مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 07 يوليو 2020 02:02 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

عدد جديد من مجلة المنبر اليمني يسلط الضوء على التجريف الحوثي للهوية اليمنية 

الجمعة 29 مايو 2020 09:00 صباحاً
عدن ((عدن الغد)) خاص

 

صدر العدد (23) من مجلة المنبر اليمني الشهرية عن شهر رمضان 1441هـ - مايو 2020م.

أفردت المجلة غالب صفحات عددها لمناقشة المساعي الحوثية الخطيرة لتوطين الثقافة والهوية الإيرانية الخمينية في اليمن، وتحدث باحثون وكتاب في ثنايا صفحات المجلة عن عملية الاستهداف الحوثي الإيراني للعقل اليمني بتزييف وعيه بماضيه وحاضره رموزاً وتراثاً وهوية؛ سعياً إلى التحكم بمستقبله باستعباده وتطويعه لخدمة المشروع الإيراني.

وذهب باحثون وكتاب إلى أن الهادوية هي الخمينية الأولى التي مهدت الطريق للخمينية الحديثة للوصول إلى اليمن، وتحويله إلى أكثر بلدان العالم كوارث ومآسي وفقراً وتخلفاً في كل المجالات، كما أثبت ذلك الكاتب يحي الثلايا في مقاله.

وناقش الكاتب عادل الأحمدي دعاوى القائلين بإمكانية فصل الحوثي عن إيران وعدّ تحقُّق هذه الدعاوى أمراً أبعد من الخيال، وسرد في مقاله أدلة موثقة تدعم تأكيداته.

وحذّرت المجلة عبر عدد من كتابها ومحرريها من البرامج والدورات الطائفية التي تستهدف مسخ الأجيال، وتفخيخ العقول، وتحويل الشباب إلى آلة فتنة وقتل وفوضى وأدوات حروب في اليمن والمنطقة.

ولأول مرة تتحدث أكاديمية تربوية عن تفاصيل الدورات الطائفية للنساء وبرامج مسخ هوية المرأة وأنشطة الاستقطاب الحوثي في أوساط النساء.

وأجرت المجلة حواراً مهماً ومفيداً مع الباحث في التاريخ اليمني حارث الشوكاني، أكّد فيه الشوكاني أن تمجيد الحوثيين لرموز إيران سببه أن أصولهم ترجع إلى طبرستان والديلم منتحلين النسب العلوي كذباً وزوراً.

من جهة أخرى قدمت المجلة دراسة تكشف انتهاج الحوثيين لإنتاج الألقاب ذات القداسة، وإطلاق الألقاب العدوانية على المخالفين؛ لأن حالة الانفصام الديني خلقت لديهم مسلكًا دينيًا مثاليًا على جفاف المضمون والقيم الدينية، الدراسة قدمت تحليلاً علمياً لخلفيات وأسباب توظيف الألقاب في الثقافة الحوثية الإيرانية.

وتضمّن العدد استطلاعات وتقارير ومقالات تحليلية عميقة، وتتميز مجلة المنبر اليمن إلى جانب الاهتمام النوعي بالنص الصحفي والفكري، اهتمامها بإعطاء الصور المرافقة للنصوص عناية كبيرة؛ لكونها دالة تعبيرية لا غنى عنها توازي أهمية النص.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
يحيى صالح يلتقي بالشيخ ناجي جمعان
قال القيادي المؤتمري يحيى محمد صالح انه التقى في  بيروت بالشيخ ناجي محمد جمعان ، عضو مجلس النواب. وبحسب صفحة صالح على تويتر فقد جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع على
المركز الثقافي اليمني يقيم الندوة الثقافية الثامنة عبر برنامج zoom عن بعد
    أقام المركز الثقافي اليمني ندوة تحت عنوان (دور الشائعات في زعزعة السلام والأمن المجتمعي) وكان ذلك برعاية سعادة السفير الدكتور /محمد مارم  حفظه الله
يمنيون عالقون يطالبون بإلغاء شرط فحص (pcr) والاكتفاء بالفحص الحراري في المطار
شكا عدد من اليمنيين العالقين في بعض الدول من الإجراءات التي اتخذتها الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد وشركة طيران اليمنية بمنع عودة أي عالق يمني إلى أرض الوطن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة نادرة تجمع ثلاثة رؤساء لجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية سابقاً
عاجل: غرق ثلاثة أطفال في بحر ساحل أبين بخورمكسر
السياسي الكويتي أنور الرشيد يعلق على مشاركة الانتقالي في الحكومة القادمة
«الإصلاح اليمني»: علاقتنا مع السعودية تغيظ الأعداء... وقطر دعمت الحوثيين
عاجل: احتراق محل تجاري في عدن
مقالات الرأي
ذكرى غيرت مجرى التاريخ في الجنوب وحولة الهزيمة الى نصر . قبل ان نتفق نحن في مجلس المتقاعدين العسكرين قسرا على
مرت البشرية بأربعة أجيال من الحروب وفقا لتصنيف بعض المفكرين، الثلاثة الأجيال الأولى منها كانت تعتمد على قوة
المعاش ، المعاش كل شي مقبول ومعقول يتقبله الإنسان إلا توقيف راتب معاش الجهال حسب قول إخوتنا الشماليين هذا غير
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.   فضيحة مدينة التربة الأخيرة واضحة للعيان .. وكل من شاهد بل وشهدوا على
  * تتأرجح دراما المشهد على مسرحنا صعوداً وهبوطاً ، هذا يجري تحديداً في جنوبنا ، لأن الشمال ينعم بحالة سكونٍ
قال لي :" إلا يذكرونك بشيء وهم يحاربون لأجل مناصب دولة الإحتلال ..؟قلت له :" قصة قديمة حكاها لي جدي عن علي
كان الوزير الميسري هو الصوت الاول الذي ارتفع في وجه دول التحالف داعيا الى تصويب العلاقة بين الشرعية
حقيقة يجب أن تقال على رؤوس الملئ رغم مرارتها وقسوتها علينا كجنوبيين ، تغيرنا بفعل فاعل ( عفاش) الذي كرس جهده
سقطرى تلك اللؤلؤة العائمة على متْنُ المحيط، كانت ومازالت محط أنظار الجميع.. موقع الجزيرة وطبيعتها الخلابة
لا يزال السلام في اليمن حلماً مؤجلاً في غياب إرادة حقيقية من قبل الحوثيين لتحقيقه، فيما تؤكد المعطيات وجود
-
اتبعنا على فيسبوك