مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 أغسطس 2019 12:39 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
خالد الجرادي
لكي لا نكرر خطاء يناير 1986
الثلاثاء 13 أغسطس 2019 10:02 مساءً
بعد أحداث يناير 1986م المشؤومة تم تصفية وأبعاد القوة العسكرية والسياسية لثلاث محافظات كبرى , العاصمه عدن , وأبين , وشبوه , وبعدها بثلاث سنوات ضاعت جمهورية اليمن الجنوبية من الخارطه السياسيه
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جميح يوجه رسالة هامة لقيادة المجلس الانتقالي
عاجل: قوة تابعة للانتقالي تعتقل ضابط وجنديين من الحماية الرئاسية بعدن
عاجل : وزير في الشرعية: هذه هي الشروط المطروحة لعودة الحكومة الى عدن
عاجل: توقعات بهطول أمطار غزيرة على محافظات يمنية وتحذيرات من فيضانات
في حادثتين منفصلتين ..جوازات مطار عدن تضبط مسافرين اثنين
مقالات الرأي
  ✅ ‏طابور خامس حوثي اخواني ارهابي وفساد مبثوث في العواصم العربية يظهر الحرص على دول الجوار العربي وخوفه
الأيام الثلاث التي خرج فيها الانتقالي الجنوبي واسقط بكثير من اليسر والاحترافية معسكرات الشرعية الرئاسية
تسعة أعضاء في مجلس النواب أصدروا بيانا نارياً حول ما أسموه انقلاب المجلس الانتقالي في عدن على السلطة
دعوة المملكة العربية السعودية جميع الاطراف المتصارعة في عدن هذا بحد ذاته عبارة عن اعتراف ضمني بالمجلس
ستربح كل أطراف التحالف من الانتصار الجنوبي بعدن باستثناء المنهزمين واعداء التحالف المتدثرين نفاقا بثوب
  قبيل الاستقلال تشكلت عدة حركات سياسية في الجنوب وكان لأهل شبوة دور ومساهمة بارزة فيها فتنظم الكثير منهم
  يكاد الستار يُسدل على الفصل الثاني من المسرحية الدموية الجنوبية (الحرب الجنوبية الجنوبية )! طبعا قبل
 الكل يقر بالإجماع بان الرئيس هادي هو الرئيس الشرعي لليمن وهذا ما افصح به المجلس الانتقالي اخيراً بعد
حمود أبو طالب في أهميته، ربما يقترب قرار التحالف العربي الأخير بشأن أحداث عدن من قرار بدء عاصفة الحزم؛ القرار
  المواطن اليمني البسيط وحتى فئات النخب السياسية لازال لم يفق من الصدمة جرى الغياب النهائي لشرعية الرئيس
-
اتبعنا على فيسبوك