مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 26 أبريل 2019 07:19 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

الشيخ صالح بن شاجع ..يدعو كافة اليمنيين للمشاركة الواسعة في صنع السلام في اليمن

السبت 09 فبراير 2019 10:13 مساءً
برلين (عدن الغد ) خاص :

عبر الشيخ صالح بن  محمد بن شاجع - رئيس التحالف الوطني لصنع السلام في اليمن - عن شكره وتقديره العالي، لكل المكونات السياسية والاجتماعية والشخصيات الوطنية التي رحبت بمخرجات المؤتمر اليمني الأوروبي للسلام، الذي انعقد في العاصمة الألمانية برلين في الـ 29 من يناير الفائت، وأعلنت تأييدها لما تضمنه البيان الختامي الصادر عن المؤتمر.

كما عبر بن شاجع عن بالغ تقديره لكافة الجهود اليمنية والإقليمية والأوروبية التي أسهمت في انجاح المؤتمر الذي هدف للإيقاف الفوري للحرب في اليمن، وإنهاء معاناة اليمنيين، بعد أربع سنوات من الاقتتال خلفت دماراً واسعاً وكارثة إنسانية هي الأسوأ على مستوى العالم.

وأكد بن شاجع على ضرورة تكامل الجهود الوطنية وتوفر القناعات الصادقة والحقيقية لإخراج اليمن من مأزقه الراهن قبل فوات الأوان.

وقال إن العمل الوطني يجب أن يتجرد من الحسابات الشخصية والأحقاد وثارات الماضي، وأن يكون اليمن واليمنيين فوق كل اعتبار.

ودعا بن شاجع كافة أبناء اليمن، إلى التحرك الجاد لصناعة السلام في بلدهم، وايجاد أرضية مشتركة تمهد لطاولة حوار تظم كافة المكونات، برعاية أهل الحل والعقد من عقلاء وحكماء اليمن وقبائلها العريقة والقادرة على حل الأزمة وإنهاء الفتنة، وفقا للعادات والتقاليد الأصيلة والأعراف والأسلاف الحميدة التي لا يعلم ولا يعمل بها سوى أبناء اليمن، وهي الكفيلة بإعادة اليمنيين للعيش بأمان وسلام في ظل وطن يصون دمائهم ويحفظ أموالهم وحقوقهم.

وقال بن شاجع: يا أهل اليمن، اتقوا الله في بلدكم، وتوجهوا صوب المشاركة الواسعة لصنع السلام بإعلاء لغة الحوار والتعايش، وتجاوز كل مخلفات وثارات الحرب، فأنتم أهل حكمة وإيمان والقادرون على انقاذ اليمن واخراجها من تحت ركام الخراب والدمار وفق رؤية يمنية أصيلة، ولا تركنوا لأطراف الصراع في إنهاء الحرب، فهم لا يستطيعون بمفردهم إخراج اليمن او أنفسهم من المأزق الراهن، ما لم يكن هناك تكاتف شعبي ومشاركة مجتمعية واسعة لصنع السلام في اليمن، ولا تنتظروا للحلول لتأتيكم من الخارج، ما لم تقودوا زمام المبادرة من الداخل نحو السلام، بالحوار الجاد والحقيقي على قاعدة المصلحة الوطنية والمصالحة الشاملة التي لا تستثني أحد.

وحذر بن شاجع من الانصات لتجار الحروب وصناع الأزمات ومستثمري دماء اليمنيين ومقدرات وطنهم، كما حذر من الأبواق الإعلامية الداعية للفتنة والمستمرة في اشعال نار الصراع والاقتتال.

وقال: اليمن تنهار وتتفتت، والانفلات يعم مختلف المحافظات، التي تعاني من انعدام النظام والقانون الذي يتساوى أمامه الجميع، ومن المؤسف أن نرى من بين اليمنيين من يؤيد تدمير اليمن، بنيته التحتية واقتصاده ومنشآته، ويبرر قتل الأبرياء، ويسعى للإبقاء على جذوة الحرب مشتعلة، اكثر من الحفاظ على اليمن واهله، حاضره ومستقبله.

واختتم بن شاجع نداءه بدعوة أبناء الشعب اليمني بكل مكوناته وأطيافه وأفراده لاستحضار الحكمة اليمانية، وانقاذ اليمن من هاويته السحيقة، بعد أن وصلت البلاد إلى مرحلة الانهيار الكامل، أرضاً وإنساناً، وبعد أن تشرد أبناء اليمن، وبات الملايين منهم يعيشون على الصدقات والمعونات الخارجية وهو شعب عزيز كريم، يضرب بجذوره في اعماق التاريخ، ويستحق أن يعيش بعزة وكرامة ورفعة.

