مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يناير 2021 10:13 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

"الأمير المنتشي".. استياء كويتي ورد إماراتي

الجمعة 08 يناير 2021 11:25 مساءً
وكالات

ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الكويتية كونا، الجمعة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة قد عبرت عن رفضها لأي إساءة للكويت ورموزها وذلك عقب تقرير نشرته جريدة "العرب" اعتبرته الحكومة الكويتية مسيئا.  

وكانت جريدة العرب الصادرة من لندن والممولة من الإمارات قد نشرت، أمس الخميس، تقريرا عن استجواب رئيس الوزارء براً حول استجواب رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الخالد من قبل  3 أعضاء في البرلمان.

واعتبر الكويتيون عنوان  التقرير مسيئا، وهو:  "أزمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية".

ونقلت وكالة كونا عن مصدر مسؤول قوله أن وزارة الخارجية الكويتية قد تواصلت مع "الأشقاء بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات"، وأعربت عن استيائها ورفضها للعبارات التي وردت في مقالة الجريدة المذكورة والتي تمثل إساءة لدولة الكويت ورموزها.

ونوه المصدر إلى أن وزارة الخارجية الكويتية قد قدمت مذكرة رسمية يعبر عن موقف البلاد بهذا الشأن.

وأشارت الوكالة الكويتية إلى المسؤولين في وزارة الخارجية الإماراتية، قد أعربوا عن رفضهم القاطع لأي إساءة لدولة الكويت ورموزها "الذين يحظون بأعلى درجات التقدير والاحترام واعتزازهم بالعلاقات بالأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين ولن يكون مقبولا أو مسموحا أن يساء لمقامهم السامي"

وتابعت الوكالة: "لقد أكد الأشقاء.. ذلك الموقف بمذكرة رسمية تلقتها وزارة الخارجية مساء أمس (الخميس) تضمنت الموقف الرسمي لدولة الإمارات.. والذي عبر عنه الأشقاء عن حرص على العلاقات الأخوية مع دولة الكويت احترام وتقدير لرموزها".

 


المزيد في احوال العرب
بعد واقعة "الأمير المنتشي".. "العرب اللندنية" تثير غضب السعوديين والإمارات تعلق
نفت الإمارات صلتها بصحيفة "العرب" التي تصدر من العاصمة البريطانية لندن بعد نشر الصحيفة مقالا بشأن مدينة "ذا لاين" الذكية في نيوم اعُتبر مسيئا. وقالت مديرة الاتصالات
تسجيل 173 حالة جديدة بفيروس كورونا في السعودية
أعلنت وزارة الصحة السعودية، اليوم الجمعة، عن تسجيل 173 حالة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا ليصبح عدد الحالات المؤكدة في المملكة 364613 حالة.وذكرت الوزارة في تقريرها اليومي،
الأزهر يحذر المصريين من رسائل على تطبيق "واتس آب"
حذر الأزهر الشريف في مصر من رسائل موقع التواصل الاجتماعي "واتس آب"، ذات الطابع الديني، التي تصل للمواطنين عبر المجموعات. وأكد الأزهر في بيان له أن


تعليقات القراء
517746
[1] النفوس الأمارات بالسوء
الجمعة 08 يناير 2021
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
قبحها من دولة الدعاره ونوادي العراة واسرائيل ويقولك عربيه بل واتباعها من خنازير اليمن ينكرون هوية بلدهم لاجل شروخ هذه الدعاره لم يدخلوا بلد الا ودمروها وبثوا بها الفتن حتى الكويت دولة الخير والشهامه يحتقروها وشتموها واهانوا اميرها وحكومتها

517746
[2] كل يوم يشتم المسؤلون الاماراتيون شعب اليمن و قيادته
السبت 09 يناير 2021
عبدالكريم سالم | عدن
ومنهم ضاحي خرفان و غيرهم من الكتاب التي تدفع لهم الامارات . لم تعتذر الامارات لليمن او لقيادته او لشعبة فكل هؤلاء همل عن الحكومة الاماراتية . لماذ ؟؟؟ لان شعب فقير و ليس فيه بترول كثير .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو الرئيس الخامس والأربعون في الولايات المتحدة الأمريكية ذلك الرئيس الذي جمع
الضربة التي تلقاها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب قبل رحيله وتسليمه البيت الابيض جاءت بالضربة القاضية حيث
  بقلم : العارف بالله طلعت. كل منا يحاول أن يحقق طموحات هامة سعى من أجلها فترات طويلة .وسيحل عام جديد ألا وهو
بِيرِْلِيَه يهودية مغربية زاد من حسنها الطبيعي بذخ ما ترتديه من لندن ، وما تتعطَّر به من "باريس" الغالي الثمن
يتكلم اللغة العربية ويتعلمها نحو  نصف مليار نسمة، لذلك أقرت الأمم المتحدة 18 ديسمبر من كل عام يوما للاحتفال
المواطنة تعني ... اعتراف السلطة بالفرد واحترامها له، ورعايتها لحقوقه، وحفظها لكرامته، ودفاعها عنه، وعدم
الكلمة الطيبة صدقة وأثرها كبير على نفوس الآخرين وإن الكلمة لها أثرها الفعال في تغيير السلوك وإشباع الوجدان .
منذ نعومة أظفارى كانت الصحافة كل شئ فى حياتى لكن ما أعتبره جيدا فى فترة الدراسة الأولى هو أننى كنت أحب القراءة
-
اتبعنا على فيسبوك