مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 02:21 مساءً

  

عناوين اليوم
فن

بعد إطلاقها شيلة “سليل المجد” لـ ابن سلمان .. أول منشدة سعودية تتفاخر بكسرها عادات المملكة وتنوي تغيير اسمها

السبت 07 يوليو 2018 11:05 مساءً
الرياض (عدن الغد) متابعات :

 

صرحت أول منشدة سعودية الشابة “روان الشهري” التي اقتحمت عالم الأغاني الشعبية السعودية المعروفة بـ”الشيلات” وأطلقت أول أنشودة لـ”ابن سلمان” تحت عنوان “سليل المجد” بأنها فخورة بكسرها عادات وتقاليد مجتمعها وتمضي نحو المزيد في هذا الاتجاه.

وأكدت “الشهري” في تصريحاتها الجديدة أن الانتقاد الذي تعرضت له ورفضها في البداية كان أمراً متوقعاً بالنسبة لها، كما أن  استخدام اسم القبيلة سبب لها بعض المتاعب، وأنها تفكّر في تغييره ووضع اسم آخر فني لنفسها.

وكانت روان الشهري قد تعرضت لانتقادات حادة على مواقع التواصل من مئات المعلقين بسبب اقتحامها عالم “الشيلات” بعد إطلاقها أنشودتها الأولى قبل قرابة الأسبوعين.

وعبرت روان في تصريحاتها لـ”عربي بوست” عن فخرها بتمكّنها من تخطي العادات والتقاليد واقتحام عالم «الشيلات»، وقالت: «صحيح أنني صغيرة بالعمر، لكني مغامرة ونشأت في منطقة محافظة جداً وفيها العادات والتقاليد صارمة».

وتابعت: “لكنني أثبت جدارتي وتخطيت تلك العادات والتقاليد وحظيت بمحبة الناس وهي بحد ذاتها نجاح عظيم».

وكانت الشهري قد أكدت في حوارات صحفية سابقة أن أسرتها قدمت لها دعمًا كبيرًا، وأن عائلتها لم تعترض على غنائها.

وحصد الفيديو الذي نشرته روان أكثر من 400 ألف مشاهدة خلال الأيام الأولى من نشره في موقع يوتيوب، فضلاً عن آلاف التعليقات المنتقدة والداعمة في نفس الوقت.

ووفقًا لما نشرته الشابة السعودية المنقبة عبر قناتها على اليوتيوب، قبل أيام فقد جاءت الـ”شيلة” محاولة مدح لرؤية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورؤيته 2030.

وأثارت الشيلة، وهي فن من المورث الشعبي في السعودية وبعض دول الخليج العربي، غضب رواد موقع التدوين “تويتر”، الذين دشنوا هاشتاج بعنوان:” #اول_منشده_سعوديه”، استنكروا فيه ما فعلته، مشددين بأنه لم ينبها إلا الذنوب، في حين سخر آخرون بأنه لم يبق أمام النساء إلا الصلاة بجانبهم في المسجد.


المزيد في فن
عشر أيام قبل الزفة | تغطيات اسرة فيلم "10 ايام قبل الزفة" تحتفل بالعرض ال200.
  احتفلت اسرة فيلم "10 ايام قبل الزفة" مساء اليوم الجمعة بالعرض الخاص رقم 200، وتم فتح شباك التذاكر للجمهور قبل العرض بيومان ليتسنى لهم شراء التذاكر والمشاركة مع
طوني قطان بين الاردن وتونس في عيد الحب
يحيي النجم العربي طوني قطان حفلات عيد الحب بين الاردن وتونس، حيث يحيي الخميس 14-2 حفلاً في العاصمة الأردنية عمان في مطعم وكافيه هوانا في منطقة عبدون، كما ويتوجه
مروة الأطرش تتألق في العرض المسرحي "اليوم الاخير "بالقاهرة
  تألقت نجمة المسرح السورية، مروة الأطرش في "مونودراما" العرض الأخير من مسرحيتها التي تعكس الحرب والأزمات في سورية. وتدور  احداث العرض حول فتاة سورية تبلغ ال 25




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
البري : البناء العشوائي بخط التسعين ستتم ازالته
قيادة الحزام الامني بعدن تنشر قائمة ارقام هواتف لترصد عمليات تقطع وابتزاز
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
  سمير رشاد اليوسفي طريقة حُكم الرئيس "هادي" يبدو أنّها مُقتبسة من حكاية شعبية يمنية، أطرافها: ثورٌ وفقيهٌ
  تابعنا البيان الختامي لما تسمى بالجمعية العمومية (مجلس الشعب) وهذا غير شرعية لانهم لم تكن منتخبه من قبل
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  بالأمس كانت أوفا النعامي بسجون ومعتقلات مليشيات الحوثية الاجرامية واليوم يشهرون بالإعدام عن إسماء
ان الرأسمالية ( الامبريالية ) وفي مقدمتها الادارة الامريكية ومعها ادارة الموقع الصهيوني المتقدم في جسد (
أثبت ولا يزال يثبت ويؤكد لنا فخامة القائد المشير عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية كل يوم أنه ربان السفينة
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
منذ تلقينا نبأ فاجعة وفاة الفقيد الاستاذ محمد مخشم المدير السابق لمكتب التربية والتعليم محافظة ابين، رحمة
نحن الجنوبيون من سعى الى الوحدة سعياً وسلمت قيادتنا الجنوبية الجمل بما حمل لعصابة صنعاء .وبالمقابل قابلت
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
-
اتبعنا على فيسبوك