مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 08 مارس 2021 02:26 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 17 يناير 2021 01:13 صباحاً

المضاربة بالعملة

كم أرثي لحال من تسابقوا على محلات الصرافة قبل أيام قليلة بغية مصارفة مدخراتهم من العملات الأجنبية بالعملة المحلية عندما تحسنت أسعار صرف العملة المحلية بصورة مفاجئة وبوتيرة متسارعة.

اتذكر يومها أنني اضطررت لصرف خمسمائة ريال سعودي بسعر 164ريال يمني، ورغم أنني كنت مضطر لذلك الا أنني أشعر بالندم على ذلك، فما ظنكم بمن سارع الى صرف عشرات الآلاف بل ومئات الآلاف من الدولارات أو الريالات السعودية وغيرها من العملات الأجنبية، لا لشيءٍ سوى أنهم يخشون من أن التحسن في أسعار العملة المحلية سيستمر بشكل أكبر مما وصل اليه آنذاك مما سيضيع عليهم فرصة الاستفادة من فارق اسعار مصارفتها والتي كانت تتراجع بشكل كبير بين الفينة والأخرى. 

 

أتذكر يومها أننا حاولنا التوضيح بأن حالة التحسن التي طرأت على أسعار العملة المحلية والتي حاول البعض إرجاعها الى حالة التفاؤل التي سادت بعد تشكيل حكومة المناصفة ونشر أخبار عن قرب الإعلان عن وديعة سعودية جديدة للبنك المركزي... حاولنا حينها التوضيح بأن هناك نوع من المبالغة في الأمر، وأن ثمة من يريد استغلالها لتحقيق مكاسب مالية كبيرة جراء القيام بعمليات المضاربة بأسعار الصرف والتي قام بها الكثير من المضاربين بالعملات.

 

اليوم لكم أن تتخيلوا حجم الارباح التي حققها مضارب ما اذا افترضنا أنه قام بشراء مبلغ مليون ريال سعودي بسعر 164 ر.ي لكل ر.س، وذلك إذا افترضنا أنه يعتزم اليوم بيع نفس ذلك المبلغ عند سعر الصرف الجديد للريال السعودي أمام الريال اليمني والذي بلغ مساء اليوم 216 ر. ي.

من يصدق أن ذلك المضارب بالعملات سيحقق أرباحا قد تصل الى حوالي 52 مليون ريال يمني وذلك خلال مدة لم تتجاوز بضعة أيام؟ وبأقل جهد وعناء.!!

 

"وذكّر فإن الذكرى تنفع المؤمنين"

 

ودمتم بخير

تعليقات القراء
519579
[1] اذا ناديت فقد اسمعت حياً ولكن لاحياة لمن تنادي
الأحد 17 يناير 2021
عارف سعد القطيبي | ردفان
للاسف الشديد البنك في ايادي غير امينه والاكما اشرت دكتورنا بامكانها التصرف وايقاف انهيار العمله لذا يجب تغيير محافظ البنك ونائبه واحالتهم للمحاكمه وذلك بسبب تفريطهم المتعمد لانهيار العمله واختيار من هم مناسبان لادارة البنك للخروج من هذا النفق المظلم وهذا التلاعب المكشوف



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل.. ضربات جوية للتحالف بصنعاء تستهدف قيادات حوثية كبيرة
المانيا تعلن موقفها الرسمي من انفصال جنوب اليمن والمجلس الانتقالي (فيديو)
محافظ عدن يصدر تعميماً يُلزم سائقو مركبات الأجرة بتسعيرة النقل بين المديريات (وثيقة)
عاجل : بدء عملية ضخ الوقود للناقلات لكهرباء عدن
عاجل :- امن ابين تتمكن من اطلاق سراح المختطفين في ابين
مقالات الرأي
  في غضون أسبوعين، ستدخل اليمن العام السابع من الحرب التي دفعت بالبلاد إلى معاناة ودمار لا يمكن تصورهما.
مأرب توحد الوطن تحت راية الجمهورية والدولة الإتحادية والشرعية الدستورية، وهذا هو العنوان العريض. التحم الصف
عدن تنحدر نحو الهاوية ، وينتشر فيها بغاة الهدم والتخريب انتشارا سريعا كسرعة الهشيم في مهب الريح ..! عدن بلا ماء
اذا أردنا فعلا تخليص شعبنا الجنوبي من مربع الهلاك والجوع ومجموع الأزمات والنكبات  ومن مناطقية المتعصبين
قرآت منشور للزميل الكاتب الصحفي والناشر لصحيفة عدن الغد اليومية الصادرة في عدن الأستاذ فتحي بن لزرق حول
=================حين اجتاح الارهاب الحوثي صنعاء، كان العربيد الصغير ابو علي الحاكم فزاعة الميليشيا الارهابية في وجه
ما تعانية محافظة أبين حالياً وفي مختلف الجوانب ليست أوضاع ومعاناة وليدة الصدفة بل هي نتيجة حتمية للإهمال
عبدالوهاب طوافمُخجل أن يتوارى البعض عن المشاركة في الدفاع عن الجمهورية وقيم العدالة والمساواة، خلف مبررات
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅ *الهوشليه الاعلامية* تريد ان يصدّق الجميع ان مارب لو تمكنت من صد الحوثي
لا يزال التلاعب بعواطف شعب منكسر مستمر وبتصريحات رنانة وتبريرات خائبة، لا تبوح بحقائق الأمور، ولا تظهر بجلاء
-
اتبعنا على فيسبوك