مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 سبتمبر 2020 03:14 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 11:29 مساءً

كفاح المرأة اليمنية

تكافح المرأة اليمنية وتناضل منذ طفولتها وحتى مماتها في رحلة شقاء مرهقة.

في الطفولة هي من تحضر الماء من الأودية والآبار، هي من ترعى الأبقار والأغنام، هي من تحصد على أفضل النتائج في المدرسة.

تساق دون إرادتها في مرحلة ما قبل الثانوية أو حينها أو بعدها- إذا كانت محظوظة ونالت نصيباً من التعليم- إلى بيت زوجها، لا تستشار ولا يؤخذ برأيها ولا شروطها.

في مرحلة الأمومة هي المسؤولة عن مصروف البيت إذا كان زوجها مفلس أو عاطل، تبيع ذهبها وأقراطها تمتلئ دفاترها بالديون لأهلها، لجيرانها، لصديقاتها ولكل من تعرف في الحي أو القرية.

هي من تطبخ ومن تنظف ومن تحمل وهي الممرضة وقابلة نفسها عند الولادة.

لا أستطيع أن أحصي أو أعدد ما تقوم به في رحلة الشقاء سأوكل المهمة إلى محمد دبوان المياحي لن يخذلني بالكتابة غداً عن تلك السيرة المرهقة.

لكني أتساءل: هل يعقل أن نصدق القول بأن أكثر أهل النار من النساء؟!!

ما الذي صنعته المرأة حتى تذهب للنار؟

وهل يعقل أن يذهب الرجال للجنة وكثير منهم من القتلة والمجرمون واللصوص والسياسيون والمسؤولون وقادة الأحزاب وتجار الدين والفاسدون والغشاشون والعسكريون ووووووو؟؟!

في مراحل كثيرة يجب أن نستخدم عقولنا للتفكير، لا ما وجدناه من إرث قد يكون غير صحيحاً؟!

إذا كان هناك فئة مظلومة في اليمن، فهن النساء اللاتي يكافحن بصمت وعزيمة وإصرار.

رجاء: لا تقتنعوا أو ترددوا القول بأن ( أكثر أهل النار من النساء)، فتلك أحاديث موضوعة، فالإسلام ينظر للفرد وما عمله وصنَعه وليس لجنسه ونوعه!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الحوثي: هذا هو الحل الذي سنوافق عليه لوقف الحرب في اليمن
قاتل اسرة كاملة بعدن يسلم نفسه للسلطات
الشرعية تؤكد استعادة السيطرة على الاتصالات والإنترنت في اﻷيام القادمة
وكلاء غاز عدن اعتبروا من انفجار محطة غاز ابين واحذروا القنابل المؤقوتة
بن عفيف يشدد على رفع الجاهزية الأمنية بالمرافق الخدمية وفي مقدمتها الكهرباء
مقالات الرأي
  جاءوا لغيرِ ما جاءوا !. جاء التحالفُ العربيُ لليمنِ ، قاصدا تحريره ، حاميا لشرعيته ، مدافعا عن حقوق شعبه ،
في ظل تطورات المواقف الدولية مؤخرا بما في ذلك الخطاب التشاؤمي الاخير للمبعوث الاممي الخاص بالازمة اليمنية
    *أستبشر سكان عدن بتنصيب الأستاد أحمد حامد لملس محافظا لمدينتنا المقهورة عدن بعد ان فقدت كثير من
متى سيزور محافظ عدن الإنتقالي أحمد لملس مصافي_عدن ويطلع مشكورا ويطلعنا معه،على أسباب ايقافها عن العمل
ليس كل هاشمي سيئ ، وليس كل هاشمي حوثي ، وليس كل هاشمي متعصب متخلف . الغباء عندما تنتقد الهاشمية بطريقة التعميم
  ستظل حكاية (قبول) دعوة حضور حفلة (فرح) أي كان نوعها أشبه بمغامرة خطيرة ومجازفة غير مأمونة العواقب لدى
رسوم وجمارك وضرائب إضافة إلى 10ريال تدفع لصندوق النظافة عن كل كرتون يدخل عدن عن طريق اي ميناء جوي بري وبحري هذه
أشرت في مستهل الحلقة الاولى ان هناك من يعاتبني بفتح بعض ملفات وجروح واوجاع الماضي وانا لم ولن أكون ذلك. وصلتني
المعلومات المضللة دائمًا ما تكون هادفة ولا تتكون بالضرورة من أكاذيب أو افتراءات صريحة. يمكن أن تتكون من حقائق
في بداية العام 1995م قُدّرَ لي الانتقال الى المكلا والسكن فيها فشهدت معاناة الناس في تلك الأيام العصيبة بسبب
-
اتبعنا على فيسبوك