مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 02:36 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

فى ذكرى رحيل السندريلا سعاد حسنى الـ17.. حياة قاسية وموت غامض

الجمعة 22 يونيو 2018 05:46 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

تمر، اليوم الخميس، الذكرى الـ17 على رحيل أيقونة السينما السندريلا سعاد حسنى، حيث عاشت حياة قاسية منذ نعومة أظافرها حتى رحيلها، ولدت الفنانة الراحلة فى 26 يناير عام 1943، فى حى بولاق أبو العلا بمحافظة القاهرة، لأب كان يعمل خطاطا شهيرا، وهو محمد حسنى البابا، وكان ترتيبها العاشر بين أخواتها، وكان لديها ستة عشر أخا وأختا.

 

لم تكن سعاد حسنى تمتلك سوى أختين شقيقتين فقط هما كوثر وصباح أما باقى أخوتها فكانوا مقسمين بين أبويها، حيث كان لديها ستة أخوة من أمها، وثمانية من أبيها، وأشهرهم بالطبع كانت الفنانة نجاة الصغيرة.

 

انفصل والدا سعاد حسنى عندما كانت فى الخامسة من عمرها، ثم تزوجت والدتها من عبد المنعم حافظ كان يعمل مفتّشًا فى التربية والتعليم، وكانت سعاد وشقيقتاها يقمن مع الأم وزوجها ولم تتلق سعاد حسنى أى حظ من التعليم فى المدارس النظامية كغيرها من الأطفال، لكن اقتصر الأمر على تلقينها بعض أساسيات القراءة والكتابة فى المنزل.

 

وعملت فى الفن وهى طفلة صغيرة فى عمر الثالثة مع بابا شارو، واكتشفها للسينما المخرج والكاتب عبد الرحمن الخميسى، صديق زوج والدتها عبد المنعم حافظ، المفتش بوزارة التعليم، حيث أشركها فى مسرحيته هاملت لشكسبير فى دور أوفيليا، وأعطى لها المخرج هنرى بركات دور البطولة الأول فى فيلمه حسن ونعيمة عام 1959.

 

سعاد حسنى فى الصغر
سعاد حسنى فى الصغر

وشاركت بعدها فى تقديم الكثير من الأفلام، ومن أشهر أفلامها غروب وشروق، صغيرة على الحب، الزوجة الثانية، أين عقلى، شفيقة ومتولى، الكرنك، أميرة حبى أنا، خللى بالك من زوزو، ووصل رصيدها السينمائى إلى 90 فيلمًا منها أربعة أفلام خارج مصر، ومعظمها فى الفترة من 1959 إلى 1970، وحصلت على جوائز عديدة، منها عن فيلم "الحب الذى كان"، بالإضافة إلى المسلسل الشهير هو وهى، الذى شاركها فى بطولته الفنان أحمد زكى، كما قدمت ثمانى مسلسلات إذاعية، وكان آخر أفلامها الراعى والنساء، مع الفنان أحمد زكى والفنانة يسرا عام 1991.

سعاد حسنى 1
سعاد حسنى 

وكانت الفنانة سعاد حسنى تعانى من ألم فى العمود الفقرى، حيث إنها كانت تعانى من تآكل فى فقرتين من العمود الفقرى وظهر ذلك أثناء تصويرها مسلسل هو وهى وفيلم الدرجة الثالثة وعلى الرغم من مرضها كانت تعمل، لكن انتهى بها الحال لتسافر إلى فرنسا وتتلقى العلاج.

 

وبالفعل قام دكتور فرنسى متخصص بتثبيت الفقرتين بواسطة صفيحة معدنية لكن استمر الألم معها حتى تفاقم الأمر ووصل بها الحال لتصاب بشلل فى الوجه، ما أدى إلى استخدامها الكورتيزون الذى نتج عنه زيادة فى الوزن بشكل غير طبيعى.

السندريلا
السندريلا

واستطاعت بخفة أن تقدم مسيرة من الغناء والتمثيل والاستعراض جعلتها ملكة فى قلوب الجماهير وتوفيت السندريلا سعاد حسنى فى 21 يونيو عام 2001، عندما كانت فى شقة إحدى صديقاتها فى العاصمة البريطانية لندن، وذلك إثر سقوطها من شرفة المنزل، وأثار هذا الحادث جدلا واسعا، ولم يتم التوصل لحقيقة ما حدث حتى الآن، تاركة ورائها تاريخًا طويلاً لا يمكن نسيانه.

سعاد حسنى قبل وفاتها
سعاد حسنى

المزيد في فن
عشر أيام قبل الزفة | تغطيات اسرة فيلم "10 ايام قبل الزفة" تحتفل بالعرض ال200.
  احتفلت اسرة فيلم "10 ايام قبل الزفة" مساء اليوم الجمعة بالعرض الخاص رقم 200، وتم فتح شباك التذاكر للجمهور قبل العرض بيومان ليتسنى لهم شراء التذاكر والمشاركة مع
طوني قطان بين الاردن وتونس في عيد الحب
يحيي النجم العربي طوني قطان حفلات عيد الحب بين الاردن وتونس، حيث يحيي الخميس 14-2 حفلاً في العاصمة الأردنية عمان في مطعم وكافيه هوانا في منطقة عبدون، كما ويتوجه
مروة الأطرش تتألق في العرض المسرحي "اليوم الاخير "بالقاهرة
  تألقت نجمة المسرح السورية، مروة الأطرش في "مونودراما" العرض الأخير من مسرحيتها التي تعكس الحرب والأزمات في سورية. وتدور  احداث العرض حول فتاة سورية تبلغ ال 25




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
البري : البناء العشوائي بخط التسعين ستتم ازالته
قيادة الحزام الامني بعدن تنشر قائمة ارقام هواتف لترصد عمليات تقطع وابتزاز
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
  سمير رشاد اليوسفي طريقة حُكم الرئيس "هادي" يبدو أنّها مُقتبسة من حكاية شعبية يمنية، أطرافها: ثورٌ وفقيهٌ
  تابعنا البيان الختامي لما تسمى بالجمعية العمومية (مجلس الشعب) وهذا غير شرعية لانهم لم تكن منتخبه من قبل
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  بالأمس كانت أوفا النعامي بسجون ومعتقلات مليشيات الحوثية الاجرامية واليوم يشهرون بالإعدام عن إسماء
ان الرأسمالية ( الامبريالية ) وفي مقدمتها الادارة الامريكية ومعها ادارة الموقع الصهيوني المتقدم في جسد (
أثبت ولا يزال يثبت ويؤكد لنا فخامة القائد المشير عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية كل يوم أنه ربان السفينة
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
منذ تلقينا نبأ فاجعة وفاة الفقيد الاستاذ محمد مخشم المدير السابق لمكتب التربية والتعليم محافظة ابين، رحمة
نحن الجنوبيون من سعى الى الوحدة سعياً وسلمت قيادتنا الجنوبية الجمل بما حمل لعصابة صنعاء .وبالمقابل قابلت
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
-
اتبعنا على فيسبوك