مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 17 أكتوبر 2019 06:20 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

بعد طول إنتظار : مشروع كهرباء مناطق لبوزة بردفان طموح بدأ يتجسد على الواقع

السبت 09 فبراير 2019 02:16 مساءً
عدن(عدن الغد)خاص:

تقرير / رائد الغزالي

دشن العميد الركن صالح حسين سعيد مدير عام مديرية ردفان بمحافظة لحج،العمل بمشروع كهرباء الحى الخامس بالمديرية والمعروفة بمناطق الشهيد راجح لبوزه وتم بدء أولى الخطوات لإدخال الكهرباء لتلك المناطق الجبلية البالغ عدد سكانها أكثر من خمسة ألف نسمة بالحفريات ووضع الأعمدة الكهربائية،وهي مناطق دبسان وضراعة ونمرة وأيمن والقويرة،وينفذ هذا المشروع من قبل الوحدة التنفيذية بالتنسيق مع السلطة المحلية وبتعاون الأهالي.

- جهود مبذولة

وتحدث مدير المديرية العميد الركن صالح حسين في تصريح له بإن السلطة المحلية ستبذل قصارى جهدها لإنجاح هذا المشروع الذي أنتظره الأهالي كثيراً،وقال لا يجب أن تبقى هذه المناطق وهي منطقة الشهيد راجح لبوزه مفجر شرارة ثورة الرابع عشر من أكتوبر،محرومة من الكهرباء ومشاريع أخرى تخص حياتهم،وسنبذل جهود كبيرة في إنجاح المشروع وقد وضعنا اللبنات الأولى منه بالتنسيق مع مدير الوحدة التنفيذية ومندوب الأهالي،وقد أكد لنا في وقت سابق محافظ محافظة لحج اللواء أحمد عبدالله التركي بأنه سيعمل على تذليل الصعاب لتنفيذ المشاريع الرئيسية في المناطق التي لم تصلها المشاريع،ونحن في متابعة مستمرة وقد كلفنا مندوب الأهالي وعضو المجلس المحلي بالمديرية بالتواصل المستمر معنا واطلاعنا عن تطورات سير العمل وسنتابع خلال أيام توفير المعدات المتبقية للمشروع،كما أننا سنتواصل مع جهات داعمه بشأن حفر آبار مياه في المنطقة ومناطق محيطة،فهذه المناطق الجبلية بحاجة إلى مياه شرب نظيفة.

- إحتياجات تكملة المشروع

وتحدث مدير المشروع عبدالرقيب عبدالله علي مدير الوحدة التنفيذية لكهرباء الريف بلحج بأن مدير المديرية تفاعل وحفزنا على بدء العمل وفق الإمكانيات الموجودة وأبدى استعداده متابعة الجهات المختصة لتوفير ماتبقى من تلك المواد بالتنسيق مع الوحدة التنفيذية وهناك تعاون وتفاعل كبيرين يبديه الأهالي،وهناك مواد نحتاجها لهذا المشروع بحسب الدراسة المرفوعة من المختصين لقرى الحي الخامس الممتدة من وادي دبسان حتى أسفل أيمن،وهي خطوط ضغط عالي بطول 30 كيلو متر خطوط ضغط عالي،وكذلك مطلوب شبكة ضغط منخفض 35 كم،و 13 محول.

- تعاون أهالي المنطقة

وبدوره الأخ عبدالملك الجمبل عضو المجلس المحلي بالمديرية عن تلك المنطقة قدم بأسم الأهالي الشكر والتقدير لقيادة السلطة المحلية ممثلة بالعميد صالح حسين على تفاعله الكبير لتنفيذ هذا المشروع ولمدير الوحدة التنفيذية ولكل الذين حضروا التدشين،وقال أننا كمواطنين قد أبدينا استعدادنا للتعاون في إنجاح هذا المشروع الذي كان حلماً وبدأ يتجسد على الواقع.


المزيد في ملفات وتحقيقات
طالبة جامعية تشرح تفاصيل نزوحها وعودتها الى الحديدة
"العيش لا يطاق نتيجة الوضع المتردي، حياتنا تعب وهم ونكد" هكذا تصف أحلام (اسم مستعار) (21 عام) بعد عودتها الى محافظة الحديدة(غرب اليمن) ونزوح دام لاكثر من عام الى القريشة
(تقرير): نزع الألغام في اليمن.. المهمة الانسانية الأكثر تعقيدا وخطورة
إحصائیات وأرقام صادمة عن زراعة الألغام في الیمن تحیل البلد الذي وصف تاریخیا بـ(السعید) إلى أكبر دولة "ملغومة" منذ الحرب العالمیة الثانیة ما یجعل جھود انتزاعھا
ماذا عن العالقين من اللاجئين الصوماليين في حدود اليمن؟
تقرير/ فضل عبدالله الحبيشي: ما تزال المملكة العربية السعودية تلعب دوراً هاماً في مساعدة العالقين من اللاجئين الصوماليين في اليمن من خلال مشروع الإغاثة الذي تبناه




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اول تعليق للمجلس الانتقالي على تصريحات الحكومة حول توقيع اتفاق جدة
قوة أمنية تنهي عملية بسط على شارع عام بمدينة عدن
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
قيادة ألوية الدعم والإسناد توضح حقيقة تخلي التحالف عنها
مقالات الرأي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
 لعل أكبر تحدي  تواجهه الدبلوماسية  اليمنية في العصر الحديث هو  افتقارها لنظم " الدبلوماسية الرقمية
للمرأة العربية هنا وهناك نصيب من الحركة الوطنية والقومية والاسلامية ومن عملية المشاركة في صنع السياسية
في البداية يعطي ترمب الضوء الأخضر لاردوغان بإجتياح الشمال السوري بحجة تامين المنطقة الآمنة داخل العمق
ظاهرة قيس سعيد جديرة بالوقوف أمامها ودراستها, هذا الإنسان البسيط والشريف الذي جاء من عمق المجتمع التونسي, لا
أن كأن صحيحا ما تم تسريبه في طيات مسودة إتفاق جدة التي حددت الأطراف المعنية بذاك الإتفاق و هي الحكومة الشرعية
عزيزي القارئ قبل البدء ! إسمح لي هنا بإستعراض ما أرآه حديثا سياسيا غاية في الاهمية!!  ـ(حذر المبعوث الأممي
-
اتبعنا على فيسبوك