مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 08 مارس 2021 03:49 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

صحيفة سعودية: الصحافة تختنق بصنعاء وتتنفس في عدن

الأحد 17 يناير 2021 10:59 صباحاً
(عدن الغد)الشرق الأوسط:

قالت صحيفة الشرق الأوسط السعودية في افتتاحيتها اليوم الأحد أن مع عودة الحكومة اليمنية إلى عدن، دب نشاط لدى صحف وإذاعات محلية ومراسلين لوسائل إعلامية عربية وغربية، وباتت العاصمة اليمنية المؤقتة ملاذاً صحافياً تتنفس فيه الصحافة التي باتت مخنوقة في صنعاء ومناطق سيطرة الانقلابيين.

وأكدت الصحيفة أن الحوثيين أغلقوا كل وسيلة إعلامية لا تروج لمشروع الجماعة الطائفي في اليمن. وفتحوا في المقابل محطات إذاعية محلية تروج لذلك المشروع، ومنعت القلة المتبقية من الإذاعات الخاصة من تناول أي قضايا سياسية أو اجتماعية.

وأضافت:" ووفق أحمد، وهو صحافي يمني يعيش في مناطق سيطرة الحوثيين، فإن القيود التي فرضتها الميليشيات وصلت مستويات لم تعرفها البلاد منذ ثلاثة عقود. يقول الصحافي، الذي اختار الاسم الرمزي «أحمد» خشية بطش الميليشيات، «يطلب من العدد المحدود جداً من المراسلين الموجودين في مناطقها عدم التحرك أو القيام بأي عمل صحافي إلا بموافقة مسبقة من وزارة إعلامهم (أي الحوثيين) وشرط أن يرافق الصحافيين أحد العناصر الأمنية الحوثية للتأكد من المقاطع التي سيصورونها، هذه القيود لم تكن كافية، بل تعدتها إلى استحداث مجموعة من قادة الحوثيين، وتحت إشراف أحمد حامد مدير ما يسمى (مكتب الرئاسة) مكتب خدمات إعلامية يتولى إنتاج وبيع المواد التلفزيونية للمحطات والوكالات الإخبارية العالمية».

وأردفت:" يقول عبد الله، وهو أحد المراسلين المحليين، إن العناصر الأمنية ألزمتهم تقديم طلب مسبق بنوعية العمل الصحافي الذي يريدون تنفيذه، ليحصلوا على الموافقة، ويبلغون أجهزة الاستخبارات للسماح لهم بالعمل، ولكن هذه العناصر تقوم أولاً بتأخير الموافقة عدة أيام، وفي الوقت ذاته تقوم بسرقة بعض الأفكار وتنفذها وتبيعها لمحطات تلفزيونية أو وكالات إخبارية، معظمها لا تمتلك مراسلين هناك، وبعد ذلك تقوم بإعطاء الموافقة ما يجعل المراسل غير قادر على تنفيذ العمل، لأن وكالات أو محطات تلفزيونية سبقت في بث القصة.

وتابعت:" في المقابل بدأت الصحف اليمنية استعادة أنفاسها في عدن بعد سنوات على إغلاق ميليشيات الحوثي كل وسائل الإعلام المستقلة والمعارضة، ومكاتب وسائل الإعلام الدولية، حيث تشهد المدينة عودة صحف مستقلة، وظهور إذاعات محلية، كما أن عدداً من وسائل الإعلام العربية والدولية تواصل عملها من العاصمة اليمنية المؤقتة.

وبينت ورغم الضربة التي وجهتها الميليشيات الحوثية للتجربة الصحافية الحديثة في اليمن، بإغلاق كل الصحف والمحطات الإذاعية والتلفزيونية، ومعها فر غالبية عظمى من الصحافيين من مناطق سيطرة الميليشيات، فإن مدينة عدن أعادت احتضان عدد من وسائل الإعلام، كما يعمل مراسلون لوسائل إعلام خارجية من هناك إلى جانب صحف ومحطات إذاعية وتلفزيونية كانت تصدر في المدينة، أو أعيد إصدارها، بعد أن نقلت مكاتبها الرئيسية.

وأشارت إلى أن حسين باسليم نائب وزير الإعلام اليمني يقول  لـ«الشرق الأوسط»، إن دخول الحوثيين إلى العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر (أيلول) 2014 كان بداية النهاية للحريات الصحافية في اليمن، الذي شهد انفتاحاً غير مسبوق، إذ سيطر الحوثيون على الوسائل الإعلامية التابعة للدولة؛ 5 قنوات وإذاعات مركزية ومحلية ومؤسسات صحافية ووكالة أنباء، فضلاً عن التضييق على الصحف المستقلة والحزبية والخاصة والمواقع الإخبارية، قبل أن يسيطروا عليها بشكل كامل وتشريد من كان يعمل فيها إلى الشوارع، بل وسجن البعض منهم وإخفاء البعض الآخر.

