مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 07:27 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 02 يونيو 2020 07:39 مساءً

عدن والحروب التي لا تنتهي

يضحكني كثيرا عندما يتحدثون عن إعادة مؤسسات الدولة في عدن وكأن هذه المؤسسات تحتلها جيوش أتت من أدغال أفريقيا وتجهز الشرعية أسلحة الدمار الشامل لمحاربة عدن وشعب الجنوب  بداءً بتفعيل الخلايا النائمة لتقتل الجنوبيين وتذهب الى قطع مرتبات الناس  وتعطيل الخدمات من كهرباء وماء وتعطيل  الإعمار  كل  ذلك حدث خلال خمس سنوات في خطة مرسومة بدقة  عبّر  عنها احد وزرائها في برنامج تلفزيون على الهواء مباشرة شاهده ملايين الناس في العالم  علاوة على تجيش  مئات  الألف النازحين من كل اليمن وتتكفل الحكومة بالصرف عليهم شهريًا بمرتبات لا تنقطع ومع السماح لعشرات الألف اللاجئين من الأفارقة للمكوث في عدن وفي الأخير تسلم الجبهات للانقلابيين في صنعاء وتحشد الجيوش من جبهة مأرب والبيضاء وشبوة وحضرموت وكل ذلك من اجل ماذا ؟ حتى يتم معاقبة شعب بكامله ومن هي الدولة هل هم أشخاص بعينهم هل هم الوزراء الذين يتسكعون في دول العالم ويهددون بأنهم سيدخلوا عدن بحدهم  وحديدهم وجيش أوله في شقرة وآخره في سيئون طيب كيف دولة مأرب منذ خمس سنوات وهي تحكم نفسها بنفسها ولا يستطيع احد من الشرعية  حتى السؤال عن ماذا تعمل بالإيرادات الضخمة والتي لا تورد للبنك المركزي بعدن واين تصرف حتى هادي نفسه لا يستطيع ان يزحزح موظف صغير من ادارتها فما بالك بإزاحة كبير القوم هناك ( المحافظ ) لكن عدن غير

     بإعالم  الدولة ليست أشخاص بعينهم الدولة أولاً واخيراً  هي مسؤولية وامانة واخلاق اين المسؤولية واين الأخلاق واين الأمانة خلال خمس سنوات ماذا عملت الشرعية لعدن وهي تشاهد الناس يموتون من حر الصيف كل سنة هل ما كانت تستطيع لا هي ولا التحالف خلال كل السنوات الماضية ان تبني محطة كهربائية بقدرة الف ميجا وهي تتصرف بالملايين يمين وشمال وفساد يندى له الجبين في كل مفاصلها  

   عندما اجتاحت السيول عدن غابت حكومة الشرعية ولم تفعل شيء غير انها اعلنت ان عدن منكوبة وعندما اجتاحت عدن جائحة الوباء لم تفعل الحكومة شيىء يذكر فقط استلمت  الدفعة الاولى من مساعدات العالم واختفت بالثقب الأسود ولكنها من اجل مساعدة عدن في مثل هذه الظروف الصعبة حشدت الجيوش لتفتح جبهة شقرة قادمة لتحتلها من ابنائها مستغلة وضعها الماساوي

مع الاسف لا احد منهم يخجل من العبث الذي يمارسوه ضد شعب اعزل يذهبون الى اخر الدنيا. ليعلنوا انهم بداوا الأعمار في مناطق لم تطالها الحرب وعدن التي خاضت حرب بالنيابة عنهم أمام اعينهم لم يضعوا فيها حجر واحدة ونسمع عن مليارات تصرف هنا وهناك وهي بالاخير تتحول الى دين على الشعب ولا نجد لها اثر على ارض الواقع

  اصبح واضح بان الشرعية خرجت عن مسارها وما مع شعب الجنوب الا الصمود وان. يعيد ترتيب اوراقه السياسية والإدارية بما يضمن كرامة الانسان وهنا تقع مسؤلية التحالف في اعادة بوصلة الشرعية نحو هدف استعادة الدولة في صنعاء وليس في عدن والجنوب  ولم يتردد  ان يكون شريكا فاعلا مع التحالف وقد اثبت ذلك على الارض

تعليقات القراء
466844
[1] دولة دولة ياجنوب
الثلاثاء 02 يونيو 2020
سالم باوزير | حضرموت م شبام
لم تعد هناك حكومة ولادولة كيف تكون حكومة ودولة لاتستطيع ان تتواجد في حتى خيمة لا مكان لها مطرودة من صنعاء وليس من دولة الجنوب العربي شعب الجنوب لم يشارك في ترشيح عبدربة ولم يكن شريك في المبادرة الخليجية التي طبخت في صنعاء بين عصابا الاحتلال ولم يشارك في الحمار الوطني في موفمبيك وكذالك مخرجات الحمار الوطني دعومجموعة من العملاء في احزابهم وقالو الحراك السلمي وزادو يكذبون بقولة الحمارالوطني شارك فية قل اليمنيين الجنوبيين ليس يمنيين بل بالغصب لاتكذبون علما انهم معترفين ان الوحدة فشلت واختلفو في عدد الاقاليم وفي الاخير عبدربة قال ستة اقاليم وهذة المخرجات فجرت الحرب وطردوهادي واقاليمة ويخفى على كل جنوبي ان الدولة الاتحادية ليست الاحيلة لاحتلال من طرازجديدويقولون النظام السابق وهم نفسهم النظام السابق منن اتواليس عجين وخبز عفاش الاحتلا ل نفسة

