مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 03 مارس 2021 11:31 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الشرعية تتهم الحوثيين بإفشال اجتماع الأسرى في عمان

جانب من مفاوضات سابقة بين الحكومة والحوثيين بحضور غريفيث (أ.ف.ب)
الثلاثاء 23 فبراير 2021 09:56 صباحاً
(عدن الغد)الشرق الأوسط:

اتهمت الحكومة اليمنية، أمس (الاثنين)، الجماعة الحوثية المدعومة من إيران بإفشال الاجتماع الخامس للجنة الأسرى والمحتجزين في العاصمة الأردنية عمان، بعد نحو شهر من المشاورات التي انتهت بخيبة أمل أممية ومساعٍ لتشجيع الطرفين على عملية مستقبلية موسعة.

وفي الوقت الذي تبادل فيه الطرفان الاتهامات بخصوص تعثر هذه الجولة من المشاورات، أوضح وكيل وزارة حقوق الإنسان في الحكومة اليمنية وعضو الوفد المفاوض ماجد فضائل أن الحوثيين «اختلقوا العديد من الأعذار والمبررات الواهية لإفشال المفاوضات». وأشار فضائل، في تصريحات رسمية أمس (الاثنين)، إلى أن جولة المفاوضات انطلقت لتنفيذ الجزء (ب) من اتفاق عمان (3)، الذي ينص على تبادل 301 من الأسرى بين الطرفين بمن فيهم أحد الأربعة المشمولين بقرار مجلس الأمن.

وقال: «قبل أي حديث عن رفع التصنيف الأميركي للحوثي إرهابياً، قدمنا كشفاً يضم 136 أسيراً، قبل الحوثي منهم 63 أسيراً، وكان ذلك بالنسبة لنا مؤشراً جيداً على الجدية وقد قابلناه بالمثل، وعند بدء الحديث عن رفع التصنيف وانطلاق الحرب على مأرب، قدمنا ثلاثة كشوف في فترات متفاوتة، كل كشف يحتوي على 300 أسير، إلا أن الحوثيين لم يقبلوا أي كشف، وهو دليل واضح على تغير موقفهم وتعنتهم وإصرارهم على إفشال جولة المفاوضات».

وأضاف فضائل أن «حالة الإصرار على إفشال هذه الجولة من قبل الحوثيين أخذت أشكالاً متعددة؛ منها المطالبة بأسماء لا علم لنا بهم، وتارة بعرقلة المشاورات لمدة أسبوع واشتراط إحضار المدعو هاشم إسماعيل منتحل صفة محافظ البنك المركزي، وآخرون لغرض إعادتهم إلى صنعاء، وتارة برفض الإفراج عن الصحافيين أو المختطفين المدنيين والمرضى وكبار السن والإصرار على تجاوز ما اتفق ووقع عليه في عمان (٣)».

واتهم وكيل وزارة حقوق الإنسان الحوثيين بأنهم «كانوا يقولون إنهم لا يريدون للمفاوضات النجاح لأنهم سيدخلون مأرب بالقوة ويحررون أسراهم، لذا لا داعي لمبادلتهم، حسب زعمهم».

ودعا فضائل المنظمات الدولية ومكتب المبعوث الأممي إلى الضغط على الجماعة لضمان معاملة الأسرى والمحتجزين في سجونها بما يليق بالإنسان، كما جدد الدعوة للصحافيين لمناصرة زملائهم الذين يعانون الأمرين والذين حوّلهم الحوثي لدروع بشرية وعرضة لمساومات غير عادلة، بحسب تعبيره.

وكان مكتب المبعوث الأممي أشار، في بيان، السبت، إلى انتهاء المشاورات التي ترأسها بالتشارك كل من مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وأوضح البيان أن الأطراف «ناقشت الاستراتيجيات والاحتمالات الممكنة لتطبيق ما التزموا به بموجب اتفاق ستوكهولم. ورغم عدم وصول الطرفين إلى اتفاق حول إطلاق سراح المزيد من المحتجزين خلال هذه الجولة من المحادثات، فإنهما أعلنا التزامهما بالاستمرار في مناقشة محددات عملية مستقبلية موسعة لإطلاق سراح المحتجزين».

وقال غريفيث: «كان مخيباً للآمال انتهاء هذه الجولة من المحادثات دون الوصول لما يماثل النتيجة التاريخية للاجتماع الذي انعقد في سويسرا في شهر سبتمبر (أيلول) الماضي، والذي أسفر عن إطلاق سراح 1056 محتجزاً».

وأضاف: «أحث الطرفين على الاستمرار في نقاشاتهما ومشاوراتهما وتنفيذ ما اتفقا عليه وتوسيع نطاق الترتيبات لإطلاق سراح مزيد من المحتجزين في القريب العاجل. وأكرر دعوتي لإطلاق سراح جميع المحتجزين من المرضى والجرحى وكبار السن والأطفال، والمحتجزين المدنيين، بما يتضمن النساء والصحافيين فوراً دون قيد أو شرط».

