤلمة وبشعة ومزرية ومتناقضة تماماً مع ما تربينا عليه. على سبيل المثال تربينا على مفهوم الأمة ذات الأمجاد، الأمة القائدة، الأمة المثال، والحقيقة أن
إلى أين .. (نظرة تقييمية للوضع الراهن)
الاثنين 19 يونيو 2017 02:32 مساءً
  حال عدن اليوم يشبه الحالة الحرجة لمريض في غرفة العناية المركزة المعلقة به أكياس المحاليل والدم وأجهزة تنشيط القلب وأكسجين التنفس، فهو لا يستطيع أن يستمر بالحياة دون هذه الأجهزة والأكياس
نظرة تقييمية للوضع الراهن
الجمعة 16 يونيو 2017 10:20 مساءً
حال عدن اليوم يشبه الحالة الحرجة لمريض في غرفة العناية المركزة المعلقة به أكياس المحاليل والدم وأجهزة تنشيط القلب وأكسجين التنفس، فهو لا يستطيع أن يستمر بالحياة دون هذه الأجهزة والأكياس
معاً لنبني وطنناً خالياً من رواسب الماضي البغيض
الثلاثاء 13 يونيو 2017 04:34 صباحاً
إذا أردنا القضاء على المناطقيين وردعهم ووضع حد لفكرهم ونهجهم العفن الذي يسعون لترويجه في مواقع التواصل الاجتماعي لبث روح الفرقه وخلق مزيدا من الصراع واثخان الجسد الجنوبي بالجراح .... ! ولن يتم
المحاكم والقضاء إلى متى ؟
الجمعة 09 يونيو 2017 08:56 مساءً
كلما سمعت او قرأت عن مئات المعتقلين المرميين في السجون يتبادر الى ذهني كثير من الأسئلة بغض النظر عن تهم ومبررات الإعتقالات .. وعن إن كان جميعهم مذنبين أو أبرياء ... !!  لماذا لايفعل دور المحاكم
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وصول قوات سعودية قوامها لواء كامل الى عدن
أعمال حفر بمعسكر 20 تخرج جزء من المنظومة الكهربائية في مدينة كريتر
السيد يزور الجريح الجردمي بالعاصمة عدن ويبعث برقية عزاء لأسرة الشهيد قماطة
عصابة نصب بعدن تستخدم حافلة ركاب لاتزال تدور في الأرجاء
امن عدن يقدم روايته الرسمية لواقعة ضبط بيع مواد الاغاثة التركية
مقالات الرأي
كان قرار نقل البنك المركزي من صنعاء لعدن قرارا كارثيا رغم تهليلنا له في بادئ الأمر , وتم نقل مقر البنك المركزي
مالم يستطيع تنفيذه صالح  من خطط تدميرية علي كسر إرادة ومكانة(عدن)  الملاحية  وهو رئيسا للدولة اليمنية
  لا تزال المعركة في اليمن قائمة، لكن الحرب توقفت. ثمة مناوشات عسكرية على خطوط التماس مع الحوثيين في أماكن
في كتاب كيف تحقق النجاح؟ وصايا من انجح الشركات الأمريكية (المؤلفون توماس بيترز –روبرت واترمان نشر عام
تكاد الحرب في اليمن أن تصل إلى نهاية مؤسفة وغير متوقعة بعد الفشل في حسمها عسكرياً من قبل الشرعية اليمنية
بعد تفتيش ونبش وفلترة في أرشيفي الصحفي الورقي التقليدي لمدة عشرين يوما وبتعاون فريق من الشباب في كلية الأداب
مجددا نرى أنفسنا مجبرين على التنبيه من خطورة استخدام قوى إقليمية ودولية لما يسمى مجلس النواب اليمني لتمرير
 *اول ظهور لظاهرة التكفير لفد كان اول ظهور لهذه الظاهرة الشريرة في بداية تاريخنا الاسلامي سنه  37هجريه أي
يودايمون مدينة عريقة في القدم فقد ذكرها اليونانيون قديما بأسم بلاد العرب السعيدة   نعم اتحدث عن مدينة عدن
يعلم ولدنا بشلال علي شائع هادي إنني أحبه كما أحبه وهو صغير زميلي وأخي هشام با شراحيل عندما قال له : أنت ولدي
-
اتبعنا على فيسبوك