MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 21 مايو 2018 04:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عائشة العولقي
يراع امرأة
الأحد 21 يناير 2018 03:08 صباحاً
اصبحنا امه تهتم بمصالح الجيوب اكثر من اهتمامها باصلاح القلوب ؟؟ تراجعت الإنسانية وللأسف لم يلاحظ أحدا إلى الحاله الإنسانية الآن بعد ان انغمسنا كثيرا في حب الذات.. لاننا أصبحنا امه لا تكترث
في وطني هجر الشرفاء واستوطن العملاء والخونة
السبت 20 يناير 2018 12:20 صباحاً
في وطني يستحي الرجل من أن يُجاهر بحب زوجته  ولكنه يتباهى بماضيه السيء مع خليلاته في وطني نستحي من الحب ونُجاهر بالكراهية نعتبر الاحتيال شطارة والامانة تفاهة. ﻓﻲ ﻭﻃﻨـــي ﺗﺒﺎﻉ ﺍﻟﻜﺘﺐ
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
بعد مروره في مياه خليج عدن.. إعصار ساجار يترك خلفة العديد من التساؤلات!
قسم شرطة القاهرة بعدن يضبط لص ويعيد سيارة مسروقة لمالكها
بالصور :اعصار ساجار يصل جيبوتي ويحدث فيها دمارا
أول رد إماراتي على تصريحات وزير الداخلية الميسري
وسيلة نصب جديدة بعدن
مقالات الرأي
اجزم بان ماتقوم به الإمارات  ومن يمثلونها  في اليمن وخاصة  في الجنوب  في تعاملها  لا يرقى  الى
  أسمعوها من أمثالي كمواطن غير منحاز في ظل إن الإنحياز إلى طرف من أطراف أصبحت لا تفكر إلا بمصالحها الشخصية و
كانت عدن ومحمياتها (محافظات الجنوب الست) تسمى بمستعمرة عدن. وكان يطلق على أبناء عدن ومحمياتها بالعدانيه ،
سيكتب التاريخ الكثير والكثير عن ٢٢ مايو ١٩٩٠ .. لكن أهم ما يمكن أن يكتبه ، من بين كل ما سيكتب ، هو أن للأحداث
المتابع للوضع في اليمن، ومايدور على حدوده ووسطه، وشرقه وغربه، وشماله وجنوبه، وجزره، وموانئه، وفي كل شبر فيه
هم كثيرون يسوقون الأوهام ويروجون الافتراءات ويكذبون على متابعيهم وقرائهم والمستمعين إليهم ويدركون أنه قد لا
تساءل بعض الأصدقاء و منهم أحد الصحفيين الأصدقاء عن سبب تحاملي على الأخ معالي وزير الداخلية احمد بن احمد
جرائم قتل . إقلاق سكينة .. حقن مورفين كلها تسير في متوازية هندسية في عدن , المدينة الطيبة المستهدفة في هذا
  الحكمة ضالتي التي سأبحث عنها في كل مكان حتى أجدها , وسأسمعها من كل إنسان حتى لو كان عدوي , والحقيقة والوصول
1//  بصراحة ، ماتعيشه عدن ، ومعها معظم مناطق جنوبنا ، هو وضع كإرثي ولاشك منذو تحريرها!!  ولماذا يجري هذا ؟!
-
اتبعنا على فيسبوك