إلى ذلك، قال وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، في تصريحات رسمية، إن «الجولة الخامسة من المشاورات التي استضافها الأردن، واستمرت قرابة شهر شهدت تقدماً كبيراً قبل صدور قرار الخارجية الأميركية بإلغاء تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية».

وكشف الوزير اليمني عن أن الميليشيات رفضت تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق «عمان 3»، وضم خمسة من الصحافيين المخفيين قسرياً لكشوف التبادل، وإطلاق المختطفين من السياسيين والأكاديميين وكبار السن، ووضعت كعادتها العقبات والعراقيل أمام التقدم في هذا الملف الإنساني»، بحسب قوله.

 


المزيد في أخبار وتقارير
سفير سابق يوجه رسالة للجيش الوطني.. ماذا قال؟
وجه الدبلوماسي اليمني والسفير السابق عبدالوهاب طواف رسالة إلى الجيش الوطني بخصوص المعارك الدائرة في كافة الجبهات بين الجيش والمليشيات الحوثية الإنقلابية . وقال
كرمت الرقيبي تقديرا لجهوده .. إدارة التربية والتعليم بالبريقة تكرم عدد من موظفيها
احتفت إدارة التربية والتعليم بمديرية البريقة بعدد من موظفيها ، ممن مر بهم المشوار في خدمة العمل التربوي والتعليمي .. حيث أختارت الأدارة بعض الشخصيات ومنحتها تكريم
العمراني : لا علاقة للحوثي باليمن وكرامته وما يراه هو حقه الإلهي في الحكم بأي ثمن
أكد سفير اليمن لدى الأردن أن الحوثي مشروعه إجرامي وهدفه هو السيطرة والتسلط  والحكم ولو على حساب كرامة اليمنيين . وكتب العمراني في تغريدة على تويتر " ‏ليس في


تعليقات القراء
527945
[1] الحوثي لايعتبرالشرعيه ند له ولهذالن ينفذ اي تفاق يبرم معها
الثلاثاء 23 فبراير 2021
حضرموتي | خور مكسر
من خلال قراءه سلوك الحوثي منذ استيلاؤه على عاصمه اليمن وطرد الشرعيه المنتهيه صلاحيتها لم تسجل الاحداث ان الشرعيه تمكنت من طرد الحوثي من اي مدينه او موقغ وان كل الهزائم التى مني بها حصلت علي يد الجنوبيين بدعم من التحالف في حين ان كل الاراضي والمواقع التى استولي عليها هوكانت تحت سيطره الشرعيه . الحوثي يسال نفسه هل تستحق هذه الشرعيه التنازل لها او التنازل للمنتصرين عليه؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صورة قيادي سعودي متوشحا علم الجمهورية اليمنية بشبوة تشعل مواقع التواصل الاجتماعي
صحفي يمني: هذه نصيحتي لأبناء الجنوب
الدكتوراه بامتياز مع مرتبة الشرف للباحث بسام البرادعي من جامعة عدن
مركز ارتقاء يحتفل بتخرج الدفعة الأولى من البورد العربي بحضور نزار هيثم
الحضرمي : الحوثي لن يتفاوض مع الجنوبيين في حال سقوط مأرب بيد الجماعة
مقالات الرأي
  - ‏ينظر السلالي الحوثي لآثار مارب بأنها ذاكرة اليمنيين ومفخرة أمجادهم ويقذفها بالصواريخ لأنه يريد
  إن الخصال والصفات والمزايا الايجابية المختلفة التي اجتمعت في شخصية فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه
ما شهده البنك المركزي اليمني المفترض بعدن من جرائم فساد جسيمة لاتسقط بالتقادم، منها فضائح مضاربات صادمة
قرأنا الكثير عن أسبقية عدن في معرفة الديمقراطية والتشريعات وشركات الطيران والملاحة الجوية والبحرية
ما من شيء يهم اليمنيين ويسيطر على اهتمامهم الان اكثر من ايقاف الحرب في كل مناطق اليمن واحلال السلام ان ايقاف
تبدو الخطوات الأولى للرئيس الأمريكي جو بايدن صادمة لليمنيين. الذين انتظروا من إدارته المساهمة في وضع نهاية
في عام 1944م قادت أمريكا جهودًا كبيرة جدًا لعقد مؤتمر في ولاية نيوهامبشير حضره ممثلون عن (44) دولة على رأسها دول
  والسهان يعني نتمنى ولا نتوقع ليس لان الظبية لا لها لبن بل موجود مع صعوبة المنال.. وفي قولٍ اخر اوكن ولا
عرفت عدن على مر التاريخ بأنها مدينة حاضنة، جامعة غير منفرة، يعيش الجميع تحت كنفها من دون تفريق لا بالدين ولا
كنت ضمن المشاركين وللمرة الثانية على التوالي في منتدى الاثنين من كل أسبوع في ديوان سعادة السفير اللواء علي
-
اتبعنا على فيسبوك