مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 25 مارس 2019 11:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي ثابت القضيبي
(( الصراخُ بِحجْمِ الألمِ )) 
الأحد 24 مارس 2019 10:16 صباحاً
       @/ مهْما تَقَوّل خصومُ مجلسنا الإنتقالي ، ومهما قَلّلُوا من شأنِ وأهميّة وتبعات زياراتِ رئيس مجلسنا - المناضل الجنوبي المقدام عيدروس الزبيدي ومَن معهُ - لكلٍ من بريطانيا ومؤخراً
( هذا عيبٌ وخطير يا جنوبيين ! )
الثلاثاء 19 مارس 2019 10:52 مساءً
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ، وصواريخ ودكت مدفعية الحوثي تدكٌ المنازل وتمزق الأجساد بلارحمة ، ومديريات عدن
( شعبنا الذي لايُقهَر )
الجمعة 22 فبراير 2019 09:47 مساءً
     ١ كلما ابتدعوا من المكائدِ لإعاقة شعبنا الجنوبي عن تحقيق تطلعاته ، كلما فاجأنهم بالجديد والجديد لتأكيد إصرارنا وتمسٌكنا بتطلعاتنا لاستعادة دولتنا وفك الارتباط بهذه الوحدة
المصافي عندما سقطت بالضّربةِ القاضية !!
السبت 16 فبراير 2019 06:00 مساءً
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها ، وهذا تضمّنهُ صراحةً منشور مديرها رقم (١) لهذا العام ، بل ومن السّطرِ الأول
(( يا هؤلاء .. لا تعبثوا بأبين !! ))
السبت 09 فبراير 2019 09:43 صباحاً
١// كسياسيين من طرازٍ عتيقٍ ، أو مثل مَن يُصرٌ على أن يتّكئ على عصيٍ هشّةٍ للخوض بها في مسالكِ ودروب اللحظة ، يحدثُ هذا عند مَن لايقرأُ سطور التأريخ أو لايستوعب وقائعه ومٱسيه ، وخصوصاً عندما
مجرّد همسه :- حقيقةٌ علينا أن نَعِيْها !!
الاثنين 04 فبراير 2019 08:25 مساءً
  بعد الحرب مباشرةً ، كان جنوبنا خالٍ تماماً من أي وجودٍ شمالي على أرضنا ، وتنفّسنا عندها الصعداء ، وقُلنا جاء فرجُ عودة دولتنا ، وطبعاً أغلبهم كانوا عسكريين هنا ، حتى وإن كانوا يعملون في
(( ياإنتقالي .. إقتصاديات الجنوب ! ))
الجمعة 01 فبراير 2019 04:51 مساءً
      ١// أتابع هذه الأيام موجة نزولٍ مكثّفة لقيادات الإنتقالي لمرافقٍ في عدن ، والخطوة في ظاهرها جدْ إيجابية ولاشك ، وإن إقتصر النزول على نفس الوجوه كما يبدو ، كما ولانعرفُ جوهر وكِنة
((ليس دفاعاً عن العقيد فيصل مثنّى ! ))
الأحد 27 يناير 2019 10:27 صباحاً
تابعت يوم أمس في وسائل التواصل اللغط الدّائر حول واقعة إحتجاز أخونا وزميلنا الصّحافي نبيل القعيطي ، وبالطّبع وجد أصحاب الخوازيق والمسامير مساحةً وموقعاً ليدقوا فيه خوازيق هم ومساميرها في
(( مدير المصفاة .. يبهره الاعتزاز بالإثم !! ))
الأحد 20 يناير 2019 09:59 مساءً
1-       أمس ، وبعد انتهائي من تعميم تغريدةٍ لصديقٍ لي ، وهي عن طرد مدير المصفاة - البكري - لمدير المطافي في المصفاة ، والرجل تحمل عبئ قيادة إطفاء الخزّانين المشتعلين مؤخراً ، بل
(( جرس إنذار : التّواجد التركي هنا .. ))
الجمعة 18 يناير 2019 05:41 مساءً
        بالأمس زار نائب وزير الدّاخلية التركي - إسماعيل جكتلا - عدن ، وهذه ثالث زيارة تركية للبلاد خلال أسابيع ! في الزيارة إلتقى جكتلا برئيس الوزراء معين عبدالملك ونائبهِ ووزير
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: اندلاع اشتباكات بين مسلحين في سوق قات الكراع بدار سعد (مصحح)
اندلاع اشتباك مسلح بالشيخ عثمان
وصول قوات اماراتية الى وسط شبوة
مدير شركة عدن نت :انتهينا من تجهيزات البنية التحتية للشركة في المكلا وقريبا سنحدث عملية توسعة تقنية لها في عدن
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
كانت الزميلة "عدن الغد" قد نشرت لي في عددها الصادر يوم الأربعاء ،6 مارس 2019م الموضوع الموسوم"جنينة ألمانيا وأبو
ها هي السنة الرابعة تمضي لتطل السنة الخامسة برأسها منذ ان بدأت عاصفة الحزم لإعادة الشرعية ولإحياء الامل. كانت
في ذاك اليوم كنت في مدينة عدن فارا من ملاحقة الحوثيين التي بدأت عقب دخولهم صنعاء في سبتمبر 2014، أنسدت أمامي كل
  ومرفأ القلب وسيمفونية عشقنا الخالد، سنسعى لمنحها كل ماتستحقه وتنتظره منا"   .. ليس أملاً او تمنيات، بل
أورد الروائي العراقي أمجد توفيق، في روايته الأخيرة بعنوان (الساخر العظيم)، إشارة ساخرة عن شيوع ظاهرة "المحلل
  بعد اكثر من نصف شهر تقريباً من الأحداث الإجرامية التي قامت بها مليشيات حزب الإصلاح الإرهابي بالتعاون مع
أدى اجتياح المحافظات اليمنية والسيطرة على العاصمة من قبل مليشيات الحوثي المدعومة من إيران إلى فرض أوضاع
هي عاصفةالحزم والإنقاذ في اليمن، ولولاها لكان الانقلاب الحوثي السلالي العنصري قد حقق أهدافه، ولكان اليمن قد
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــتناقشت مع أحد الأخوة في إحدى المواقع الإلكترونية، و كان
على ما يبدو تحرك السفراء الثلاثة من السعودية والوصول إلى عدن في وقت متزامن ليس إلا دليلا على أن الدول الثلاث
-
اتبعنا على فيسبوك