مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 02:21 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الجمعة 06 يوليو 2018 11:38 مساءً

كاس العالم في قبضة أوروبا بعد المغادرة لاخر منتخبين من أمريكا ألاتينيه

وهم منتخب الارغواي ومنتخب السليساو  البرازيل الاول على يد 

الديوك الفرنسية.

والثاني على يد الشياطين  الحمر منتخب بلجيكاوحصد بطاقة التأهل إلى دور الأربعة

 ببطولة كأس العالم التي تستضيفها  روسيا حالياً بعد الفوز .

 المثير على حساب البرازيل بنتيجة 2-1  امس السبت  على ملعب "كازان آرينا"

 في دور الثمانية للمونديال.

أحرز ثنائية بلجيكا فيرناندينو  من هدف ذاتي وكيفين دي  بروين في الدقيقتتين 13 

و32 بينما أحرز هدف البرازيل  ريناتو أوجوستو في الدقيقة 77.

وأنهى منتخب الشياطين بقيادة  المدرب روبرتو مارتينيز أحلام  البرازيل مع مدربها تيتي  وصعد  بابلجيكا الى نصف نهائي المونديال  للمرة الثانية بعد مونديال 1986.

جاءت المباراة في غاية الإثارة  والندية والإيقاع السريع  وقدم  المنتخبان عرضاً كبيراً انتهى بفوز  بلجيكي بأداء تكتيكي أكثر من رائع.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
في بداية الثمانينات .. ومن محاسن الرفاق .. انهم كانوا يجعلونا .. نحتفل بالمناسبات الثورية .. سبتمبر وأكتوبر
في جو رائع أمام حضور جماهيري غفير، وتحت أنظار فعاليات تربوية وسياسية ورياضية، عاش ملعب الجويري يوم امس
إعلان هام لأهل جدة وزائريها  قصص اسطورية تناقلها المؤرخون  لتصل إلينا فيترجمها أبنائنا قصصاً حقيقية
  تنظيم : فريق الجيش من العاصمة عتق إشراف : نادي التضامن الرياضي   تم إختيار آخر بطل من مديريات شبوة وشكلت
كنت على أهتمام بالغ ومتابع لـ منتخبنا الوطني، وخصوصا حينما يرتبط الأمر ببطولة، ألا ان الخروج المبكر لمنتخبنا
    من خلال متابعتي لبطولة طيران الملكة بلقيس لاحظت ذلك النجاح الذي كان قياسة بحضور الجمهور
في خضم حالة الفوضى وغياب الوعي المجتمعي للدور المحوري للأندية الرياضية ، التي سكنها في السنوات الاخيرة ، بعض
حدثني احد الزملاء عن حملة مسعورة يقودها البعض من فاصل اعلاني هات الطبلة ورقصني يا جدع ويه ويه فقلت له رغم
-
اتبعنا على فيسبوك