مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 22 مايو 2019 07:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالله سعيد القروة
أمريكا وإيران .. هل نحن على اعتاب حرب جديدة في المنطقة ؟
الأربعاء 15 مايو 2019 04:08 صباحاً
  الى اللحظة وانا متيقن ان الحرب بين أمريكا وإيران بعيدة جدا ولن تحدث وأن هذه الزوبعة هدفها غير ما نسمعه من تطبيل في القنوات المسيرة (الجزيرة والعربية) .وبالمناسبة ترامب اودع رقم تلفونه
الممكن وغير الممكن في المشهد الجنوبي
الجمعة 03 أغسطس 2018 09:38 مساءً
 كل القوى الجنوبية المؤثرة على الساحة متفقة على الهدف لكنها تختلف على الطريق المؤدية الى تحقيق ذلك الهدف وتجتهد في اثبات ان رؤيتها هي الصائبة و بعضها يعتمد على الإلتفاف الشعبوي ويركن اليه
الا ليت قومي يعلمون
الأربعاء 27 يونيو 2018 09:25 مساءً
  ... عندما يحتدم الصراع وتنتشر الفوضى وتفوح رائحة الدماء وينتشر الدمار من الطبيعي ان يحاول الانسان ان ينأى بنفسه عن مواطن الموت والدمار ويبتعد قدر الامكان عن اماكن الخطر وهذا حقة الشخصي في
عدن .. هل تستحق كل هذا العبث؟
الاثنين 25 يونيو 2018 08:58 مساءً
  *عدن يا مدينة السلام* من يزور عدن هذه الايام يتحسر على ايام زمان . ايام الامن والامان وتوفر الخدمات وازدهار الاسواق والهدوء والسكينة والمحبة والألفة السائدة بين كل سكانها من كل الجنسيات
قطر وما أدراك ما قطر ؟
الجمعة 14 يوليو 2017 06:00 مساءً
تلك الإمارة الصغيرة القابعة على ساحل الخليج التي كانت تحت الاستعمار البريطاني شأنها شأن أخواتها في الخليج  لم يكن لها شأن يذكر ولا خطر يتقى ولا مركز سياسي مهم .. اللهم انها تحوي ذهبا اسود تم
الشدة في الأمن لصالح المواطن
الثلاثاء 15 ديسمبر 2015 12:50 مساءً
  منذ الوهلة الأولى لصدور قرارات التكليف للزبيدي وشائع لشغل منصبي محافظ ومدير شرطة عدن حتى بدأت مطابخ العفن العفاشية تنشر أبخرة طبخاتها المتعفنة عبر الاف العملاء مشوهي الضمير للنيل
طفح الكيل !!
الاثنين 02 نوفمبر 2015 11:32 صباحاً
  لم يكن بودنا ان نكتب دفاعا عن المقاومة الجنوبية في محافظة شبوة فهي اكبر من ان ندافع عنها واكبر من ان ينال منها السفهاء بأقلامهم والسنتهم لكنه طفح الكيل وبلغ السيل الزبى ..  عندما اجتاحت
استقلال الجنوب لايقبل المساومة
الاثنين 12 أكتوبر 2015 09:00 مساءً
  لم يدر في خلدنا أن تتدخل دول التحالف في اليمن لتساندنا وتدعمنا رغم ان التدخل لحماية مصالحها وامنها ، ولم نكن نتوفع أن تتدخل قوات خليجية عسكرية على الأرض وتتمركز  في عدن لتساعد قوى
بين العقل والعاطفة!
السبت 03 أكتوبر 2015 09:56 مساءً
  يتميز العرب بأنهم أكثر شعوب الأرض أعياد للثورات والاستقلال والتصحيح وثورة ضد الثورة وتصحيح المسار وما أدراك من مسميات لا حصر لها ولا عد وخاصة في الجمهوريات . ولسنا بمعزل عن محيطنا اليعربي
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في اول حوار له منذ تنحيه.. الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك يكشف اسرار هامة عن حرب الخليج وعلاقته بعلي عبدالله صالح
دعوة سعودية للجنوب للمطالبة بالانفصال عن الشمال
رئيس التحرير يخاطب محمد الربع: لكي تكون إعلامياً صادقاً قدم حلقة عن قيادات حزب الاصلاح الهاربة في الفنادق
عاجل: غدا بدء صرف مرتبات الجيش
قيادي في الامن المركزي يرد على يحيى محمد صالح ويكشف اسرار خاصة عن مجزرة ميدان السبعين
مقالات الرأي
  بكل تواضع أنا أغلى كاتب دراما في اليمن بمبلغ وصل الى 6 مليون ريال عن أول تجربة لي في تأليف حوارات مسلسل همي
د.حسن السلامي أنتقل إلى رحمة الله أخي وصديقي ورفيقي وزميلي في الدراسة الأستاذ الأديب المفكر والشاعر المرهف،
  لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة،
عندما نتأمل جيدا وننظر بتمعن إلى الحرب المشتعلة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات حتما سيصيبنا الكثير من الذهول
في مثل هذا اليوم أعلن الرئيس علي سالم البيض بيانه التاريخي بإنهاء الوحدة وإعلان انفصال الجنوب، وخروجه من
---------سيظل ٢٢مايو ١٩٩٠ حدثاً تاريخياً يتجاوز الخديعة والمؤامرات والجلد والتشوية وكل محاولات التصفية ، وعليه
نحن هنا لا نتحدث عن دخول أفريقيا سباق التصنيع في المجال العسكري العالمي، لكننا نرصد إحدى أبشع الجرائم التي
كلما جاءت جماعة، أو حزب، هزت رأسها، وهز الشعب رأسه معها، فمن هذه الجماعة إلى ذلك الحزب، إلى هذا التيار لاطموا
الذكرى  الـ 29 لل ٢٢من مايو الخالد : رغم كل المصاعب والماسي التي عاناها شعبنا اليمني العظيم في العقود
في الذكرى التاسعة والعشرين للوحدة اليمنية، لا مفرّ من الاعتراف أن تلك الوحدة صارت من الماضي. شهدت ولادة
-
اتبعنا على فيسبوك