MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 ديسمبر 2017 07:40 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عوض كشميم
قبائل المال وحروب صنعاء
الأحد 03 ديسمبر 2017 10:35 مساءً
تحركات  إقليمية وخاصة  من دولة  خليجية التزمت  الحياد  في  الحرب  اليمنية  لمحاولة التوسط  لتأمين  خروج  الرئيس  السابق  صالح  من  صنعاء  اذا صح ما يتم 
بن دغر الحلقة الضعيفة بين وحوش مثلث الغابة ؟؟
الجمعة 17 نوفمبر 2017 09:16 مساءً
الدكتور أحمد بن دغر ريس الحكومة يختلف مع كثير في اشياء ويتفق مع غيرهم في اشياء اخرى هذا وضع طبيعي  .. كما أن له قناعاته السياسية  وخياراته ليس بالضرورة  أن ترى ما يراه هو ؟! فالموقف والحدث
عدن لن تكون نسخة طبق الأصل لكيانات عائلية ؟؟
الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 07:47 مساءً
من يعتقد أن عدن ستستقر واهم  طالما الصراع مستمر بين طرف إقليمية ما في التحالف  عبر ادواتها  في الداخل ارادوا ان تكون عدن والجنوب عامة  ساحة لصراعهم اقولها بملىء الفم  لان طرفي
تغريدات ( بحاح) بعد العزل ؟
الأربعاء 04 أكتوبر 2017 01:57 صباحاً
    مانعرفه عن معالي دولة خالد بحاح بأنه اكثر رزانة وعميق التفكير وغير متسرع وأثبت أنه رجل مرحلة واكثر شجاعة ونزاهة رغم ابتعاده عن خوض تجربة الصراعات الحزبية ودانة المؤامرة والمكايدات
حساسية ذرائع انفصال حضرموت !!
السبت 30 سبتمبر 2017 09:45 مساءً
تصورا هذه الحساسية ذرائع انفصال حضرموت لم تعد حديثة العهد بل من  عام ١٩٦٩م . حسب ما ورد في شهادة  القيادي في القيادة العامة للجبهة القومية ومحافظ حضرموت الأسبق  الفقيد  فيصل
بن دغر من البروليتارية الى الليبرالية باحتراف نادر!!
الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 09:25 مساءً
نتفق أو نختلف مع الدكتور أحمد بن دغر يبقى هو رئيس الحكومة المعترف بها إقليميا ودوليا ؛ وفي حقيقة الأمر  يمثل  تحركه  داخل المحافظات المحررة  مع أعضاء حكومته  حافزا  معنويا
تقنية إفشال المحافظ البحسني ؟
الأحد 27 أغسطس 2017 11:49 مساءً
لا يختلف أثنان على نزاهة اللواء فرج البحسني محافظ حضرموت وسجاياه الشخصية  .. متفق عليه ، ومن يحاول ان يقنعنا بأن (البحسني) بصفته السلطوية المدنية الأن  مع وضعه العسكري قائدا للمنطقة
وصمة عار في حضرموت
الأحد 20 أغسطس 2017 05:10 مساءً
وصمة عار على كل القوى المجتمعية والمكونات الحراكية والسياسية والمنظمات المدنية وخاصة من تعمل في مجال الدفاع عن حقوق الإنسان وضد الانتهاكات استمرار سكوتهم على جميع المعتقلين في السجون من
البعد السياسي الممنهج لتدمير مؤسسة دار باكثير ..؟
الثلاثاء 15 أغسطس 2017 10:49 صباحاً
لم يكن أستهداف مؤسسة دار باكثير للصحافة والطباعة والنشر للعمل التخريبي الممنهج مجرد جدث عادي أو  وقائع  عابرة  لمجاميع مجهولة أقدمت على  نهب المؤسسة في ظل فراغ أمني وغياب للدولة ، بل
إلا السيادة يا عيال المرحوم
الأحد 13 أغسطس 2017 07:56 مساءً
هذا شعب الجنوب  تجهلون تاريخه وصموده وحبه لسيادة ترابه  الوطني .. الجنوبيون دفعوا فواتير مكلفة من طرد الاستعمار البريطاني الذي احتل بلدهم  ١٢٩ عاما واول من أعلن رفضه التواجد العسكري
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي : طارق محمد عبدالله صالح وصل إلى (عدن)
طارق صالح يحشد قواته في معسكر الشهيد
صدور قرارات رئاسية بمناصب عسكرية هامة
قائد نقطة مصنع الحديد بمديرية طورالباحة: مانقوم به تجاه ابناء الشمال في النقطة من منع عمل اكرهنا عليه وبتوجيهات عليا
خبير استراتيجي سعودي يحذر الجنوبيين من الوقوع في فخ السياسة
مقالات الرأي
ليس بذاك القلم الذي يصب حبره بدوافع حزبية ولا بذاك الذي ينمق كلماته توقا" لمصلحة سلطويه .. بل بقلم يسكب مهجة
أن تقوم الرياض بالتواصل مع السيد/ عبد الوهاب الآنِسي، الأمين العام لحزب التجمع اليمني للإصلاح، واستدعاءه
أثارت الهزيمة السريعة والنهاية التراجيدية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح اندهاش الكثيرين، والذين لم
تركوا كل الأعداء واتخذوا منك العدو الأول والأخير .  تناسوا كل شيء ولم ينسوا احقادهم معك ولم يغفروا واتخذوا
المراقب للساحة في عدن عامه يزداد قناعه يوما عن يوم بان الفوضى الخلاقة هي سيدة لموقف.. هناك توجه عام لإزهاق
من يتذكر صاحب القارورة الذي جندته اجهزة الأمن والاستخبارات الشمالية وكان واحدا من أسباب تحشيد الناس وشحنهم
  ↩ (( السياسة هي :   # فن الممكن في الزمن الممكن # فن المستحيل في الزمن المستحيل # فن الممكن في الزمن
  لم يأتي تصريح الخبجي ليعبر عن وجهة نظر شخصية أو للحصول على مصالح ذاتية هو في غنى عنها، بل جاء التصريح
ليس لنا باع أو ذراع في المسائل المتعلقة بالتحليلات العسكرية لكن لنا تجارب تؤهلنا معرفة إلى أين تصير المعارك
في ظلِ شعارِ " روح الاتحاد " احتفلت دولةُ الإماراتِ العربيةِ بالعيد ال ( 46 ) لتأسيسها . لقد كان الاتحادُ روحا
-
اتبعنا على فيسبوك