مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 10:29 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 10:24 مساءً

الوفاء والعهد لك يا وطني

لا تعنينا الحوارات الكاذبة التي تجرى في فنادق الرياض او غيرها والتي تدعي انها وصية على الشعب. نقول لهؤلاء ان الجنوب ليس سلعة للمتاجرة وعليكم بتحديد موقفكم من قضية الجنوب والأقاليم الني نسمع عنها ماهي إلا زوبعة تتغنون بها على حساب شعب الجنوب ، ولكنكم لن تفلحوا فالشعب سيتصدى لكل هذه المشاريع أيا كانت.


الثورة مستمرة حتى نيل الحرية ولن نتراجع فمشاريع الوهم كثرت لكننا سنظل اقوياء
بتضخيات شهدائنا فهي من ستعيد الدولة الجنوبية.

ان الحراك الجنوبي ومقاومته الباسلة قدموا قوافل من الشهداء والجرحى منذ 2007 وحتى اليوم ، واليوم من يأتي ليتطاول على الجنوب وشعبة مقابل مال او منصب. نقول لهم ان الثورة مستمرة ولن تتوقف إلا بالتحرير والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
مازال الحلم بالعوده الئ الزمن الجميل أملاًايراودالجميع ومازال التاريخ شاهداًعلى عراقه وحضاره أهل ذلك
    في 3 أكتوبر القادم، ستحل علينا الذكرى الأولى لجريمة قتل الشهيد سعيد بن تاجرة الوباري القميشي، أحد
المتتبع لما يدور في المحافظات التي تسيطر عليها المليشيات الانقلابية الحوثية الإيرانية الطائفية يستطيع أن
صدق من وصف الصحافيين والإعلاميين برجال الكلمة الشريفة وألامانة المهنية والمواقف الشجاعة من هنا أتوجه
  __________________________________ لم يعد بتفكير أحد من سكان هذة العاصمة الطيبة ،ان يصل إليه- الحرب ويمتد من الحرب بالسلاح
انتشرت ظاهرة المدارس الخاصة في طول البلاد وعرضها . نعم شخصيا اعتبرها ظاهرة فبعض تلك المدارس تكاد تكون غير
ما أروع وأغلى قيمة الشيء عندما ينبثق من رحم المستحيل ، ليعانق العجز و اللأ نظام و اللأ قانون ، فيعصرهم بكلتا
    قرات معظم مقالات الدكتور مروان الغفوري؛ التي كتبها بخصوص: الثورة، والجمهورية. دققت فيها كثيراً
-
اتبعنا على فيسبوك