مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 أغسطس 2019 11:36 مساءً

  

عناوين اليوم
من هنا وهناك

وداعا للجلطات والسكتات.. 8 نصائح لقلب "حديدي"

الأربعاء 20 مارس 2019 12:55 مساءً
(عدن الغد) متابعات:

أصدرت الكلية الأميركية لأمراض القلب وجمعية القلب الأميركية في اجتماعها السنوي الذي عقد مؤخرا، تعديلات على الإرشادات الخاصة بأفضل طرق الوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية والجلطات.

 

وتهدف التوجيهات الجديدة إلى مساعدة الأطباء على تشخيص الأمراض القلبية بشكل أدق، فضلا عن تقديم العلاج الأنسب، ودفع المرضى لتغيير سلوكياتهم للحد من التداعيات الخطيرة المترتبة على تلك الحالات.

 

وتضمنت قائمة التوصيات الجديدة وفق ما ذكر موقع "التايم"، النصائح التالية:

 

المحافظة على مستوى منخفض لضغط الدم

واصلت التوجيهات الحديثة تأكيدها على ضرورة محافظة الأشخاص على مستويات منخفضة من ضغط الدم قبل تعرضهم لمشكلات قلبية.

 

كوليسترول أقل

من المهم للمحافظة على قلب سليم اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين لتخفيض نسبة الكوليسترول في الدم. وفي حال فشل كل تلك الأشياء في تخفيض الكوليسترول يصبح لزاما على الأشخاص اللجوء إلى الأطباء للحصول على استشارة لمعرفة فيما إذا كان عليهم أخذ عقار الأستاتين.

 

وزن مثالي

نصح القائمون على التعديلات بضرورة المحافظة على أوزانهم ضمن الحدود المقبولة عبر اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب والأسماك، وتجنب السكر واللحوم المصنعة.

 

حركة أكثر

من الضروري للمحافظة على صحة القلب ممارسة الرياضة لـ150 دقيقة على الأقل أسبوعيا، أو 75 دقيقة من التدريبات البدنية القاسية، مع التشديد على أنه كلما مارست الرياضة أكثر كلما ضمنت وقاية أكبر لقلبك.

 

استخدام الإسبرين عند الحاجة

ركزت الدراسات الطبية السابقة على أهمية تناول المعرضين للإصابة بأزمات قلبية لجرعات منخفضة من الإسبرين، إلا أن أبحاثا حديثة حذرت من هذا الدواء باعتبار أنه يزيد من احتمالات حدوث نزيف في الأمعاء وخصوصا عند الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة.

 

ونصحت التعديلات مرضى القلب بعدم اللجوء إلى الإسبرين إلا بعد علاج بعض الأعراض مثل الكوليسترول وضغط الدم والسكري، مع التأكيد على أنه لا ينبغي وصف هذا الدواء إلا للأشخاص فوق سن السبعين.


المزيد في من هنا وهناك
اكتشاف غامض تحت قيعان محيطات العالم!
اكتشف علماء احتياطيا كبيرا وموزعا من غاز الميثان تحت محيطات العالم، مخزنا في جيوب صغيرة داخل الزبرجد الزيتوني. ومنذ وقت طويل، عرف العلماء بوجود الميثان المدفون تحت
«عظمة الأذن» تكشف أسرار صحة أمهات وأطفال القرن الـ18
توصّل باحثون من كلية العلوم الأثرية والطّب الشّرعي في جامعة برادفورد البريطانية، إلى أنّ عظام أذن الطّفل المتوفى، التي تعود إلى القرون الماضية، يمكن أن تقدّم
هل تساعد مكملات زيت السمك على التنحيف؟
مكملات زيت السمك غنية بدهون أوميغا3 التي تفيد القلب وتحارب الالتهابات، لكن هل يمكن أن تساعد هذه المكملات على تنحيف الجسم واستعادة الرشاقة؟ إليك كيف تؤثر هذه الدهون




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
فيديو لهجوم مسلح استهدف القوات السعودية في عدن
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بين قوات سعودية ومسلحين بمحيط قصر معاشيق
عاجل : مسلحون يداهمون مطعما بعدن وسط إطلاق نار كثيف وهروب جماعي للمواطنين
زلزال حضرموت يقترب من بوابات وأبراج بترومسيلة ويهز اوكار الحكومة الفاسدة والمتنفذين وناهبي الثروات
"عملية نهب جماعية لقصر معاشيق .. ما الذي يحدث في عدن؟ "
مقالات الرأي
  فضل حبيشي حظر تناول القات أثناء العمل الشرطوي وفي مواقع خدمات الأجهزة الأمنية المختلفة في محافظة أرخبيل
من أمام داري الناس ساحه وغاديه ..مبندقين بأصناف الأسلحة ..ويحملون الجعب والذخائر… ولست ادري كيف ذكرني ذلك
أحد المتحدثين على القنوات الفضائية من المؤيدين للشرعية قال لمذيعة قناة الحدث قولاً صادماً يتعلق بأمرٍ يعلمه
كثيراً مانسمع ونردد خلال نقاشاتنا المختلفة العبارة الشهيرة '' الأختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية'' ولكن
الحرب والسلام  ظاهرتان يمكن تفسيرهما، والبحث في وجودهما من عدمه والاسباب والتأثيرات , والدواعي الوطنية
  ✅يجب ان نقرا في مشروع تحرير واستقلال الجنوب المشهد جيدا ولا تاخذنا الحسابات الغير دقيقة فنصل إلى نتائج
تتنازع الخطوب معسكر المناهضين للمشروع الحوثي المدعوم من إيران في اليمن، ويهدر الصراع بين مكونات الشرعية
بالنسبة لي ، الآن فقط اتضحت الصورة :( الإنتقالي يملك الضوء الأخضر ) .الشيء الوحيد الذي لم يتضح بعد هو :هل هذا
المجريات المتسارعة في اليمن عمومًا تقول إنها ستة أقاليم ، ستة أقاليم بشكل أقليمين، ولكنها منتفخةٌ
لم يكن أحد يتمنى أن تصل الحكومة الشرعية في اليمن إلى هذه النقطة من نكران الجميل لما قدمته وتقدمه الإمارات
-
اتبعنا على فيسبوك