ويضيف أن وزارة الإعلام في الحكومة اليمنية استمرت في توفير مناخات واسعة للجميع تسهم في مزيد من الحريات والإصدار الصحافي وحرية العمل الإعلامي وحماية حقوق الصحافيين، «حتى وإن حدثت بعض الإشكاليات هنا أو هناك فهي ناجمة، إما عن طريق الخطأ أو ضعف في أداء بعض الأجهزة المعنية بذلك».

ويؤكد النائب أن وزارة الإعلام اليمنية التابعة للحكومة الشرعية «لم تتدخل بالمطلق في السياسة التحريرية، أو في إيقاف أي صحيفة أو قناة تلفزيونية أو إذاعة مسموعة أو موقع إلكتروني طيلة السنوات الماضية من الحرب وحتى يومنا هذا، رغم الأوضاع المدمرة التي نجمت عن هذه الحرب».






المزيد في أخبار وتقارير
الجيش الوطني يسيطر على مناطق جديدة في جبهة مقبنة غرب تعز
سيطر الجيش الوطني اليوم على مواقع جديدة في جبهة مقبنة بمحافظة تعز بعد معارك سقط خلالها عدد من عناصر مليشيا الحوثي الإرهابية.وأكد قائد جبهة مقبنة العقيد حميد
مدير أمن الوضيع المقدم جبران يناشد الحكومة بإعادة النظر في وضع المديرية
ناشد مدير أمن مديرية الوضيع المقدم عبدالله جبران الحكومة لإعادة النظر في وضع المديرية لكونها المديرية المحرومة من جميع النواحي . وقال مدير أمن مديرية الوضيع المقدم
وزير الخارجية يلتقي رئيس مجلس ادارة المؤسسة القطرية للاعلام
استقبل رئيس المؤسسة القطرية للإعلام رئيس مجلس ادارة شبكة الجزيرة الشيخ حمد بن ثامر ال ثاني، اليوم بمكتبه وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المانيا تعلن موقفها الرسمي من انفصال جنوب اليمن والمجلس الانتقالي (فيديو)
عاجل : بدء عملية ضخ الوقود للناقلات لكهرباء عدن
محافظ عدن يصدر تعميماً يُلزم سائقو مركبات الأجرة بتسعيرة النقل بين المديريات (وثيقة)
عاجل :- امن ابين تتمكن من اطلاق سراح المختطفين في ابين
تواصل حركة الاحتجاجات الشعبية في عدد من مديريات عدن
مقالات الرأي
  في غضون أسبوعين، ستدخل اليمن العام السابع من الحرب التي دفعت بالبلاد إلى معاناة ودمار لا يمكن تصورهما.
مأرب توحد الوطن تحت راية الجمهورية والدولة الإتحادية والشرعية الدستورية، وهذا هو العنوان العريض. التحم الصف
عدن تنحدر نحو الهاوية ، وينتشر فيها بغاة الهدم والتخريب انتشارا سريعا كسرعة الهشيم في مهب الريح ..! عدن بلا ماء
اذا أردنا فعلا تخليص شعبنا الجنوبي من مربع الهلاك والجوع ومجموع الأزمات والنكبات  ومن مناطقية المتعصبين
قرآت منشور للزميل الكاتب الصحفي والناشر لصحيفة عدن الغد اليومية الصادرة في عدن الأستاذ فتحي بن لزرق حول
=================حين اجتاح الارهاب الحوثي صنعاء، كان العربيد الصغير ابو علي الحاكم فزاعة الميليشيا الارهابية في وجه
ما تعانية محافظة أبين حالياً وفي مختلف الجوانب ليست أوضاع ومعاناة وليدة الصدفة بل هي نتيجة حتمية للإهمال
عبدالوهاب طوافمُخجل أن يتوارى البعض عن المشاركة في الدفاع عن الجمهورية وقيم العدالة والمساواة، خلف مبررات
  بقلم /صالح علي الدويل باراس ✅ *الهوشليه الاعلامية* تريد ان يصدّق الجميع ان مارب لو تمكنت من صد الحوثي
لا يزال التلاعب بعواطف شعب منكسر مستمر وبتصريحات رنانة وتبريرات خائبة، لا تبوح بحقائق الأمور، ولا تظهر بجلاء
-
اتبعنا على فيسبوك