مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 05:21 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

الشيخ صالح بن شاجع ..يدعو كافة اليمنيين للمشاركة الواسعة في صنع السلام في اليمن

السبت 09 فبراير 2019 10:13 مساءً
برلين (عدن الغد ) خاص :

عبر الشيخ صالح بن  محمد بن شاجع - رئيس التحالف الوطني لصنع السلام في اليمن - عن شكره وتقديره العالي، لكل المكونات السياسية والاجتماعية والشخصيات الوطنية التي رحبت بمخرجات المؤتمر اليمني الأوروبي للسلام، الذي انعقد في العاصمة الألمانية برلين في الـ 29 من يناير الفائت، وأعلنت تأييدها لما تضمنه البيان الختامي الصادر عن المؤتمر.

كما عبر بن شاجع عن بالغ تقديره لكافة الجهود اليمنية والإقليمية والأوروبية التي أسهمت في انجاح المؤتمر الذي هدف للإيقاف الفوري للحرب في اليمن، وإنهاء معاناة اليمنيين، بعد أربع سنوات من الاقتتال خلفت دماراً واسعاً وكارثة إنسانية هي الأسوأ على مستوى العالم.

وأكد بن شاجع على ضرورة تكامل الجهود الوطنية وتوفر القناعات الصادقة والحقيقية لإخراج اليمن من مأزقه الراهن قبل فوات الأوان.

وقال إن العمل الوطني يجب أن يتجرد من الحسابات الشخصية والأحقاد وثارات الماضي، وأن يكون اليمن واليمنيين فوق كل اعتبار.

ودعا بن شاجع كافة أبناء اليمن، إلى التحرك الجاد لصناعة السلام في بلدهم، وايجاد أرضية مشتركة تمهد لطاولة حوار تظم كافة المكونات، برعاية أهل الحل والعقد من عقلاء وحكماء اليمن وقبائلها العريقة والقادرة على حل الأزمة وإنهاء الفتنة، وفقا للعادات والتقاليد الأصيلة والأعراف والأسلاف الحميدة التي لا يعلم ولا يعمل بها سوى أبناء اليمن، وهي الكفيلة بإعادة اليمنيين للعيش بأمان وسلام في ظل وطن يصون دمائهم ويحفظ أموالهم وحقوقهم.

وقال بن شاجع: يا أهل اليمن، اتقوا الله في بلدكم، وتوجهوا صوب المشاركة الواسعة لصنع السلام بإعلاء لغة الحوار والتعايش، وتجاوز كل مخلفات وثارات الحرب، فأنتم أهل حكمة وإيمان والقادرون على انقاذ اليمن واخراجها من تحت ركام الخراب والدمار وفق رؤية يمنية أصيلة، ولا تركنوا لأطراف الصراع في إنهاء الحرب، فهم لا يستطيعون بمفردهم إخراج اليمن او أنفسهم من المأزق الراهن، ما لم يكن هناك تكاتف شعبي ومشاركة مجتمعية واسعة لصنع السلام في اليمن، ولا تنتظروا للحلول لتأتيكم من الخارج، ما لم تقودوا زمام المبادرة من الداخل نحو السلام، بالحوار الجاد والحقيقي على قاعدة المصلحة الوطنية والمصالحة الشاملة التي لا تستثني أحد.

وحذر بن شاجع من الانصات لتجار الحروب وصناع الأزمات ومستثمري دماء اليمنيين ومقدرات وطنهم، كما حذر من الأبواق الإعلامية الداعية للفتنة والمستمرة في اشعال نار الصراع والاقتتال.

وقال: اليمن تنهار وتتفتت، والانفلات يعم مختلف المحافظات، التي تعاني من انعدام النظام والقانون الذي يتساوى أمامه الجميع، ومن المؤسف أن نرى من بين اليمنيين من يؤيد تدمير اليمن، بنيته التحتية واقتصاده ومنشآته، ويبرر قتل الأبرياء، ويسعى للإبقاء على جذوة الحرب مشتعلة، اكثر من الحفاظ على اليمن واهله، حاضره ومستقبله.

