مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 10:18 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
من نحن

من نحن

عدن الغــــد" أول صحيفة  إخبارية الكترونية مستقلة تدار من داخل عدن ،ويديرها نخبة من الإعلاميين والصحفيين المحترفين.

 تهتم  الصحيفة بتغطية كافة الأخبار السياسية والثقافية والرياضية في كافة المدن اليمنية .

  "عدن الغد" صحيفة الكترونية وورقية يومية مستقلة ومحايدة لاتتبع  أي جماعة أو حزب تعبر عن قضايا الناس وتطلعاتهم بطريقة عصرية حديثة، تتابع الأحداث، تناقش الوقائع تقدم جملة من التحقيقات والأخبار والتحليلات السياسية عما يدور على الساحة المحلية والعربية والعالمية.

وبالاضافة الى الموقع الإلكتروني تصدر صحيفة"عدن الغد" الورقية وهي صحيفة يومية مستقلة تصدر كل يوم عدا الجمعة.

لانحجب خبرا ولا نصادر رأيا ، المقالات تعبر عن اراء الناس والاخبار عن الاحداث المعاشة واقعا .

 

تلتزم الصحيفة بنشر التعقيبات على الأخبار والمقالات على حد سواء بنفس المكان وبنفس الحيز ،ويلتزم بالخطوط العريضة للعمل الصحفي المنصوص عليها في قانون الصحافة والمطبوعات اليمني رقم 25 لسنة  1990.

هاتف إدارة التحرير :00967773957898

للتواصل مع رئيس التحرير :00967735520627

 

العنوان عدن مديرية المنصورة –حي التقنية -عمارة عدن الغد جولة التوفيق

هاتف ثابت- 02392337

يمكنكم إرسال رسائلكم على بريد الموقع

adenalghad@gmail.com

 

 




الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصادر طبية : تراجع كبير في نسبة الوفيات بالحميات بعدن وهذه هي الاسباب
الحراك الجنوبي السلمي يقدم مبادرة لا نهاء الصراع بين الشرعية والانتقالي
موظف برئاسة الوزراء يشكو تعرضه لاعتداء (Translated to English )
حرب التصريحات بين توكل كرمان وهاني بن بريك بسبب أحداث أمريكا
بعد عودة مشكلة الكهرباء: أهالي عدن بين سندان الحر الشديد ومطرقة انقطاع الكهرباء والمرض
مقالات الرأي
    لبنان هذا البلد الجميل الذي يطل على البحر المتوسط والذي لاتزيد مساحتة عن 10الآف كليومتر مربع ويبلغ عدد
هي الحرب إذا أفقدتنا الكرامة في أولها ، ومع الاستمرار أفقدتنا الحياة إذ جاءت مستندة على الاوبئة و متحصنة
هناك رجال وهامات وطنية من ذوي المواقف المشرفة، ومن رموز الحركة الوطنية، ممن عركتهم الأحداث وقهروا المستحيل،
ما يحصل في عدن من قتل ممنهج طال كل شيء يتحمل مسئوليته بدرجة رئيسية الطرف الذي لا ترك بقايا مؤسسات الدولة تعمل
قبل وأثناء بطولة خليجي عشرين في عدن عام 2010م أمدت دول الخليج سلطة صنعاء بكل وسائل الدعم المالي والإعلامي
فتحت المساجد في بعض البلاد الإسلامية، واقترب الفتح في البعض الآخر، وعمت الفرحة قلوب العباد، وعادت الأرواح
كثيرون هم من تعرضوا لمحنة مرض المكرفس، واشتكوا وتألموا وتوجعوا منه. ولكن من جميع هؤلاء لم نر أي فرد، يشرح لنا
شيء واقعي وظاهر للعيان بأن مشروع الإدارة الذاتية أو بمسمى آخر إستعادة الدولة الجنوبية لم يكن إلاّ للاسترزاق
بما أن البعض يسلط الضوء على الوجوه المسيئة للشرعية سأذكر هنا وجه مشرق وشخصية جامعة ومهنية و إدارية .. صحيح أن
   الاختلاف في وجهات النظر مع المجلس الانتقالي من قبل بعض المكونات السياسية والافراد بغص النظر عن طبيعة
-
اتبعنا على فيسبوك