مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 10 أبريل 2020 10:32 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
عصام خليدي
أين الثورة ضد الفساد في مؤسسات ومرافق الدولة ..؟!
الأربعاء 08 أبريل 2020 02:11 مساءً
نحن ندفع غالياً فاتورة وضريبة وثمن (مدنيتنا وسلوكياتنا وأخلاقياتنا الحضارية والإنسانية) نتجرع ونتكبد ويلات وعذابات وظلمات ( التجاهل والإقصاء والإلغاء وطمس الملامح والهوية العدنية ) من كل
ظلام الى متى ..؟!!
الجمعة 20 مارس 2020 01:08 مساءً
  كتب / عصام خليدي الى متى سيستمر هذا الظلام والقتامة من القادم المرعب المجهول لمصلحة من مايحدث في عدن الأم الرؤوم الرؤوف التي شملتنا وغمرتنا بفيض حبها وحنانها وسكينتها وأمنها وأمانها
الذكرى (العاشرة) لرحيل الفنان الكبير المجدد/ فيصل علوي .. حقوق الملكية الأدبية/ المادية/ والفكرية لتراثنا اللحجي الغنائي الشعري والأدبي المنهوب .. المسلوب .. في مهب الريح ..؟!
الاثنين 03 فبراير 2020 02:48 مساءً
  يجيد البعض في هذا الزمان المـقفر والـــردئ ويتـــفنن في طــرائـــق وأسالـــيــب (إستثمار) عذاباتنا والامنا وجراحاتنا المتخمة والمشبعة بالقهر والتعسف والاضطهاد فيتحول وينسلخ من ( أدميته
الهيمنة الرسمية على المؤسسات الثقافية والإبداعية ..؟!!
السبت 01 فبراير 2020 12:22 مساءً
  كتب الفنان /عـصام خـلـيـدي ربما كان نصيب المبدعون في اليمن أقل حظاً وأكثر معاناة من أترابهم في البلاد العربية الأخرى ، فقضية الإبداع وما يتخللها من إشكاليات : سياسية / إقتصادية / ثـقافـية
تجار الحروب وصناع الموت ( أفيقوا ) يكفي قتل ودمار ممنهج؟!
الأربعاء 29 يناير 2020 11:42 صباحاً
كتب الفنان/ عصام خليدي لم تعد الحروف والكلمات والعبارات تجدي نفعاً في التعبير عن معاناة وأوجاع وعذابات وصدمات هذا الشعب الكريم الآبي الصابر الجباااار والله لقد بلغت الغصة الى منتهى حناجرنا
الجرح الدامي في الأعماق
السبت 25 يناير 2020 10:15 مساءً
نحن في هذه الحرب الضروس الذي أكلت الزرع والضرع لانمتلك القرار محلياً وليست لدينا إرادة سياسية .. هناك مخرج سيناريو كبير يدير دفة الأمور في تحريك كل المجريات التي تحدث بين الفرقاء الأخوة
رسالة عاجلة لمن يتعظ ..؟!!
الجمعة 10 يناير 2020 04:11 مساءً
علمتني جامعة الحياة أن ديمومة الكتابة ومصداقيتها تكمن في التعبير عن أوجاع ومعاناة الناس وبطبيعة الحال تحتاج لجهاد النفس في المقام الأول وللنزاهة والشفافية والسمو والترفع عن المناصب
كل عام وأنتم أقرب إلى الله 
الأربعاء 01 يناير 2020 06:04 مساءً
    كتب الفنان/عصام خليدي   يمضي قطار العمر صوب المجهول متقدماً بسرعة قصوى صامتاً لا يلتفت إلى تفاصيل عدد سنوات أعمار البشر بحلوها ومرها ويسرها وعسرها ..  يركض الناس لاهثين وراءه
تكريم المهندس" نعمان شاهر"  من الإتحاد الأسيوي والكويتي للجودو .. ( إستحقاق وجدارة) 
الاثنين 23 ديسمبر 2019 01:15 مساءً
      كتب الفنان / عصام خليدي    في ظل معترك الحروب وقتامة المشهد السياسي وتبعاته الإقتصادية والثقافية والأخلاقية    يلوح في الأفق بارقاً مشعاً ساطعاً يعيد للذاكرة الجماعية
الذكرى (الرابعة) لإغتيال الشهيد الثائر اللواء / جعفر محمد سعد ..
السبت 07 ديسمبر 2019 01:20 صباحاً
  كتب الفنان/ عصام خليدي ( الموت من أجل إعادة الروح لمدينة عدن )   مــتعــدد وافــر الـخصال والـشمائل الـمحتشد فـي رونـق شـخصك الـواحـد المتجلي في إسـمك جعفر محمد سعد، رجـل مـن سـلالـة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: إندلاع اشتباكات بين مجموعة أفراد يتبعون قوات أمن المنشآت بعدن
البركاني: هؤلاء هم من وافق على اغتيال الرئيس صالح وأمين حزب المؤتمر عارف الزوكاء
المساجد بعدن تُعيد فتح ابوابها عقب اغلاق دام اسبوعين (Translated to English )
وفاة 13 مواطناً خلال 72 ساعة في مدينة دمت شمالي الضالع في ظروف غامضة
عاجل: اندلاع حريق كبير بالمنصورة
مقالات الرأي
    منذ أن أطل علينا العام الجديد 2020 كانت المقدمات غير مبشرة بالخير تماما في ظل التغيرات المناخية الحادة
      نعمان الحكيم هذا مقال ارثي فيه صديقي وحبيبي الاكرم الشهم المثقف الانسان كتبته في وفاته العام
في كل جولة من المعارك ويتم فيها الإعلان عن تقدم وتحقيق انتصارات لقوات الشرعية! فجأة تسمع عن وقف فوري لإطلاق
قرأت اليوم قرارا بفصلي من اللجنة العامة مع مجموعة اسماء أخرى من قبل مشرفي الحوثي بصنعاء . سبق وأن قرأت فصلي
عند استحضار سلوك الحوثيين تجاه السلام منذ الحرب الأولى 2004، تشعر أن السلام الحقيقي ليس في أجندتهم أبدا، وهو
⁃ حتى هذا اليوم الخميس ٩ ابريل ٢٠٢٠ م لم تسجل في بلدنا أي حالة اصابة بفيروس كورونا. لله الحمد والشكر. ⁃ هناك
  أغلب الناس يهتمون باخبار العالم بغض النظر عن مصداقيتها وقليل منهم من يتجاوز ذلك إلى النظر إلى الجوهر
    في بلدة ممسني غرب شيراز يوجد شاهد قبر لمتوفي بتاريخ الرابع من نوفمبر 1918 يصف وباء الانفلونزا الاسبانيه
مع أن أولادي محمد وأسامة خرجوا من منطقة مودية وهم صغار وكانت زياراتهم إليها محدودة وسريعة فقد قررنا في
لا أدري كيف كان مجيئي إلى هذا العالم الصاخب بالجلبة والضوضاء! المزدحم والمحتدم بالصراع والغضب والجنون..
-
اتبعنا على فيسبوك