مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 23 أغسطس 2019 12:03 صباحاً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

بيع سمكة تونة بأكثر من [3 ملايين دولار]

الأحد 06 يناير 2019 11:30 صباحاً
(عدن الغد)متابعات

 

دفع صاحب سلسلة مطاعم شهيرة في اليابان أكثر من 3 ملايين دولار لشراء سمكة تونة عملاقة في مزاد أقيم بسوق جديد للأسماك في طوكيو.
واشترى كيوشي كيمورا، صاحب شركة "كيمورا" التي تملك سلسلة مطاعم "سوشي زانماي"، سمكة التونة ذات الزعانف الزرقاء، البالغ وزنها 278 كيلوغراما، بمبلغ 3.1 مليون دولار.
وبذلك حطم كيمورا، الملقب بـ"ملك التونة"، الرقم القياسي الأخير، الذي دفعه في مزاد عام 2013، حين اشترى سمكة مقابل 1.4 مليون دولار.

وغالبا ما يدفع تجار الجملة وأصحاب مطاعم السوشي مبالغ باهظة، لشراء أفضل سمكة، في أول مزاد في العام الجديد. وقال كيمورا، لوكالة فرانس برس، عقب المزاد: "لقد اشتريت سمكة تونة جيدة". و أضاف: "كان الثمن أكثر مما توقعت، لكن آمل أن يتذوق عملاؤنا هذه التونة الرائعة".

و في مزادات مطلع العام الجديد لشراء أفضل سمكة خلال السنوات الثماني الماضية، فاز كيمورا بسبعة منها. وكان المزاد الذي أقيم يوم السبت هو الأول في سوق جديد للأسماك في منطقة "تيوسو" منذ افتتاحه في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
وكان يعتبر الموقع السابق للسوق بمنطقة "تسوكيجي"، الذي افتتح في عام 1935، أكبر سوق للأسماك في العالم، ووجهة سياحية تلقى إقبالا كبيرا. لكن مشاكل، من بينها مخاوف بشأن تقادم أنظمة مكافحة الحريق، دفعت إلى نقل السوق إلى مكان أوسع، وأكثر حداثة.
وتصنف أسماك التونة ذات الزعانف الزرقاء ضمن الأنواع المهددة بالانقراض، من جانب الصندوق العالمي للطبيعة. وبحسب القائمة الحمراء للأنواع المهددة بالانقراض التي يصدرها الاتحاد الدولي لحماية الطبيعة، فإن أسماك التونة ذات الزعانف الزرقاء في المحيط الأطلنطي معرضة لخطر الانقراض، بينما هذا النوع من الأسماك في المحيط الهادئ عرضة للمخاطر.

وفي الشهر الماضي، أعلنت اليابان أنها سوف تستأنف صيد الحيتان للأغراض التجارية. وقالت طوكيو إنها سوف تنسحب من اللجنة الدولية لصيد الحيتان، التي حظرت الصيد التجاري للحيتان عام 1986، بعد أن أصبحت بعض أنواعها مهددة بالانقراض. وحذرت جماعات الدفاع عن البيئة، من أن تلك الخطوة سيكون لها عواقب وخيمة.


المزيد في من هنا وهناك
اكتشاف غامض تحت قيعان محيطات العالم!
اكتشف علماء احتياطيا كبيرا وموزعا من غاز الميثان تحت محيطات العالم، مخزنا في جيوب صغيرة داخل الزبرجد الزيتوني. ومنذ وقت طويل، عرف العلماء بوجود الميثان المدفون تحت
«عظمة الأذن» تكشف أسرار صحة أمهات وأطفال القرن الـ18
توصّل باحثون من كلية العلوم الأثرية والطّب الشّرعي في جامعة برادفورد البريطانية، إلى أنّ عظام أذن الطّفل المتوفى، التي تعود إلى القرون الماضية، يمكن أن تقدّم
هل تساعد مكملات زيت السمك على التنحيف؟
مكملات زيت السمك غنية بدهون أوميغا3 التي تفيد القلب وتحارب الالتهابات، لكن هل يمكن أن تساعد هذه المكملات على تنحيف الجسم واستعادة الرشاقة؟ إليك كيف تؤثر هذه الدهون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
عاجل : مسلحون يداهمون مطعما بعدن وسط إطلاق نار كثيف وهروب جماعي للمواطنين
زلزال حضرموت يقترب من بوابات وأبراج بترومسيلة ويهز اوكار الحكومة الفاسدة والمتنفذين وناهبي الثروات
"عملية نهب جماعية لقصر معاشيق .. ما الذي يحدث في عدن؟ "
مقالات الرأي
  فضل حبيشي حظر تناول القات أثناء العمل الشرطوي وفي مواقع خدمات الأجهزة الأمنية المختلفة في محافظة أرخبيل
من أمام داري الناس ساحه وغاديه ..مبندقين بأصناف الأسلحة ..ويحملون الجعب والذخائر… ولست ادري كيف ذكرني ذلك
أحد المتحدثين على القنوات الفضائية من المؤيدين للشرعية قال لمذيعة قناة الحدث قولاً صادماً يتعلق بأمرٍ يعلمه
كثيراً مانسمع ونردد خلال نقاشاتنا المختلفة العبارة الشهيرة '' الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية'' ولكن
الحرب والسلام  ظاهرتان يمكن تفسيرهما، والبحث في وجودهما من عدمه والاسباب والتأثيرات , والدواعي الوطنية
  ✅يجب ان نقرا في مشروع تحرير واستقلال الجنوب المشهد جيدا ولا تاخذنا الحسابات الغير دقيقة فنصل إلى نتائج
تتنازع الخطوب معسكر المناهضين للمشروع الحوثي المدعوم من إيران في اليمن، ويهدر الصراع بين مكونات الشرعية
بالنسبة لي ، الآن فقط اتضحت الصورة :( الإنتقالي يملك الضوء الأخضر ) .الشيء الوحيد الذي لم يتضح بعد هو :هل هذا
المجريات المتسارعة في اليمن عمومًا تقول إنها ستة أقاليم ، ستة أقاليم بشكل أقليمين، ولكنها منتفخةٌ
لم يكن أحد يتمنى أن تصل الحكومة الشرعية في اليمن إلى هذه النقطة من نكران الجميل لما قدمته وتقدمه الإمارات
-
اتبعنا على فيسبوك