مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 10:25 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

هل يستوون مثلا؟... مفارقات من الواقع الميداني!

الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 01:11 مساءً
كتب/أصيل محمد

ما بين الثبات والتراجع، وما بين الانتصار والهزيمة، مساحة فرق شاسعة، مساحة تبين الحق من الباطل، والحقيقة من الزيف، والواقع الملموس والمشرف من المزايدة والتظليل المخزي، ومع معطيات المقارنة نجد أن الجبان مقتول بالخوف قبل أن يقتل بالسيف، فالجبن المعطى الوحيد الذي ترتكز عليه كل معطيات المقارنة معهم، وهذه حقيقة كالشمس لا تخفى،  تطفو على الدوام عند كل مقارنة، بل صارت صفة ملازمة لهم لا تحول ولا تزول ولا تتغير .

صور تظهر الاستعدادات القتالية المتواصلة للمنطقة العسكرية الرابعة، بمختلف درجاتها القتالية، العالي، والكامل وتنفيذ أعمال الرمي المباشر بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، ناهيك عن النزولات الميدانية المستمرة التي تقوم بها قيادة المنطقة العسكرية الرابعة ممثلة باللواء الركن/فضل حسن محمد العمري، إلى مختلف المحاور والجبهات القتالية للفحص وتفقد الجهوزية القتالية، والرفع من معنويات المرابطين في الثغور، ومواقع الشرف والبطولة.

كل تلك الجهود والأعمال القتالية كان لها أثرها الأبرز في إحداث مفارقة ميدانية واقعية، استطاعت من خلالها المنطقة العسكرية الرابعة إحراز المزيد من الانتصارات والحفاظ عليها، والوقوف عند أعلى مستويات الثبات ورباطة الجأش، متفردة بذلك عن غيرها من المناطق العسكرية القتالية، في الوقت الذي يفرض عليها حصاراً مطبقاً من كل الجوانب المادية، وتوقيف صرف المرتبات والاحتيال عليها، بغية إحداث شرخ الصف الواحد، وتمرير مجمل مشاريعهم الضيقة.

نأخذ وعلى سبيل المثال جبهات مأرب المتناثرة والتي تؤكد وبكل معطيات المقارنة، أنها اتخذت من الجبن لحافاً عسكرياً، ومن المزايدة والنفاق شرفاً لها، صُك وجهها ألف مرة، بل امتد الأمر ليطالها بالكلية فيما هي مشغولة في نسج المؤامرات والمكائد لدى الآخرين، لا استعدادات قتالية، ولا مواجهات مع العدو، فقط تجسدت لديها لغة التراجع التكتيكي عند كل مواجهة ميدانية.

بلا ريب الجميع يدرك حجم المفارقة الميدانية، بين من غلب عليه أمر وطنه وبين من غلبت عليهم أمر مصالحهم ومشاريعهم المؤجندة..!

فهل يستوون مثلا..؟!


المزيد في ملفات وتحقيقات
(تقرير).. لماذا انحسرت توجهات الانفصال في جنوب اليمن؟
تقرير يبحث في أسباب تراجع مشروع الانفصال جنوب اليمن.. هل قضت تجربة السنوات الخمس على مطالب الانفصال.. أم هو توجه عالمي رافضلهذه المشاريع؟ من الذي أثار مخاوف
نازحو اليمن.. بين المعاناة والحرمان مع استمرار الحرب وتزايد الأزمات
تقرير/ جعفر عاتق   يعيش النازحون في اليمن أوضاعا مأساوية بين معاناة النزوح والتجهير من منازل والحرمان من الحصول على أبسط مقدرات الحياة الكريمة مع استمرار الحرب
كيف نجح الإماميون في العودة مجددا إلى حكم اليمن ؟
يتساءل اليمنيون كيف نجحت الإمامة في العودة مجددا إلى سدة الحكم في اليمن بعد عقود من دحرها وكشف حقيقتها للناس. ولم يخطر ببال الجمهوريين، أن الإمامة بعد أكثر من خمسة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبارات مسيئة لمحافظة أبين تثير جدلا في عدن
الجبواني يمتدح قيادي بالمجلس الانتقالي.. تعرف عليه
تعرف على أسعار الصرف صباح اليوم الأثنين بعدن
حصري -طيران مصري سيبدأ تدشين رحلاته الجوية إلى عدن وسيئون خلال أيام
في ظاهرة مثيرة للجدل.. طوابير للأفارقة أمام شركة صرافة بعدن
مقالات الرأي
    كنت اتوق أن اكتب عن ماثر رئيس جنوبي أتى من أجل الجنوب وشعبه !!  لا أدري لماذا انتابني ألم وحسرة وانا
نستطيع القول ان التصريحات الأخيرة لنائب رئيس مجلس النواب الاخ عبدالعزيز جباري لاتعكس إلا الوجه القبيح لصراع
    لوكان الأمر يتعلق بعدم وجود الامكانات المادية التي تستدعي صرف المرتبات وبالتالي يتطلب من الجميع
  قلنا سابقاً على المأمور الجديد عواس الزهري أن أراد النجاح وتغيير بوصلة الأوضاع المتردية والمزرية
د. علي العسليالجزء الأول: تعز المكان الدور الريادي والعمق الاستراتيجي في الاعداد والتحضير لثورة السادس
من يطلع اليوم على بيان سلطة حضرموت وخطابها للحكومة بشان الكهرباء بحضرموت التي اصبحت ساعتين لاصية وساعتين
    كإيقونة لحن باذخة بالدفئ ، كعبير ورد منتشي برذاذ المطر ، تحمله نسائم الصباح كقصيدة حب نسجت بخيوط أشعة
تابعت الكثير من ردود الأفعال على اخبار المحافظ المنشورة في القنوات الفضائية والصحف والمواقع الإخبارية وحتى
عشان نريح انفسنا ويرتاح المواطن في عدن كلفت نفسي واجتهدت ان اصل لحقيقة الكهرباء في عدن كلا منكم يعرف موقع
                علي ناصر محمد   في مثل هذا اليوم الاثنين 28 سبتمبر 1970م هبطت الطائرة
-
اتبعنا على فيسبوك