مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 01:13 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 21 سبتمبر 2018 04:52 مساءً

صبراً أهل عدن.. إنما هي مرحلة تأهيل:

سمعنا كثيراً عن (الفوضى الخلاقة) واليوم نراها في عدن رأي العين.

سمعنا عنها كنظرية واليوم نراها في عدن تطبيقاً عملياً ملموسا محسوساً وبكل الحواس. 

يقولون في تعريفهم لنظريتهم الشهيرة (الفوضى الخلاقة): " تعني باختصار أنه عندما يصل المجتمع إلى أقصى درجات الفوضى المتمثلة في العنف الهائل و إراقة الدماء، و إشاعة أكبر قدر ممكن من الخوف والرعب لدى الجماهير، فإنه يصبح من الممكن بناؤه من جديد بهوية جديدة تخدم مصالح الجميع".

 

تلك هي (الفوضى الخلاقة) نظرياً.. أما عملياً فقد رأيناها في عدن واقعاً مُعاشاً لا يفارقنا.  بعد أربع سنوات تحرير كان بديهياً الشروع  في بناء عدن وتنميتها أو على الأقل أن تبقى كما كانت عليه أيام الحوثي وصالح وما علمنا إلاَ وقد وقعت في (الفوضى الخلاقة) وبالنص: (أقصى درجات الفوضى ، رعب ، عنف هائل وإراقة دماء) وأضافوا عليها أشكال من النهب المنظم والفساد والإفساد بأقبح معانيه وتدمير المؤسسات إنهيار شامل في العملة والرواتب والوقود والكهرباء والماء وغلاء طاحن وجوع وتجويع في شكل من التدمير الإجتماعي لم تعاني منه عدن في تاريخها الحديث على الإطلاق.

 

عدن اليوم محررة وتعيش (أقصى درجات الفوضى) لا إستقرار سياسي ولا إداري ولا أمني فتن دسائس وصراعات سياسية وحزبية وجهوية الحراك صار حراكات حراك فلان وحراك علان حتى الرئيس هادي صار له حراك. مليشيات متعددة واحزاب متصارعة كل واحد فيهم ماسك طرف (خطامهم بيد غيرهم) لا يملكون لأنفسهم زمام ضاع عندهم الإنتماء ولاءاتهم مدفوعة الثمن للقريب وللبعيد ولسابع جار وجميعهم بإنتظار صفارة البداية في مرحلة قادمة منتظرة من الصراع الدموي المرعب حتى يكتمل التأهيل " لإمكانية إعادة بنائها بهوية جديدة تخدم مصالح الجميع".  

 

لا دولة جنوبية قادمة ولا دولة شرعية قائمة في عدن وقد دمروها بكامل قدراتها ومقدراتها الإقتصادية والإنتاجية والإيرادية والأمنية والخدمية والإجتماعية حتى تتأهل من جديد " لإمكانية إعادة بنائها بهوية جديدة تخدم مصالح الجميع" وما كنا نعلم أن بناء عدن يأتي على أنقاضها وهلاك أهلها.

 

هي (الفوضى الخلاقة) إذاً .. صنيعة من صنائع إمريكا وإسرائيل ولا نعلم لهول ما فيها إن كان لبريطانيا والإتحاد الأُوربي يدٌ فيها أو أن للصين وروسيا دور فيها أو أن الأمم المتحدة ومجلس الأمن مشاركون فيها وقد تكون صنيعة عربية أو إقليمية أو هي (فوضى خلاقة) جديدة بصناعة يمنية محلية معدَلة.

 

منهم من يقول:

صبراً أهل عدن إنما هي مرحلة تأهيل " لإعادة بناء جديد وبهوية جديدة تخدم مصالح الجميع" لا تكتمل إلاَ بتحرير الحديدة وصعدة ونهم والجوف وتُدك بعدها أسوار الرافضة وفارس ونعيد أمجاد القادسية ومن يدري قد يكون لكم شرف  المشاركة في (الناتو العربي).. إنما هي صبر ساعة ولكنكم تستعجلون.

 

ومنهم من يقول:

صبراً أهل عدن إنما هي مرحلة تأهيل " لإعادة بناء جديد وبهوية جديدة تخدم مصالح الجميع" بدأوها كما قالوا بتنمية شاملة من (سقطرى والمهرة) والبقية تلحق.. إنما هي صبر ساعة ولكنكم تستعجلون.

 

ومنهم من يقول:

صبراً أهل عدن إنما هي مرحلة تأهيل شاقة تنتظر عودة الرئيس الشرعي هادي من إمريكا رئيساً وحاكماً لدولة جديدة فيها (سلطة أمر واقع مكانها هنا) و(سلطة أمر واقع مكانها هناك) و(سلطة ثالثة مكانها هناً) و(سلطة رابعة مكانها هناكً) و(سلطة شرعية مكانها الرياض) وهي على تعددها فإن الإكراميات وسلل الإغاثة عنها لا تنقطع.. إنما هي صبر ساعة يا أهل عدن ولكنكم تستعجلون.

 

ومنهم من يقول وبكل لغات الدنيا عربي وعجمي ويمني نستحلفكم بالله .. كفى.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
"عدن الغد" ترصد الفاجعة التي اهتزت على وقعها مدينة عدن وصنعاء: (زار عدن لاستخراج وثيقة سفر فكانت رحلته الأخيرة) ..حين تقتلك مدينتك الأم
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
زوجة قتيل الممدارة ترثيه بمرثية مؤلمة.. وتحكي ايامه الاخيرة
شاب يقدم على الانتحار من على سطح مسجد ..تفاصيل
قال انه التزم الحياد في معركة صالح.. صحفي مؤتمري يهاجم الرئيس هادي: دار الخراب
مقالات الرأي
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
عشرة ايام مضت منذ ان تم القبض على جثث ثلاثة شبان من ابناء الجنوب حاولوا مغادرة الجارة الكبرى المملكة العربية
  مما لا شك فيه أن العمارة اليافعية الفريدة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ولها امتدادها المرتبط بالحضارة
كثير مانرى او نسمع هذه الأيام عن صدامات مسلحة بين قوات المقاومة المتواجده في الاماكن العامة والاسواق مما
 ‏لا توجد مكونات او قيادة جنوبية قديمة أو جديدة في الداخل او الخارج نستطيع أن نواجه بها حالياً الكارثة
طالعتنا عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية بآراء بعض من السياسيون الجنوبيون والصحفيون والكتاب في صدر
عارف العمريمع تدهور الوضع الامني وانتشار الفوضى بعد اكثر من عام من تحرير العاصمة المؤقتة عدن, وتداخل المهام
-
اتبعنا على فيسبوك