466844
[2] بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن عصابات اولاد الأحمر التكفيريه وعصابات مؤتمر عفاش من العفاشيين والمنصوريين وكذا الحوثيين وكل زبانيتهم الجنوبيين فلا عجب .. بالنسبه للتحالف الشرعيه تعني شرعية هادي .. وكل عصابات الإحتلال اليمني وزعت ادوارها متفقه فمنهم المتقمصون لشرعية هادي والمتقمصون لشرعية الحوثي وهم جميعا متفقون ليس على تحرير صنعاء .. فممن يحررونها ? من أنفسهم ? هم متفقون على تحرير الجنوب من الجنوبيين والإبقاء على احتلالهم له ونه
الأربعاء 03 يونيو 2020
بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن | بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات ا
بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن عصابات اولاد الأحمر التكفيريه وعصابات مؤتمر عفاش من العفاشيين والمنصوريين وكذا الحوثيين وكل زبانيتهم الجنوبيين فلا عجب .. بالنسبه للتحالف الشرعيه تعني شرعية هادي .. وكل عصابات الإحتلال اليمني وزعت ادوارها متفقه فمنهم المتقمصون لشرعية هادي والمتقمصون لشرعية الحوثي وهم جميعا متفقون ليس على تحرير صنعاء .. فممن يحررونها ? من أنفسهم ? هم متفقون على تحرير الجنوب من الجنوبيين والإبقاء على احتلالهم له ونهب ثرواته وعليه فعلى التحالف ان يعي هذا جيدا لأن الحرب لن تضع اوزارها بالنسبة للمتقمصين ثوب الشرعيه إلا بعد تحقيق هدفهم الأساسي المذكور وعليه فعلى التحالف دعم الجنوبيين لإستعادة دولتهم على كامل حدودها لما قبل مايو 1990م ووضع المتلبسين لثوب شرعية هادي امام واقع جديد ستنكشف من خلاله كل الاعيبهم ويكون قد ضمن حليفا جنوبيا قويا وصادقا .

466844
[3] قد يقتلونك تأتي .. من آخر القتل أعصفْ /لأن موتك أحيا .. من عمر مليون مترفْ / يا مصطفى يا كتاباً .. من كل قلب تألفْ
الأربعاء 03 يونيو 2020
جنوبي | الجنوب العربي
فليقصفوا لستَ مقصفْ.. وليعنفوا أنتَ أعنفْ / وليحشدوا أنتَ تدري.. أن المخيفين أخوفْ / أغنى ولكنّ أشقى .. أوهى ، ولكنّ أجلفْ / لهم حديدٌ ونارٌ .. وهم من القش أضعفْ / يخشون إمكان موتٍ .. وأنتَ للموتِ أألفْ / لأنهم لهواهم .. وأنتَ بالناس أكلفْ / كفجأة الغيبِ تهمي .. وكالبراكين تزحفْ / تنثال عيداً ربيعاً .. تمتد مشتى ومصيفْ / نسغاً إلى كل جذرٍ .. نبضاً إلى كل معزفْ / يا مصطفى أيّ سرٍّ .. تحت القميص المنتفْ ؟ / هل أنتَ أرهف لمحاً .. لأن عودك أنحفْ ؟ / أأنتَ أخصب قلباً .. لأن بيتك أعجفْ ؟ / هل أنتَ أرغد حلماً .. لأن محياك أشظفْ ؟ / من كل نبضٍ تغني .. ويبكون " من سِبّ أهيفْ ./فلا وراءك ملهى .. ولا أمامك مصرفْ / قد يقتلونك تأتي .. من آخر القتل أعصفْ /لأن موتك أحيا .. من عمر مليون مترفْ / يا مصطفى يا كتاباً .. من كل قلب تألفْ / ويا زماناً سيأتي .. يمحو الزمان المزيّفْ ."......أليس هذا المصطفى هو " مصطفى : وضاح البدوي , مصطفى : الصمدي " ومصطفى : ابو اليمامة " ، و" مصطفى : نبيل القعيطي ، وسواهم ممن كشفوا خوف المخيفين ، الذين توهموا أن تلك القمصان المنتفة ، والنفوس المحطمة تحتها بسلاح الخوف ، لن تجرؤ على دكّ أركانه ، والعودة مجددا إلى الحياة ؟.ألم تفضح قوافل الشهداء اليومية هذه الأنظمة التي أسستْ شرعيتها على البطش كغطاء تضليلي لخوفهم من شعوبهم المقهورة، عندما ظنّوا أنه سيقيهم غضبتها ، وسيبقيهم إلى الأبد بكل توحشهم ونهمهم فوق رؤوس شعوبهم إلى أن تهلكهم بالموت تخمة الزعامة؟!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
عاجل: البنك المركزي يصدر بيانا يرد فيه على المجلس الانتقالي بخصوص صرف المرتبات
ذمار..مسلحون حوثيون يختطفون البخيتي
الكشف عن «5 كويكبات تتجه نحو الأرض» خلال الأيام المقبلة.. وهذا الأكثر خطورة
قوة أمنية تهدم سور ومصلى مول شهير في مدينة عدن
مقالات الرأي
  بقلم/عبدالفتاح الحكيمي. هذا المقطع الدرامي ليس من نسج الخيال أو غير واقعي, بل مشاهدات يومية لما يدور في
  يسير المبعوث الأممي إلى اليمن السيد مارتن غريفث بنفس الأخطاء التي سلكها من سبقه من المبعوثيين الأمميين .
عندما تنقلب حقيقة استمرار راتب الدولة الشهري إلى حلم، ويتحول موعد صرفه الثابت إلى متغير وغائب لعدّة أشهر،
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
  ترددت كثيراً حول الكتابة تحت هذا العنوان وغيره من العناوين التي تحمل بين طياتها حنين (البسطاء) للدولة
-
اتبعنا على فيسبوك