مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 سبتمبر 2020 03:35 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 11 أغسطس 2020 02:35 مساءً

خمس لابد للوفد التفاوضي للإنتقالي منها قبل وقوعه بكارثة الفشل وفخ الإحراق

لماذا تصر الشرعية على استمرار سيطرتها على المالية والبنك المركزي اليمني بعدن؟

 

إلى الوفد التفاوضي الجنوبي..5 لابد منها قبل ايقاعكم بفخ الإحراق وكارثة الفشل!

 

وخزة لابد من ايصالها إلى قيادة المجلس الانتقالي ووفده التفاوضي الجنوبي بالرياض،قبل حلول الكارثة الكبرى على جنوبكم ووقوع فأس احراقكم أمام شعبكم، على الرأس، اضغطوا بكل قوتكم التفاوضية والعسكرية على الأرض، من أجل التوصل شفافية مالية أولا وتصحيح اختلالات الفساد المالية الكارثية للشرعية المصرة على استمرار سيطرتها على وزارة المالية والبنك المركزي اليمني بعدن، وهو مايدل على تخطيطها المبيت، لاستمرار فسادها ونهبها لأموال الشعب،وإصرارها المبكر أيضا على النوايا السيئة من أجل احراقكم أمام شعبكم عبر استخدامكم مؤقتا في حكومتها الغارقة بالفساد والعجز والفشل،لغرض تشويهكم أمام شعبكم الجنوبي المحارب منها عقابا على ثقته بكم وتعويله عليكم في نيل حقوقه وتمكينه من الحصول على ماهو أكبر من خدمات أساسية ومرتبات شهرية،لم يسبق ان حرم منها طوال تاريخه النضالي المستمر.

ولذلك فإن عليكم ان تقفوا، اليوم بمسؤولية وطنية وأخلاقية، قبل أي تفكير بتشكيل حكومة ومن يمثلكم فيها، لتسألوا أنفسكم: كيف يمكنكم تحقيق أي خير ممكن لخدمة شعبكم الجنوبي،طالما استمر لوبي فساد الشرعية في هيمنته على الجانب المالي وعبثه بمقدرات الشعب وأمواله بصورة انتقامية أكثر مما كان عليه قبل مشاركتكم الجنوبية له في تلك الحكومة المنتظرة؟ .

ولذلك، فإن عليكم ان تعلموا جيدا من الآن وأنتم تخوضون معركة تفاوضية مشروعة على طاولة تفاهمات الرياض، أنه لا يمكن استقرار صرف العملة المحلية أوضبط الأسعار وتحسين أوضاع الشعب والسيطرة على الانهيار الاقتصادي المتواصل وانقاذ العملة الوطنية أو تحقيق أي اختراق في جدار الأزمات المتداخله باليمن، ولا احداث اي تحسين ممكن في مستوى الخدمات الشبه منعدمة اليوم على أهلكم بالجنوب، مالم تجبروا الشرعية على الايضاح عن الأمور المالية التالية والتوصل معها - برعاية وضمانة التحالف - إلى اتفاقيات ملزمة تجبرها على الإصلاح وتضمن عدم استمرار سيطرتها اللصوصية المطلقة على موارد ومقدرات البلد المنكوب، وذلك من خلل المطالبة الضرورية الملحة والتي لابد منها بالتالي:

 أولا: مصدر تغطية صفقة كهرباء المسيلة الحكومية التي ذهب تنفيذها لصالح شلة من تجار الطاقة النافذين حكوميا وتحولت من ٥٠٠ ميجا، كما وعد بها الرئيس هادي أهالي عدن، إلى ٢٥٠ ميجا فقط وعلى ثلاث مراحل،وبأغلى أنواع الوقود التشغيلية.

 

وثانيا:أين تصرف عوائد مبيعات النفط التي تودع بحسابين حكوميين لدى البنك الأهلي السعودي وسبق ان تصارع على صلاحيات التصرف فيهما أكثر من محافظ سابق للبنك المركزي ورئاسة حكومات الشرعية المتهالكة.