 


المزيد في اخبار المهجر اليمني
برعاية القنصل العام في مومباي.. اتحاد الطلاب اليمنيين بمدينة اورانج آباد الهندية يقيم الحفل السنوي الخامس ويكرم عددًا من الخريجين
  احتضنت جامعة الدكتور بابا صاحب امبيدكار مارثوادا أورنج آباد الهندية اليوم الخميس 25 ابريل 2019 م بقاعة المهاتما غاندي الحفل التكريمي السنوي الخامس بحضور الاستاذ
الدكتوراة بامتياز للطالبة الطاف عبدالله من جامعة عين شمس
تم يوم امس الاربعاء في قاعة الموتمرات بجامعة عين شمس جمهورية مصر العربية مناقشة رسالة الدكتورة المقدمة من الطالبة اليمنية الطاف عبدالله عبدالله سهيل و الموسومة
ملتقى المتطوعين العربي الافريقي يكرم فنان اليمن ايوب طارش
كرم الملتقى العربي الافريقي للمتطوعين ورواد الاعمال، اليوم الخميس، في ختام فعالياته التي نظمتها وزارة الشباب والرياضة المصرية، الفنان الكبير، أيوب طارش، تقديراً


تعليقات القراء
366024
[1] ايها اليمنيون في اليمن الشمالي.. أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا.. وأتركوا الجنوب لأهله
السبت 09 فبراير 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، ايها اليمنيون في اليمن الشمالي، أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا، وأتركوا الجنوب لأهله.. الأغلبية الساحقة من الشعب الجنوبي لن ترضى أبداً بإستمرار الوحدة مع اليمن الشمالي، تلك الوحدة التي تسببت في قتل آلاف الجنوبيين (عسكريين ومدنيين).. والآن لا حرب عندنا في الجنوب، الحرب هناك عندكم في الشمال، فأوقفوا الحرب وتصالحوا، وأستعيدوا دولتكم (الجمهورية العربية اليمنية- وعاصمتها صنعاء)، وأتركوا الشعب الجنوبي يستعيد دولته (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية- وعاصمتها عدن).. أما خلط الدولتين مع بعض فقد جربناه، والنتيجة قتل عشرات الآلاف من الجنوبيين برصاص الجيش والأمن اليمني !! فهل من المنطق أن أتوحّد مع من قتل أبنائي وأخواني وشرّد أسرنا الكريمة وأخرجها من ديارها، وسلب ونهب ثروات بلادي.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل:الحوثيون يتقدمون في الازرق بالضالع وسقوط مواقع تابعة للواء 33مدرع ودعوات لدعم الجبهة
قيادات المقاومة الجنوبية تبعث مذكرة للرئيس وقيادة التحالف بشأن نشاط حزب الإصلاح بعدن
قيادات في المجلس الانتقالي تعود لممارسة مهامها في الحكومة الشرعية
عاجل: فرار المئات من المهاجرين الافارقة من ملعب المنصورة
تحديد موعد انعقاد المؤتمر السياسي للائتلاف الوطني الجنوبي
مقالات الرأي
لا نكتب إلا عن الإنجازات، ولا تكتب أقلامنا عن الأشخاص إلا لو تمثلت فيهم الإنجازات، وهذه الأيام لا نرى محافظ
  لا أدري كيف ابداء هذه الرسالة ولمن وجهها بعد أن وصل إلأمر بهؤلاء الناس إلى معاناة شديدة من الفقر واليأس
  لتأبين الراحلين معاني ودلالات كثيرة؛ أبّن يأبّن تأبينا، بمعنى تذكّر وذكّر بحياة المتوفي ومآثره ومناقبه.
دائما يظل الأشخاص المتميزون خالدون في ذاكرة أهلهم وأصدقائهم وزملائهم ومجتمعاتهم واوطانهم، ودائما تبقى
كنت يوم امس الخميس في زيارة لزميل في مستشفى الجمهورية وهالني ما آل اليه المستشفى وتذكرت كيف كان ورايت كيف
  ١- موقف وزير الدفاع المقدشي المعين من قبل الرئيس هادي الذي قام بتجريد أي توقيع  لرئيس هيئة الأركان
  المتابع لمجريات الأحداث وتطوراتها في المنطقة يُلاحظ تصاعد المطالبات بالدولة المدنية في مختلف مجتمعات
  في بادرة خطيرة لم تكن متوقعة، تشن قوات الانقلاب الحوثية وحلفائها هجمات عنيفة على المناطق الحدودية
يخرج علينا هذه الأيام بعض من شباب المسلمين الذين تستهويهم فيديوهات اليوتيوب لبعض من يمضغون الكلام مضغا دون
لا اعتقد أن كلماتي ستفي بحق المقاتلين الأشاوس في جبهة ثره،ولا أعتقد أنها ستصل لمستوى الصمود الأسطوري
-
اتبعنا على فيسبوك