مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 فبراير 2019 02:01 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 أغسطس 2018 02:49 مساءً

الخطاب :  محرض على الفتنة ،  أم محفز للتلاحم


-الظلم ممارسة اجتماعية وسياسية وأخلاقية ممقوتة ومنبوذة ، وهي لا يمكن أن تجتث إلا بإحلال قيم الحق والعدل والمساواة .
- شهد اليمن الظلم ، وانقسمت النخب في التعاطي معه ، وكانت أسوأ الثقافات التي تعاطت مع الظلم هي التي حملتها وبثتها نخب تجاهلت دور الأنظمة السياسية والاجتماعية في إنتاج الظلم ، بل وغطت عليها، بتعميمه على نحو خاطئ وخطير ؛ وضع فيه الشمال في مواجهة الجنوب ، والجنوب في مواجهة الشمال .
- أهملت دوافعه وأسبابه وجذوره ، فراحت تحمل الشمال ما لحق بالجنوب من ظلم ، وتحمل الجنوب على نحو مقابل ما لحق بالشمال من غبن في عملية طحنت فيها الروابط الأخوية مما جعل الوحدة تبدو وكأنها لعنة التاريخ لا هبة التاريخ .
- وبدلاً من إنتاج خطاب سياسي وثقافي يجعل الناس أصحاب مسئولية في التصدي لهذا الظلم الذي تنتجه أنظمة ونخب مستبدة وفاسدة ، ومعه حقهم في تقرير خياراتهم السياسية والاجتماعية ، جرى تحويلهم إلى أدوات صراع في مواجهة بعضهم مشحونين بالكراهية والانعزالية في أشد صور الانقسام المجتمعي تطرفاً .
- أخطر ما في الأمر هو أن يزج بالمجتمع كله في هذه العملية التحريضية التي لن تنتهي إلا بمزيد من الكوارث ، وهذه العملية ليس لها أي علاقة بنقد السلوك الخاطئ على أي نحو كان .
- في هذه الظروف الذي أصبحت فيها الدولة ضحية انقلاب غاشم ، إضافة إلى ركام من الانفعالات التي تختلط فيها السياسة بمشاعر الظلم ، وبالاحباط ، وبكارثة الحرب ، وبمظاهر الكراهية التي تتحمل مسئوليتها بعض النخب التي أنتجتها ورعتها لتنفجر في وجه الجميع ، لا نتوقع من الدولة أن تكون في وضع يمكنها من تسوية المعادلة بسبب المحاولات المستمرة لإضعافها والظرف الصعب الذي حشرت فيه.
- بالطبع لا نجازف بالموضوعية عندما نشير إلى هذه الحقيقة ، الأمر الذي لا بد أن يتشكل معه موقف مجتمعي يتنادى له كل الحريصين على عدم الانزلاق نحو المزيد من الغلط، وحتى لا تدفعنا الإحباطات الى تعميق ثقافة الكراهية ومعها الذهاب إلى طريق لا مسئول .
- لنتوقف أمام خطابنا ونعيد بناءه على نحو يتحول معه من محرض على الفتنة إلى محفز للتفاهم وإنتاج المشتركات لمواجهة تحديات الأوضاع الراهنة وتصدعات المشهد السياسي.

تعليقات القراء
333002
[1] الآثار االسلبية للحزب الاشتراكي مازالت في الجنوب
الاثنين 20 أغسطس 2018
جنوبي | الجنوب
سياسات الحزب الاشتراكي في الجنوب كانت عمقت الاحقاد والكراهية والصراع الطبقي بين الناس .. يلاحظ اليوم معظم الاشخاص او الصحفيين يكتبون بهدف نشر الفتنة والتحريض بسبب نشر تربية الحزب الاشتراكي على نطاق واسع والتحريض طريق سهل لكسب المال ..لكن الكلمة المكتوبة تاثيرها على الناس اعلاميا ونفسيا يشبه الرصاص .. لاحظ عدد من الاشخاص لايتجاوز 5 افراد ينبحون يوميا ضد المجلس الانتقالي بطريقة تحث على الفتنة وتشيد بمجرمي حروب 94 و2015 .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نقلها شقيقه..تطورات جديدة في قضية احتجاز الفنان والممثل اليمني علي الحجوري
أسعار الصرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
خبير عسكري خليجي : المجلس الانتقالي معترف به دولياً ورفضه اساءة للتحالف
عاجل: الشرطة العسكرية بحضرموت تحتجز صحافيان
مشائخ وأعيان وأبناء قبائل حجور يصدرون بياناً هاماً
مقالات الرأي
الرئيس هادي لم يكن في يوم من الايام عنصري او مناطقي او حاقد على اَي فرد او جماعة تنتمي للشعب اليمني ، فهو رئيس
حضرموت الريادة والقيادة حضرموت المدرسة العالمية في المعاملة بالتي هي أحسن وأدعو بالحكمة والموعظة الحسنة
اِنتصار حجور يعني اِنتصار للمواطنة المتساوية، وللجمهورية وللشرعية وللتحالف. اِنتصار المواطنين هناك هو
هناك مؤشرات وعلامات لا يمكن تجاهلها بإن الصيف القادم سيكون مثل سابقيه وربما أسوء لا سمح الله وهذا ما لا
لقد هرمنا و نحن نبحث عن حب و سلام و أمن و هدوء في الجنوب يعم و يضم شتات القلوب التي احرقتها لهيب الحقد و
إن عقد اجتماع الجمعية الوطنية في محافظة حضرموت له دلالات سياسية ووطنية في تجسيد اللحمة الوطنية الحقيقية
مع من يطالب الاخوة في الانتقالي بالشراكة مع قوى الاحتلال والله مصيبه قدكم متقلدين مناصب فيها واليوم صحيتوا
تبين لي من خلال منشورات البعض انهم تعرضوا لضغوط كبيرة من قبل مدير الرئاسة اليمنية عبدالله العليمي، في اعقاب
الجنوب محافظات ست، حدودها معروفة، ومديرياتها مسماة بمسمياتها المتعارف عليها. من يحكمها؟ ومن يدير شؤونها؟ لا
- تنبيه: لو كنت مش واثق بنفسك أو عندك فوبيا من مواجهة اخطاءك بلاش تقرأ المقال ده، فأنا لم اكتبه للجبناء بل لمن
-
اتبعنا على فيسبوك