مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 06 مايو 2021 10:09 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات


الاثنين 19 أبريل 2021 05:12 مساءً

خلف الشمس.. الدراما الأقرب إلى واقعنا اليمني اليوم!

مسلسل خلف الشمس يعد العمل الدرامي الأكثر واقعية واقترابا من هموم الشعب اليمني وتجسيد معاناته مع الحرب وويلات النزوح ومغامرات التشرد بحرا وتهريب الأموال، عبر سيناريو منطقي بسيط يجمع بين تنوع الشعب اليمني في رحلة نزوح قسرية من عدن هربا من الحرب، وعلى متن سفينة قرصان أفريقية مخادعة للكابتن كاجو ورفيقه اسياس وَعصابتهم المسلحة، قدمت إلى شواطئ اليمن، على أنها تابعة للأمم المتحدة، في مهمة استغلال اجرامية للنازحين، تحت غطاء إنساني متمثل بإجلاء النازحين من الحرب، بعد ان انقطعت بهم السبل، بسبب توقف الحركة الملاحية، نتيجة تزايد مخاطر الحرب الأهلية المستعرة بالبلاد.

يتفرد العمل الدرامي بكونه ذات جانب إنساني واقعي صرف، يجسد وحدة الهم والقيم اليمنية المشتركة التي دفعت ابن الضالع إلى التضحية بحياته بعد صفعه لكاجو كابتن السفينة الأفريقية، انتصارا لشرف نازحة صنعانية كان يحاول الاقتراب منها، على متن سفينته المخصصة لنقل حيوانات، إضافة إلى نجاح سيناريست ومخرج العمل، في حشد الكثير من المواقف الإنسانية المحزنة على متن السفينة وترك فرصة للصحفية المتدربة من قناة "بي بي سي"، كي تجمع وتوثق العديد من المواقف الإنسانية لنازحي بلدها، وهي ترصدها بكاميرتها،وتتأثر بها كوفاة والدة المخترع الحضرمي الذي كان في رحلة إلى ألمانيا لتكريمه على براءة اختراعه لجهاز إلكتروني،قبل ان تتوفي امه على متن السفينة، حيث تحضر معه كل المواقف الإنسانية للمسافرين في مشهد يجسد روح التعاون والتعاطق اليمني في القضايا الإنسانية، بعيدا عن أي انقسامات سياسية اومماحكات مجتمعية كتلك الطاغية اليوم على ارض واقعنا المحروق بالحروب المتواصلة للعام السابع.
لكن هذا العمل الدرامي الرمضاني الذي تبثه قناة السعيدة، ويعتبر الأكثر تميزا إنسانيا في تقديري الخاص بين كل الأعمال الرمضانية المعروضة هذا العام ومقارنة بالبقية، لا يخلو من جوانب سلبية معتادة ومتوقعة في ظل واقع البلاد وصعوبات الإنتاج السينمائي،بفعل تحديات الواقع الأمني والسياسي القائم، لعل من أهمها برأيي المتواضع حصار العمل وأكثر أحداثه ومشاهده على متن سفينة.
-سقطات لغوية تقليدية كثيرة، في تجسيد لهجات المناطق اليمنية الممثلة على متن سفينة المسافرين.
-عدم منطقية إصرار شيخ دين هارب من اليمن لاندونوسيا، على إحضار خيمة قماشية معه ونصبها على متن سفينة اجلاء نازحين هاربين من حرب.
-التركيز على حضور اللهجة الصنعانية بشكل فج وطاغ على بقية اللغات، وبدلا من العدنية المفترض أنها لغة واقع العمل الدرامي وعدم حضور من يمثل اللكنة العدنية بالشكل المطلوب بالعمل حتى الحلقة السادسة على الاقل.
-تناقض فكرة الاحساس المبكر من قبطان السفينة بخطورة وجود صحفية على متنها، مع تمكينها من رصد وتوثيق وقائع القتل والضرب والاعتداء على المسافرين وترويعهم بالاسلحة على متن السفينة.
-تسمية المسلسل بخلف الشمس لا يعبر عن أي توصيف منطقي لواقعية إحداث العمل في تقديري.
خلف_ الشمش _الدراما_الواقعية_الأقرب_لمعاناة_الشعب_اليمني

تعليقات القراء
541021
[1] إرسي عل بر ناقد للبنك المركزي او ناقد فني
الاثنين 19 أبريل 2021
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
ماقول الا انك شككتنا بك كخبير اقتصادي كوننا لانفهمه وانك ننتقده لدواعي عنصريه فقط والدليل نقدك العبيط فكل ماشفته ضالعي انقذ صنعانيه وكان مفروض هذا المقطع يرضي مرضك الضافعي اي العنصريه المشهوره عنكم لكن قرد الجبال قرد ايش بتسوي له فمارس الضفع اللي يعرفه ايش لهجة صنعا طاغيه وليش مافي عدني والنيين كذب ضافعي العدني موجود لاحد الصديقين واللهجه الصنعانيه ليست طاغيه تحسبها كلية الطب بعدن حيث اللهجه الضالعيه مسيطره



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسلحون يغتالون مدير أمن مودية ومرافقه
في واقعة صادمة: صحفي بقناة الغد المشرق يدعو لقتل وتصفية المسؤولين
ضابط بوزارة الدفاع : خطاب عيدروس الزُبيدي مخيبُ للآمال
قيادي بارز في جماعة الحوثي يدافع عن المجلس الانتقالي
"انقاذ عدن" يعلن انشقاقه في كيان مستقل ويؤكد أن الجنوب بالنسبة له "يأتي اولا".
مقالات الرأي
الانتقالي في الجنوب، مثل الحوثي في الشمال، كلاهما وجهان لعملية دولية واحدة، استهدفت اليمن، بالانقلاب الاول
-----------------اربع سنوات منذ تأسيس الانتقالي يفترض ان يكون الانتقالي قد قفز خلالها قفزات كبيرة وخلص إلى إعداد
    بقلم/عبدالفتاح الحكيمي.     تَشَعْبَطَ مجلس ألأنتقالي بعد انقلابه على حكومة الشرعية أغسطس ٢٠١٩
هادي...الرئيس الذي لم يجلس على كرسي الرئاسة!   هدفي من هذا المقال ليس تصدير رأي في الرئيس الذي لم يجلس بشكل
  زيارة رئيس الوزراء إلى مأرب تؤكد للعالم وقوف مأرب على قدميها وتسقط أوهام عصابة الحوثي الإرهابية بإسقاط
في كثير من الأحيان تبدو غواية الأدب مجازفة غير محسوبة العواقب، وخصوصاً في البلدان التي تموج بالصراعات
كتبه/ هشام الحاج: الوطنية وتُعرف كذلك بالفخر القومي، هي التعلق العاطفي والولاء والانتساب لأمةٍ محددةٍ أو
اليمن دولة قومية قطرية (بضم القاف) بالأساس، فلا هي دولة أممية كماليزيا ترعى ثلاث قوميات (الصينية، والهندية
نجت طفلتي الصغيرة سلاف 7 سنوات من حادث صدام موتور وانا اشاهدها بعيني، كانت لحظة لا استطيع وصفها، كنت اردد يا
  رحم الله فقيدنا الغالي أحمد البحيح ... في إطلالاته التلفزيونية كان أنيق الطرح...فصيح اللغة...عميق
-
اتبعنا على فيسبوك