مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 03:26 مساءً

  

عناوين اليوم
شكاوى وتظلمات

ناشد الرئيس بعلاجه في الخارج .. رأفت الحداد أحد ضحايا المداهمات العشوائية معرض للإعاقة الدائمة إن لم يتم علاجه في الخارج

الأحد 08 يوليو 2018 09:29 مساءً
أبين ((عدن الغد)) خاص:

حين داهمت قوات الحزام الأمني بأبين منزله قبل ( 10 ) أشهر تعرض المواطن/ رأفت سعيد عبدالله الحداد لوابل من الرصاص الحي دون أن يبدي أي مقاومة وبلا سابق إنذار .. بل واقتحموا منزله الكائن في قرية دهل أحمد بزنجبار وانتهكوا حرمة المنزل دون مراعاه لنسائه وأسرته ونتج عن الحادث إصابته بإصابات بليغه نقل على إثرها إلى مستشفى بلا حدود بعدن ومكث أسبوعا كاملا غائب عن الوعي بسبب جسامة الإصابات ..

تلقى جزء من العلاج وما زال بحاجه إلى العلاج في الخارج وفق وصفة الأطباء نظرا لحدوث تمزق عصبي في قدمه اليمنى ..

مازال الرجل يعاني من آثار الإصابة وقد أعياه البحث والمتابعة للمسؤولين في المحافظة علهم يرحمون حالته إلا أنه لم يجد أي إجابة حتى اليوم ..

وروى مايعانيه من إهمال حالته الصحيه مطالبا محافظ المحافظة اللواء ركن/ أبوبكر حسين سالم وقائد الحزام الأمني بالمحافظة/ عبداللطيف السيد بضرورة معالجته في الخارج وفق الوصفة الطبية حتى لايؤدي تأخيره إلى إعاقة كاملة ..

وأضاف : " أنا ضحية تصرف غير مسؤول من قوات الحزام الأمني وعليهم أن يتحملوا مسؤوليتهم الأخلاقية والإنسانية تجاه أفعالهم التي قادت إلى مانحن فيه من وضع مزري " ..

وقال إنها أجريت له ( 17 ) عملية جراحية نتيجة تعرضه لإصابات بالغة مزقت الأوردة والشرايين والأعصاب وتعرض صحن الركبه للكسر ..

وناشد رئيس الجمهورية المشير/ عبدربه منصور هادي ورئيس الوزراء د/ أحمد عبيد بن دغر ووزير الداخلية م/ أحمد بن أحمد الميسري بالنظر إلى وضعه الصحي بعين الإنسانية والتوجيه بعلاجه في الخارج حتى لا تسيئ حالته الصحية وتصل إلى إعاقة دائمة ..


*من نطير كندح


المزيد في شكاوى وتظلمات
جريح جنوبي يناشد التحالف والحكومة وقيادة الحزام والمجلس الانتقالي تسفيره للعلاج في الخارج
ناشد الجريح المناضل عبدالله صالح عوض مشرف العرولي الملقب "ضبعان" من أبناء مديرية مودية تسفيره للعلاج في الخارج. وقال الجريح المناضل والمقاوم عبدالله العرولي "ضبعان"
أسرة بعدن تناشد مساعدتها لعلاج ابنها في الخارج
  حضر الى مقر صحفية "عدن الغد" عائلة محمد طاهر للمناشدة  لنقل الطفل جلال محمد طاهر  للعلاج في الخارج .   وقالت الاسرة ان الطفل جلال البالغ من العمر عامين ونصف
مجندون يشكون قيام قائد قوات الامن الخاصة في ابين بقطع مرتباتهم منذ اشهر
 شكا مجندون في معسكر قوات الامن الخاصة في محافظة ابين من قيام القائد قوات الامن الخاصة العقيد محمد العوبان، بقطع مرتباتها منذ عدة اشهر.   وقال مجندون جامعيين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
البري : البناء العشوائي بخط التسعين ستتم ازالته
قيادة الحزام الامني بعدن تنشر قائمة ارقام هواتف لترصد عمليات تقطع وابتزاز
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
كان لدى جمهورية اليمن الدمقراطية الشعبية للجنوب اربعة اماجد تحت الثراء وكنا نحتفل بهم ونضع لهم اكليل من
  تابعنا البيان الختامي لما تسمى بالجمعية العمومية (مجلس الشعب) وهذا غير شرعية لانهم لم تكن منتخبه من قبل
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  بالأمس كانت أوفا النعامي بسجون ومعتقلات مليشيات الحوثية الاجرامية واليوم يشهرون بالإعدام عن إسماء
ان الرأسمالية ( الامبريالية ) وفي مقدمتها الادارة الامريكية ومعها ادارة الموقع الصهيوني المتقدم في جسد (
أثبت ولا يزال يثبت ويؤكد لنا فخامة القائد المشير عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية كل يوم أنه ربان السفينة
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
منذ تلقينا نبأ فاجعة وفاة الفقيد الاستاذ محمد مخشم المدير السابق لمكتب التربية والتعليم محافظة ابين، رحمة
نحن الجنوبيون من سعى الى الوحدة سعياً وسلمت قيادتنا الجنوبية الجمل بما حمل لعصابة صنعاء .وبالمقابل قابلت
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
-
اتبعنا على فيسبوك