مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 فبراير 2020 04:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
أنور الصوفي
عمر بانافع .. الطبيب الإنسان
الجمعة 14 فبراير 2020 03:54 مساءً
حدثتكم سابقاً أنه سيكون لنا وقفات مع رجال دثينة الذين خدموا هذه المنطقة بكل ما لديهم، وأي شيء أجمل من أن تمضي وقتك كله في خدمة أبناء منطقتك؟ وأي شيء أغلى من الوقت؟ وخاصة لو كان هذا الوقت في
بعدوا من طريقنا
الخميس 13 فبراير 2020 02:37 مساءً
بعدوا من طريقهم، فالأبينيون شدوا سواعدهم ليبنوا وطنهم، ومع من؟ إنهم مع محافظهم الهمام أبوبكر حسين سالم، النمر الأبيني الذي يعمل بلا كلل، ولا ملل، يعمل ولا يريد الشهرة، يعمل ولا يبحث عن شيء
لن تنالوا من لواء الأماجد
الأربعاء 12 فبراير 2020 03:41 مساءً
أحسَّ الحوثي بدنو أجله، وباقتراب نهايته، لهذا رأيناه يستعجل نهايته، فمن يقترب من عرين الأسود، فلا ينتظرنَّ إلا البطش به، والحوثي قد اقترب كثيراً، وتجرأ على أسود أبين التي تتمنى لقاء أمنيتها،
11 فبراير .. ذكرى إسقاط النظام
الثلاثاء 11 فبراير 2020 05:59 مساءً
في الحادي عشر من فبراير أسقط الشعب اليمني رئيسه، الزعيم الصالح، وما من شعب في العالم إلا ويدعو إلى النظام، ويحلم به صباحاً، ومساء، إلا الشعوب المتخلفة فهي من تحلم بإسقاط النظام، وتسعى
جبهة ثرة .. شوكة الميزان للحرب ضد الحوثي
الاثنين 10 فبراير 2020 05:00 مساءً
الحوثي يبحث عن انتصار حاسم، فهو يناوش في تباب مأرب، والساحل الغربي، وعينه على ثرة، لأنه يعلم أن لا نصر إلا من عقبة ثرة، فمن سيطر عليها، سيسيطر على المنطقة الوسطى، ومن سيطر على هذه المنطقة
أبو مشعل الكازمي .. نصير المظلومين
الأحد 09 فبراير 2020 03:39 مساءً
من منا لا يعرف، أو يسمع عن أبي مشعل الكازمي، صقر القضية الجنوبية، هذا الصقر الجنوبي الذي كان يطوف عدن حاملاً قضية شعبه، فهو من أوائل من نادى بقضية الجنوب، وكان يجهد نفسه ليحل قضايا المواطنين
فخامة الأخ الرئيس .. إضراب المعلمين يدخل شهره الثاني
السبت 08 فبراير 2020 03:19 مساءً
فخامة الأخ الرئيس هادي: الوطن يُنحر بسكين الجهل، ودماء النور تزهق بغير ذنب اقترفته، والجهل يصول، ويجول في كل مكان، مدارسنا خراب، وشوارعنا تكتظ بالتلاميذ الذين لم يجدوا من يعلمهم، ويحررهم من
أحق الناس بحسن صحابتي، ماتت
الجمعة 07 فبراير 2020 04:29 مساءً
أنا بحاجة لهدوء يعيدني لطفولتي، لأنام في حضن أمي، أنا بحاجة لأن أحلم بيدي أمي وهما تحيطاني بحنانها، أنا بحاجة لها وهي تمرر أصابعها على رأسي، وتقبل جبيني، ومع تسرب النوم إلى عيني أسمع نبرات
عدن على موعدٍ مع كهرباء هادي
الخميس 06 فبراير 2020 09:46 مساءً
بدون رتوش، وبلا خوف ولا وجل، سأحدثكم عن إنجازات هادي، وفجور خصومه، بلا حلاوة كلام، ولا طلاوته، سأبسط لكم القول عن إنجازات عظيم اليمن الاتحادي الجديد، فلن يرى إنجازات هادي المنبطحون على هشيم
الأم ماذا قدمنا لها؟
الاثنين 03 فبراير 2020 01:56 صباحاً
هي الأم، هي أجمل كلمة، هي بداية الحديث مع الحياة، وهي العطف كلــــه، هي الحنان، هي راحة النفس، والجسد، هي واحة الدنيا، هي النسيم العليل، هي من تملأ البيت، وتلم، وتجمع، وتألف بين العائلة كلها،
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : مقتل مواطن برصاص مسلحين مجهولين في عدن
الطوالبة يحذر من سقوط عدن بيد الشرعية دون قتال
العثور على مرافق مسئول أمني مقتولاً بعدن
أسعار الصرف صباح اليوم الأحد
أول صورة لطاقم طائرة التحالف التي سقطت في الجوف
مقالات الرأي
  لقد تابعنا باهتمام وقلق بالغين ماتعرض له الصحفي فتحي بن لزرق، ناشر ورئيس تحرير صحيفة عدن الغد، من حملات
اختلافنا ام اتفقنا مع الزميل فتحي بن لرزق ، لا يمكن أن نكون يوماً ابواق للتحريض وتكتيم الافواه ، ولن نكون
هذه الساحة ساحة شباب 16فبراير الأحرار احتضنت هذه الساحة خيرة شباب الجنوب الإبطال قادوا الثوار الشباب في هذه
لا يمكننا التوقف في منتصف الطريق، تنفيذ اتفاق الرياض ضرورة وطنية، ومطلب حياتي لكل أبناء اليمن، ولا يمكن لأحد
هناك حملة شرسة ضد الصحفي فتحي بن لزرق صاحب ورئيس تحرير صحيفة "عدن الغد" من إعلاميين ونشطاء يتبعون للأسف الشديد
    معالي الاستاذ فتحي بن لزرق ظاهرة استثنائية في الكتابة الإلكترونية في اليمن ، ونافذتها الاولى على
كل الكلمات والعبارات ومشاعر الألم لا تترجم حجم الخسارة الفادحة بفقدان قائد عسكري بحجم الشهيد سيف علي صالح
للأسف تطلُ علينا بين الحين والآخر شرذمة من الأقلام المارقة وبعض الأقزام المصابين بمرض حب الظهور من خلال
للعلم انني اكبر مظلوم في المعاش والراتب , وبعد 40 عاما من العمل التربوي والنقابي يفترض انني قد تقاعدت في 2010م ,
في هذه الحظات المؤلمة جاني الخبر الحزين الذي ضاعف احزاني في هذا الزمن الحزين وهوا وفاة أخي وصديقي وزميلي
-
اتبعنا على فيسبوك