مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 01:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية يدين محاولات الغزو الثالث للجنوب ويجدد تضامنه مع أهالي الضالع

الأربعاء 15 مايو 2019 01:42 مساءً
الهند ((عدن الغد)) خاص

 

وقف أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية في أجتماعه الثلاثاء ال 14 من مايو للعام 2019م أمام مايجري في مدينة الضالع الباسلة من محاولات مستمرة للنيل من أول محافظة كسرت المد الفارسي في جنوبنا الحبيب والمنطقة. وأكد الأتحاد أن ما يمارسه الغزاة من جرائم في هذا الشهر الفضيل يعكس مدى حقدهم الدفين على جنوبنا الحبيب ورغبة منهم في زعزعة أمنه وأستقراره، مؤكداً بأن الضالع بوابة الجنوب لن يستطيعوا النيل منها وستجبرهم على العودة الى الكهوف كما كان الحال في غزو 2015. وجاء في نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
يتابع أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية عن كثب ما يدور في وطننا الحبيب من محاولات للنيل من مدينة الضالع الباسلة من قبل الحوثيين والقوى الداعمة لهم من جيش وقبائل وقوى سياسية شمالية. وأزاء هذا الاجرام في حق الضالع ومحاولة النيل منها في هذا الايام المباركة من شهر رمضان الكريم، يدعوا الاتحاد كافة القوى الجنوبية السياسية والعسكرية الى الالتفاف حول قوات المقاومة في الضالع لتأمين البوابة الشمالية لجنوبنا الحبيب. أن اشعال المعارك على حدود مدينة الضالع وحشد المقاتلين الى المناطق الحدوية الاخرى في يافع ومكيراس وبيحان أن دل على شيء فأنما يدل على صفقة للقوى السياسية الشمالية للنيل من الجنوب وما تحقق له من أنجازات ومحاولة بائسة لأعادة أحتلاله.

أن هذه الصفقة لم تعد مجهولة على أحد وقد لوحظ مؤخراً توقف جميع الجبهات الشمالية والقبض على جنود تابعين للمنطقة العسكرية في مأرب يقاتلون في صفوف الحوثيين فضلاً عن منع القوات الجنوبية من التقدم بأتجاة مدينة الحديدة وبقرار أممي، وكان الهدف من كل ذلك توحيد الجهود الشمالية لأعادة غزو الجنوب وأعادته الى المربع الأول. ورغم ايماننا المطلق بأن جنوبنا اليوم ليس كجنوب الامس فقد أضحت لديه قوات مقاومة وجيش منظم بأستطاعته صد أي عدوان، الا أننا نشد على ايادي جميع ابناء شعبنا العظيم والقوى السياسية الجنوبية الاستجابة الفاعلة لمشروع الحوار الجنوبي الجنوبي الذي اطلقه المجلس الأنتقالي الجنوبي لترتيب البيت الجنوبي وتكامل الجهود نحو تعزيز ما تحقق لشعبنا من أنجازات.

كما يجدها الأتحاد فرصة ليناشد التحالف بمراجعة سياسة تحالفاته مع القوى الشمالية المتدثرة بغطاء الشرعية والتي تحاول جاهدة كل يوم للنيل من الانتصارات التي حققتها قوات المقاومة الجنوبية وبأسناد التحالف العربي في جنوبنا الحبيب، ويؤكد أن ممارسة التضليل والخداع بحق التحالف أمر غير مقبول خاصة وأبنائنا هم من يدفعون ثمن ذلك الخذلان بدمائهم الطاهرة وما يجري حالياً في قعطبة والحشاء خير دليل.

وترحم الأتحاد على الشهداء الذين سقطوا في جبهات الضالع والجبهات الحدودية الاخرى سائلاً الله أن يتقبلهم شهداء في فردوسه الاعلى وتمنى الشفاء العاجل للجرحى والنصر والحرية للمعتقلين والنصر لشعبنا الجنوبي العظيم.

اتحاد طلاب الجنوب في اورنج اباد -الهند


المزيد في اخبار المهجر اليمني
قناة عدن تتسلم جائزة دولية
تسلمت قناة عدن الفضائية الجائزة الأولى لأفضل فيلم وثائقي حول القدس في المسابقة التي نظمتها الجامعة العربية بالقاهرة بعنوان (القدس في عيون الإعلام) بمشاركة عدد من
الحكومة اليمنية وصندوق النقد الدولي يختتمان اجتماعا دورياً بالأردن
اختتم اليوم في العاصمة الأردنية عمان الاجتماع الدوري للحكومة اليمنية مع بعثة صندوق النقد الدولي، الذي انعقد خلال الفترة 10 ـ 18 يوليو الجاري.وكرس الإجتماع لمناقشة
التكتل النسوي الجنوبي يقيم فعالية في ألمانيا
أقام التكتل النسوي الجنوبي في ألمانيا مساء أمس السبت ١٣ يوليو في مدينة بون حفل إشهار التكتل النسوي الجنوبي حيث ألقت رئيسة التكتل الأستاذة فاطمة البيتي كلمة شكرت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز مديرية المنصورة بعدن
الشعيبي يهاجم احمد مساعد حسين ويصفه بالمجرم الدموي وقاتل اهله
أكاديمي معلقا على سحل جثة شيخ قبلي: المنظر على بشاعته يمثل نذير شؤم على الحوثة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
أنيس منصور يرد على محام جنوبي : كلكم دمويين ضمن نظامكم الذي تحاولون إعادته
مقالات الرأي
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
شكل مقتل القيادي الحوثي " مجاهد قشيرة " على يد جماعة الحوثي التي ينتمي لها، ومن ثم التنكيل بجثته ونشر ذلك على
الإنسحاب الإماراتي العسكري من اليمن دخل حيز التنفيذ العملي والميداني , كتبت بمقال نشر من سابق ويحمل عنوان :
قرابة الشهرين مضت وماكينة الشائعات والتسريبات لم تتوقف ضد الرئيس الثابت كالجبال، والذي لم يتزعزع ولم يتبدل
-
اتبعنا على فيسبوك