واختتم بن شاجع نداءه بدعوة أبناء الشعب اليمني بكل مكوناته وأطيافه وأفراده لاستحضار الحكمة اليمانية، وانقاذ اليمن من هاويته السحيقة، بعد أن وصلت البلاد إلى مرحلة الانهيار الكامل، أرضاً وإنساناً، وبعد أن تشرد أبناء اليمن، وبات الملايين منهم يعيشون على الصدقات والمعونات الخارجية وهو شعب عزيز كريم، يضرب بجذوره في اعماق التاريخ، ويستحق أن يعيش بعزة وكرامة ورفعة.

 


المزيد في اخبار المهجر اليمني
طلاب الجنوب في الهند يقيمون وقفة مؤيدة للمجلس الانتقالي
أقام إتحاد طلاب الجنوب في الهند وقفة طلابية في مدينة أورانج آباد ولاية مهاراشترا تأييداً للمجلس الانتقالي ومقاومته الجنوبية في القضاء على منابع الإرهاب والبسط
موسم الحج ١٤٤٠هجرية ..تميز بلاحدود
  دون شك ان الإستشعار بالمسئولية الوطنية والاخلاقية والدينية من صفات المخلصين لأوطانهم وشعوبهم وبالتاكيد لايُجبل على حمل همها إلا اصحاب الضمائر الحية لانها
نادي الطلاب الحضارم بالسودان ينفذ برنامج الأضحى المبارك لعام ١٤٤٠
نفذت الدائرة الاجتماعية  بقيادة خالد باعلوي بنادي الطلاب الحضارم بالسودان في الفترة من يوم السبت، ٩  ذي الحجة إلى الثلاثاء، ١٢ ذي الحجة برنامج الأضحى المبارك


تعليقات القراء
366024
[1] ايها اليمنيون في اليمن الشمالي.. أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا.. وأتركوا الجنوب لأهله
السبت 09 فبراير 2019
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، ايها اليمنيون في اليمن الشمالي، أسمعوا الكلام وأجتمعوا وأذبحوا لبعضكم البعض الثيران وأصطلحوا، وأتركوا الجنوب لأهله.. الأغلبية الساحقة من الشعب الجنوبي لن ترضى أبداً بإستمرار الوحدة مع اليمن الشمالي، تلك الوحدة التي تسببت في قتل آلاف الجنوبيين (عسكريين ومدنيين).. والآن لا حرب عندنا في الجنوب، الحرب هناك عندكم في الشمال، فأوقفوا الحرب وتصالحوا، وأستعيدوا دولتكم (الجمهورية العربية اليمنية- وعاصمتها صنعاء)، وأتركوا الشعب الجنوبي يستعيد دولته (جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية- وعاصمتها عدن).. أما خلط الدولتين مع بعض فقد جربناه، والنتيجة قتل عشرات الآلاف من الجنوبيين برصاص الجيش والأمن اليمني !! فهل من المنطق أن أتوحّد مع من قتل أبنائي وأخواني وشرّد أسرنا الكريمة وأخرجها من ديارها، وسلب ونهب ثروات بلادي.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حسن باعوم يصل محافظة المهرة ويصدر بيانا سياسيا هاما
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل: النخبة الشبوانية تنسحب من معسكر حراد
مقالات الرأي
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
  د. عمر عيدروس السقاف استمعنا لما تطرق له اللواء أحمد مساعد حسين رئيس الهيئة الشعبية الشبوانية، في اللقاء
لاشك بأن المتابع لما يحصل في الجنوب يُصاب بالدهشة لموقف التحالف، فبعد العملية الإرهابية التي جرت في معسكر
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
قضية الجنوب اليمني في أبسط تعريف لها هي قضية دولة تعرضت للمؤامرة والعدوان. عدوان قاد إلى بسط السيطرة على
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
الى كل الشرفاء ..الى كل الامجاد . الي كل قبائل ابين ..لن ترضى ابين ان تكون مهمشة معزولة محرومة
-
اتبعنا على فيسبوك