مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 01:52 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 15 مايو 2019 10:01 مساءً

حديث دبلوماسي ليس إلاّ..

 

د. صالح عامر العولقي

حديث المبعوث الأممي وإشاراته الجانبيه عن قضية شعب الجنوب، هو مجرد كلام دبلوماسي لايفضي إلى أي طريق للسلام ودليل على تجاهل لواقع الأحداث على الأرض وأبعاد الأزمة الحقيقية.
أي مفاوضات قادمة لاتعنينا، مالم تكن مبنية على الندية بين الشمال والجنوب كأطراف مستقلة، ومالم تكن القضية الجنوبية حاضرة باستقلالية تامة غير مرتبطة بأي تسوية شمالية شمالية، ومن خلال ممثلها الذي فوضه شعب الجنوب المتمثل في المجلس الانتقالي الجنوبي، فقضية الجنوب هي القضية المحورية وبدون حلها لن يكون هناك أي أفق للسلام في جنوب الجزيرة.
خطاب المبعوث الأممي الأخير يؤكد بأن فرض الأمر الواقع جنوبا أصبح ضرورة حتمية على المجلس الانتقالي الجنوبي دراسته بجدية للحفاظ على أمن واستقرار الجنوب وللحفاظ على أهداف ثورة الجنوب وقضيته التي حملها على عاتقه.
على دول التحالف والعالم أن تعي أن الخيارات أصبحت صعبه جدا، وأن أمن المنطقة وأهداف شعب الجنوب لاتقبل المساومة وأن الخيارات الصعبة المحدودة أصبحت تفضي إلى فرض أمر واقع بطرد شرعية الإحتلال من الجنوب وبسط الجنوبيين سيطرتهم على أرضهم ومؤسساتهم.

تعليقات القراء
385877
[1] فعلاً المفاوضات لا تعنيكم
الخميس 16 مايو 2019
سلطان زمانه |
تريدون أن تخترعوا طرفًا شماليًا تتفاوضون معه ويكون مولودًا من رحم السلطة الشرعية، وهذا أمر محال.

385877
[2] دا الكلام بعد القات الضالعي او
الخميس 16 مايو 2019
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
دا الكلام بعد القات الضالعي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز مديرية المنصورة بعدن
الشعيبي يهاجم احمد مساعد حسين ويصفه بالمجرم الدموي وقاتل اهله
أكاديمي معلقا على سحل جثة شيخ قبلي: المنظر على بشاعته يمثل نذير شؤم على الحوثة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
أنيس منصور يرد على محام جنوبي : كلكم دمويين ضمن نظامكم الذي تحاولون إعادته
مقالات الرأي
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
شكل مقتل القيادي الحوثي " مجاهد قشيرة " على يد جماعة الحوثي التي ينتمي لها، ومن ثم التنكيل بجثته ونشر ذلك على
الإنسحاب الإماراتي العسكري من اليمن دخل حيز التنفيذ العملي والميداني , كتبت بمقال نشر من سابق ويحمل عنوان :
قرابة الشهرين مضت وماكينة الشائعات والتسريبات لم تتوقف ضد الرئيس الثابت كالجبال، والذي لم يتزعزع ولم يتبدل
  يظل الصوت الجنوبي في ظل غياب القناة الفضائية الجنوبية صوتا مخنوقا ومبحوحا أمام أصوات خصومه الذين يمتلكون
-
اتبعنا على فيسبوك