مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 نوفمبر 2019 01:44 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

بعد طول إنتظار : مشروع كهرباء مناطق لبوزة بردفان طموح بدأ يتجسد على الواقع

السبت 09 فبراير 2019 02:16 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

تقرير / رائد الغزالي

دشن العميد الركن صالح حسين سعيد مدير عام مديرية ردفان بمحافظة لحج،العمل بمشروع كهرباء الحى الخامس بالمديرية والمعروفة بمناطق الشهيد راجح لبوزه وتم بدء أولى الخطوات لإدخال الكهرباء لتلك المناطق الجبلية البالغ عدد سكانها أكثر من خمسة ألف نسمة بالحفريات ووضع الأعمدة الكهربائية،وهي مناطق دبسان وضراعة ونمرة وأيمن والقويرة،وينفذ هذا المشروع من قبل الوحدة التنفيذية بالتنسيق مع السلطة المحلية وبتعاون الأهالي.

- جهود مبذولة

وتحدث مدير المديرية العميد الركن صالح حسين في تصريح له بإن السلطة المحلية ستبذل قصارى جهدها لإنجاح هذا المشروع الذي أنتظره الأهالي كثيراً،وقال لا يجب أن تبقى هذه المناطق وهي منطقة الشهيد راجح لبوزه مفجر شرارة ثورة الرابع عشر من أكتوبر،محرومة من الكهرباء ومشاريع أخرى تخص حياتهم،وسنبذل جهود كبيرة في إنجاح المشروع وقد وضعنا اللبنات الأولى منه بالتنسيق مع مدير الوحدة التنفيذية ومندوب الأهالي،وقد أكد لنا في وقت سابق محافظ محافظة لحج اللواء أحمد عبدالله التركي بأنه سيعمل على تذليل الصعاب لتنفيذ المشاريع الرئيسية في المناطق التي لم تصلها المشاريع،ونحن في متابعة مستمرة وقد كلفنا مندوب الأهالي وعضو المجلس المحلي بالمديرية بالتواصل المستمر معنا واطلاعنا عن تطورات سير العمل وسنتابع خلال أيام توفير المعدات المتبقية للمشروع،كما أننا سنتواصل مع جهات داعمه بشأن حفر آبار مياه في المنطقة ومناطق محيطة،فهذه المناطق الجبلية بحاجة إلى مياه شرب نظيفة.

- إحتياجات تكملة المشروع

وتحدث مدير المشروع عبدالرقيب عبدالله علي مدير الوحدة التنفيذية لكهرباء الريف بلحج بأن مدير المديرية تفاعل وحفزنا على بدء العمل وفق الإمكانيات الموجودة وأبدى استعداده متابعة الجهات المختصة لتوفير ماتبقى من تلك المواد بالتنسيق مع الوحدة التنفيذية وهناك تعاون وتفاعل كبيرين يبديه الأهالي،وهناك مواد نحتاجها لهذا المشروع بحسب الدراسة المرفوعة من المختصين لقرى الحي الخامس الممتدة من وادي دبسان حتى أسفل أيمن،وهي خطوط ضغط عالي بطول 30 كيلو متر خطوط ضغط عالي،وكذلك مطلوب شبكة ضغط منخفض 35 كم،و 13 محول.

- تعاون أهالي المنطقة

وبدوره الأخ عبدالملك الجمبل عضو المجلس المحلي بالمديرية عن تلك المنطقة قدم بأسم الأهالي الشكر والتقدير لقيادة السلطة المحلية ممثلة بالعميد صالح حسين على تفاعله الكبير لتنفيذ هذا المشروع ولمدير الوحدة التنفيذية ولكل الذين حضروا التدشين،وقال أننا كمواطنين قد أبدينا استعدادنا للتعاون في إنجاح هذا المشروع الذي كان حلماً وبدأ يتجسد على الواقع.


المزيد في ملفات وتحقيقات
مذكرات الرئيس علي ناصر الحلقة (الثانية)..ساهمت الحروب والصراعات القبلية في المنطقة انتشار حالة الفقر ما اضطر المزارعون إلى بيع أراضيهم
لم يكن أهل دثينة، يأكلون اللحم إلا في المناسبات كالضيافات والزواج والمآتم، وكان من المألوف بين سكان القرى أن يشتركوا جميعاً في شراء رأس غنم  يوزعونه بينهم لتقليل
هجرات اليافعيين إلى الهند(2)
دوافع الهجرة اليافعيون شغوفون بالهجرة منذ أزمنة قديمة وأسباب هجرتهم متعددة، ولا شك أن لذلك صلة واضحة بمحدودية أراضيهم الصالحة للزراعة، التي تعد المصدر الرئيس
"تفريخ" الصرافين... توسع السوق السوداء اليمنية يخلخل الاقتصاد
شهد اليمن خلال سنوات الحرب توسعا لافتا في السوق المالية الموازية، إذ عمد نافذون من جماعة الحوثي وحتى الحكومة الشرعية إلى "تفريخ" عشرات شركات الصرافة، إضافة إلى قيام




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اشتباكات بين قوة من لواء حماية المنشاءات وأخرى بالتواهي
هل هذه عدن التي نعرفها؟ البناء فوق محطة كهرباء تحويلية
تفاصيل جريمة مروعة في عدن.. مسلحون يقتلون شخص ويحرقونه داخل سيارته (صور)
قوة من لواء حماية المنشاءات تنسحب من ميناء حجيف عقب فشل عملية (إستلام)
وكالة: ابن سلمان يهاتف المشاط لأول مرة منذ الحرب في اليمن
مقالات الرأي
    مطلع الثمانينات زار علي عبدالله صالح سلطنة عمان، ونزل مع الوفد المرافق له العاصمة العمانية
الجميع يدرك أن أتفاق الرياض تم بضغوط دولية على الشرعية اليمنية حيث أن بعد الأتفاق لم تبدا الشرعية بأي خطوة
أسهم الحوثيون في عملية القتل والتهجير الذي تعرض له اليمنيون، وساهموا كذلك في عملية التدمير الذي تعرضت له
عدن تؤكل وتلتهم وتدمر وينتقص من مدنيتها وإنسانيتها وتنوعها وحيويتها. عدن تتألم كل يوم وكل لحظة بسبب قساة
وحتى اللحظة نحن الجنوبيون لم نستفيد من الأخطاء التي وقعنا   فيها وارتكبتاها بمحض الإرادة والقناعات
القراء الكرام السلام عليكم وبعد " كلمة حق ووفاء لهاذة الهامة الوطنية الذي ربما البعض يتجاهل هذة القيادات
لطالما كان إتباع سياسية (لاتضع كل بيضك في سلة واحدة) مجديا جدا في تعامل الدول مع التهديدات والاخطار المحدقة
لقد سكن القلق الشارع في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات الجنوبية، وبات الغموض هو المهيمن، فلا أحد يعلم
  استمعت مؤخراً إلى أحاديث لمحمد ال زلفى عضو مجلس الشورى السعودي السابق، يؤكد فيها أنه لا بد أن يعاد تقسيم
عمر الحار حامورة مديحة من روائع هذا الكاتب المبدع الاستاذ فتحي بن لزرق الذي كل يوم تزداد تجربته في الفضاء
-
اتبعنا على فيسبوك