وثالثا:مامصير ترليونات الأموال المطبوعة دون غطاء والعسكريين بلا مرتبات لأكثر من عشرة أشهر اغلبها من العام الماضي.

 

ورابعا:إلى أين تذهب مليارات الريالات السعودية لمرتبات القوات المشتركة للتحالف التي يصارفها البنك المركزي بعدن.

وخامسا: أن واجبكم الوطني يحتم عليكم استشعار الكارثة الوطنية التي تتجه اليها بلدنا اليوم بقوة مع وصول صرف الريال السعودي بعدن إلى ١٠٣ ريال يمني، وهو مايعني مؤشر خطير على انهيار مصرفي كارثي يطرق الأبواب ويشير بقوة معطيات تؤكد أن صرف الريال للسعودي سيصل عما قريب إلى ٣٠٠ ريال يمني مالم يتم تدارك الامور بشكل إنقاذي عاجل، وإصلاح منظومة الشرعية المالية المبنية على فساد التقاسم ومحاصصة أموال ومقدرات الشعب اليمني بين كبار هوامير ماتسمى كذبا بقيادة حكومة الشرعية اليمنية.

لأن كل هذه المعطيات القائمة على الواقع تنذر بكوارث اقتصادية وإنسانية أكبر مما نحن فيها مع الأسف، وبالتالي لا أمل ممكن بنجاح اي حلول سياسية أو تفاهمات وطنية يمكنها إنقاذ ماتبقى من اليمن المحتضر أو إنتشال لشعبه الغارق في الأزمات والكوارث.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وثيقة: اتهامات لقيادي امني بعدن بنهب كميات من (الخرى)
قائد عسكري رفيع يعود إلى عدن بعد اعتكافه أكثر من خمسة أشهر في منزله بلودر
بن حبريش: البحسني لم يتح لنا فرصة المشاركة في إدارة حضرموت
مجلس النواب يفند ادعاءات "جباري" على قناة الجزيرة ويدعوه لعدم التذبذب في مواقفه
عاجل: أمن لودر يُلقي القبض على قاتل الحداد عقب ساعات من تنفيد الجريمة
مقالات الرأي
  يظل الحديث عن الاعياد الوطنية للثورة اليمنية المنكوبة مدعاة للسخرية والبكاء معا، بعد مضي ست سنوات على
من الصفات التي وهبها الله للأخ احمد بن أحمد المسيري كشخص وابعدونا من ذكر مناصبه الرسمية والحزبية انه رجل
  *د محمد السعدي* *طالعتنا عدن الغد و بعض المواقع الاعلامية الالكترونية بخبر حول تنظيم لقاء موسع حضره وكيل
لا اعتقد الرئيس عبدربه منصور هادي لديه ولو جزء بسيط من الحال المزري المأساوي الذي وصلت إليه محافظة أبين
  محمد جميح صحراء مأرب والجوف مثلت أكبر استنزاف لمليشيات الحوثي المعتدية على مأرب.‏واليوم تستنزف مديرية
نتابع باهتمام تحركات وخطوات المحافظ لملس وبالأخص منها القرارات المفاجأة له بين الحين والآخر ولسنا نشكك
عن أي يوم وطني تتحدثون! ماذا ستقولون ! ستقولون ان ثورة السادس والعشرون من سبتمبر تم وأدها مبكرآ  حين تم نفي
تحتفي بلادنا بالذكرى ال٥٨ لثورة ٢٦ سبتمبر الثورة اليمنية الأم التي انطلقت في ال٢٦ من سبتمبر١٩٦٢م ،بقيادة
د. ياسين سعيد نعمان ---------------٢٦ سبتمبر ثورة عظيمة ، والذين قاموا بها وضحوا من أجلها عظماء ..ما يؤكد عظمة هذه
كم كتبنا حول التعصب و الانجرار خلف هذه الدولة أو تلك، قلنا و أوضحنا أن غسيل الادمغة الذي يمارسه بعض من نعتبرهم
-
اتبعنا على فيسبوك