مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 16 فبراير 2019 10:37 مساءً

  

عناوين اليوم
صحافة ساخرة

( هزيمة مواطن )

الاثنين 23 نوفمبر 2015 10:26 صباحاً
مقال ساخر بقلم / الهام ابوبكر

كانت الساعة العاشرة صباحا ، حين قررت خوض معركة لم يكسب فيها احدا قط من الجولة الاولى ،

ولكني اعزمت بإصرار على خوضها ، لان لم يكن لدي خيار سواه الا ان اعود الى تلك الكهربائية التي تفقدني صوابي في كل مرة تفصل بها ، فيخرج السمك المقلي من بين أحضانها كتونة دهستها صالون اعادتها إربا ، فخرجت مجهزة بكل اسلحتي التي سأحتاجها من انامي الماء الباردة والسندوتشات ، ونظارة شمسية وكوفية عفى عليها الزمن ، احتمي بهما من تلك التي تعتبر الطرف الاقوى في معركة لا أعي الخصم فيها من الحليف ،،

توقفت في اخر طابور طويل ، ولكن هذا لم يستمر طويلا ، حيث اني في دقائق أصبحت في منتصف ذلك الطابور ،،

والطريف في الامر ان لم يخرج واحد قط من الطابور ، وما جعلني في الوسط عدد الداخلين وليس عدد الخارجين .

شعرت لبرهة ان اذا استجاب القدر وحدثت معجزة وخرجت بدبة غاز من هذا الحشد العظيم ، فسيدخل اسمي في التاريخ وسط العظماء الفاتحين ، انه خيال استدرج تفكيري وجدت به ملاذا أحتمي به من ثاني خصم اواجهه في تلك المعركة الغامض خصومها الا وهو ملل الانتظار ، شردت بتلك التداعيات التي كانت حليفي الثاني بعد اسلحتي ، أصوات التشجيع والتصفيق تتعالى من حولي ( حيّا بك يالهام ) ( البيبي غاز وصل ) ( ممكن توقعي لي على التيشيرات ) وانا على الجبل احي الجميع ( شكرًا شكرًا لا داعي للتصفيق ) ... الخ . من التخيلات المجنونة التي استعمرت تفكيري وزادتني عمار وقوة وصمود كجرعة صبر ، لم أفيق منها الا على صوت كاد ان يبزغ طبلة أذني قادم من اول الطابور ( حرام عليكم ، عيالي بالبيت بلا اكل وانا هنا لي يومين واقف وفي الاخيري تقول لي اكتمل العدد سجل اسمك وارجع بعد اسبوع ! )

حينها ايقنت هزيمة لا مفر منها ، وبدأت الملم اسلحتي استعدادا للاستسلام وانا كذلك سمعت صوت من خلفي ، ( انا اشتري لي من سوق السودة بـ ٧٠٠٠ احسن بدل دي البهدلة ) كان رجل ثلاثيني يحدث زميلا له بالمساربة ،

ادركت حينها ان هذا الوضع من معارك ومساربة ... الخ لا يسري على الجميع ، انه فقط يقتصر على شريحة  معينة من المجتمع ، فايقنت انه كان يتوجب عليا ان اتحصن بفتامين ( و، ر ) وليس ماء وكوفية ،،

انها معركة حقيقية ولكن الخصم والحليف فيها هو الشعب نفسه ، ياله من احساس مميت تملكني ، عدن تغيرت كثيرا فهي اليوم كرجل شمر على ساعديه يأكل بشراهة الأخضر واليابس ، كيف لا ! وهو لم يرى الخير منذ زمن بعيد،  فالاحتلال الحوثي العفاشي جعل من عدن معدة فاضية تتشوق لان تمتلئ ، فرغم من انتصار عدن على ذلك الاحتلال الا انها مازالت تعاني من اثار ذلك المرض ، فكما تقول امي ( حمة يوم تاخد عافية سنة ) وَمِمَّا زاد هزيمتي هزيمة ما رأيته ،

عاد واحد تلو الاخر بدبب الغاز الذي اخدوها بعد معركة شرسة لانها تسرب ،، !

كيف هذا !! لا اعلم فقد اكتفيت هزيمة اليوم ،،

فلم تكن هزيمتي اليوم هزيمة مسارب بل انها أعمق من ذلك بكثير فهي هزيمة مواطن .

تركت مقعدي في الطابور ورحلت فهدفي لا يقتصر على دبة غاز فأنا اريد وطن .

