مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 12:46 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 07:48 مساءً

إلى جوازات عدن !

إلى كل من تبقى في قلبه مثقال ذرة من ضمير !

فتاة لم يتجاوز عمرها سن العشرين أصيبت فجأة وعلى حين غرة بورم خبيث في الرحم والمبيضين ، وأصبح الورم يهدد بالإنتشار في أحشاء البطن ، وهذا كله منذ مطلع شعبان !

أهل الفتاة بذلوا قصارى جهودهم لأجل السفر بإبنتهم إلى الهند بحسب مراسلات طبية مع مشفى السرطان في جلال أباد ..

وإلى الآن لم يظهر أي رد إيجابي من الجوازات رغم الإعلان بأن الحالات المرضية المشفوعة بتقارير طبية ستصرف لها جوازات من العدد المتبقي لهذا الغرض ، وتمر الأيام والفتاة المريضة تزداد تدهورا ونقصا في الوزن وعزوفا عن الأكل والشرب ..

فهل لديكم بقية من ضمير للتعجيل بصرف جوازات للمرضى حتى يسرعوا في مغادرة هذا الوطن البائس ويلتحقوا بمشافي الخارج ، أم إن اللعنة قد حلت وأقسمت ألا ترحل عن هذا الوطن إلا بآلاف الأجساد إلى المقابر ؟!

تأكدوا أن لكم أولادا وبنات وأقارب ، وأن البلاء على قدر الأداء حسنا وقبحا ، فبادروا بحجز مقاعد النجاة والسلامة قبل أن يبتليكم الله بأشد من بلاء من يتعذبون بسببكم !

#اين_الجوازات

تعليقات القراء
385855
[1] فضييييييع. ومؤلم
الخميس 16 مايو 2019
عدني | الجنوب
معقول مايجري ياحكومة ؟؟؟؟!!!!!! ايش هذا ؟؟؟؟ الناس خلاص ماعاد تطالب بحقوقها لايشتوا. ماء ولا كهرباء ولا تعليم لأطفالهم ولا أمن ....... خلاص. يأسوا. يطالبوا فقط. بورق للعبور !!!!!!! الهربة غنيمة. استوت ..



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
السفير اليمني لدى السعودية يوضح أسباب فرض رسوم الفحص الطبي ومصير المغتربين العالقين بمنفذ الوديعة
جريمة مروعة في إب.. اب يقتل بناته
الحراك الجنوبي السلمي يقدم مبادرة لا نهاء الصراع بين الشرعية والانتقالي
(تقرير).. تجار الأزمات يضاعفون معاناة المواطنين في عدن في ظل تفشي الأوبئة وفيروس كورونا
موظف برئاسة الوزراء يشكو تعرضه لاعتداء (Translated to English )
مقالات الرأي
ما يحصل في عدن من قتل ممنهج طال كل شيء يتحمل مسئوليته بدرجة رئيسية الطرف الذي لا ترك بقايا مؤسسات الدولة تعمل
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
  - هنجمة : في شبوة إذا انطفأت الكهرباء ساعات فقط ، كشروا الأنياب على السلطة ، ذما وتجريحا .. وهذا من حقهم ،
    يعيش المتقاعدون العسكريون والأمنيون ظروفاً معيشية صعبة لا يمكن تخيلها أو وصفها وسبر أغوارها بسطور ،
نذُمُّ الكهرباء وهي بريئة، ولا عيب فيها، وإنما العيب في القائمين عليها ممن لا يحسون بمعاناة الناس في صيف عدن
-
اتبعنا على فيسبوك