( حتما سيعود ثغر اليمن باسما )


المزيد في صحافة ساخرة
شاب يقوم بتعذيب زوجته وحبسها .. لهذا السبب
دفعت الغيرة الجنونية شاب في بداية حياته الزوجية أن يعذب زوجته, وقام بتقييدها في السرير, بلا أكل ولا شرب, لمدة 3 أيام, وعذبها بطريقة وحشية, لأنه اكتشف انها تمتلك حساب
صورة في قطار اشهرت شاب عربي بألمانيا
  عقب التحقيق في الصورة قامت مجلة ألمانية شهيرة بالاتصال بالشاب المدعو الميلودي وهو جزائري الجنسية مقيم في ميونخ بطريقة غير شرعية ..جاء سؤال الصحفية جيسي كارمن :
مقهى شهير لمناقشة قضايا انفصال الجنوب يوصد ابوابه عقب انعدام حليب شمالي
  اوصد مقهى شعبي شهير بمدينة الضالع وعرف خلال السنوات بانه مكانا يتجمع فيه نشطاء الحراك الجنوبي لمناقشة قضية انفصال الجنوب ابوابه خلال ال٣ايام الماضية عقب


تعليقات القراء
181762
[1] مأساة
الاثنين 15 فبراير 2016
د.عبدالقوي الصلح | عدن
دراما حقيقيةومعاشة ليس فيها أي تعديل أو مونتاج ، قصة حقيقية تبعث على الحزن والغبن في آن فالكثير من أبناء عدن يعيشها يوميا وهي تصلح للحديث عن كل الهموم الاخرى ، عرض أدبي جميل يشرح معاناة المواطن اليومية في كفاحه اليومي للبحث على أبسط المتطلبات الحياتية ، وبعد معاناة البحث يعود الى منزله خالي الوفاض ، وأجمل مافي القصة أن الكاتبة وبعد كل هذه المعاناة تظل في ساحة الأمل بالتأكيد على حتمية عودة الإبتسامة للبلد وهذا يمثل إنتصار للإرادة الشجاعة التي لاتقبل الإستسلام .

181762
[2] م
الثلاثاء 22 مارس 2016
عدني | الجنوب العربي
محجوب

181762
[3] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف أي مخلوق على هذه الارض والأيام بيننا يابويمن.
الجمعة 12 أغسطس 2016
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
هاكم العبارة التي تقض مضاجع الظالمين الموجعة للدحابشة ابويمن الحقراء المحتلين الارهابيين ومستوطنيهم الحثالة >>>>>>>>>>>>>>>>>>>> طريقنا واضحة المعالم وهي تحقيق هدفنا الوحيد وهو التحرير والاستقلال الناجز وقيام دولة الجنوب العربي الفيدرالية الديمقراطية كاملة السيادة على كامل ارض الجنوب. الحرية والاستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني الهمجي البربري الارهابي الطفيلي الاستيطاني المتخلف اللعين.

181762
[4] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف أي مخلوق على هذه الارض والأيام بيننا يابويمن.
الأربعاء 31 أغسطس 2016
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
نحن الجنوبيين نقول للمحتلين والمستوطنين من ابويمن إرحلوا من أرضنا.. من بَرِنا .. من بحرنا.. من جونا.. إرحلوا من بلادنا .. إرحلوا من حياتنا يابويمن يا من ليس لكم قيمة ولا ثمن.. الحرية والاستقلال الناجز للجنوب العربي من الاحتلال اليمني البغيض. تحياتي لكل الجنوبيين في الوطن الجنوب العربي والشتات. جنوبي حر.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
احمد بن بريك: الجنوب (بنأخذه).. وبن دغر كان يتفرج "للسرق"
عاجل : العثور على شخص مقتول في الممدارة
قتيل الممدارة شاب من صنعاء
أصدقاء قتيل الممدارة يروون لعدن الغد تفاصيل الحادثة
اسرة فيلم "10 ايام قبل الزفة" تحتفل بالعرض الـ200
مقالات الرأي
كان مجمل النجاح الذي شهدته الأنظمة الاقتصادية و السياسية أو الأنظمة الكنيزية في الشمال و الأنظمة التنموية في
مؤتمر وارسو الذي عقد في بولندا امس وحضرته بعض الدول العربية ومنها مصر والسعودية والامارات ودول عربيه اخرى
  في كلمته اليوم قال اللواء أحمد بن بريك ، قلنا للرئيس هادي ان يستقر في القصر الجمهوري بحضرموت وسنجعل منه
  يخطو المحافظ سالمين خطواته في بناء حاضر ومستقبل العاصمة عدن بكل تأن وثبات .متجاوزا كل التحديات والعراقيل
من اصعب المواقف على المواطن او اي فرد والتي ستظل خالدة في ذهنه ان يعيش في وطنة غريبآ وتائهآ في دهاليز الحياة
  باسلوب فاضح وتعامل سافر مع الكيان الاسرائيلي بين طرفي النزاع اليمني الحوثيين والشرعية وبسابقة لم تشهدها
 ١// لم يتنبّه كثيرين لإعلان نبأ إنتهاء العصر الذّهبي لمصفاة عدن ، أو بالأصح الإعلان الرّسمي لشهادة وفاتها
 توجد منازعة حقيقية صامتة تثورمنذ اليوم الأول لخروج الإنجليز من مستعمرتها عدن, ولم تزل, بين أبناء عدن
    كعادتي بعد صلاة الجمعة من كل أسبوع أتوجه إلى مقبرة "يعقوب*" لزيارة قبر والدتي وقراءة الفاتحة على روحها,
علي أن اعترف أن هناك شيء يستحق الاعجاب في ممارسات خصوم الحق الجنوبي في دأبهم على التشكيك والتثبيط وتمنية
-
اتبعنا على فيسبوك