مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 فبراير 2019 09:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
مصطفى المنصوري
مذبحة يوم العرش وعودة صنعاء إلى الجنوب !
الثلاثاء 14 فبراير 2017 01:54 مساءً
المذبحة الشهيرة التي ارتكبت بحق الجنوبيين في ساحة العروض / عدن عندما احتفل إخوان اليمن  بمناسبة مرور عام على اعتلاء هادي العرش ، حاكم مدينة عدن آنذاك إلاخواني وحيد رشيد ألقى معلقته
حسابات الشرعية الخاطئة !
الاثنين 06 فبراير 2017 01:32 مساءً
باب المندب الجنوبي الذي ضمه صالح عام 98 م إلى أحد مناطقه اليمنية وهي تعز وفي الاتجاه الآخر رمى مناطق يمنيه إلى الجنوب ومناطق جنوبيه أخرى لليمن عبر تقسيم أداري هذا التقسيم في الأصل خرج ضده
كاميرا محسن وخطة خصروف !
الجمعة 27 يناير 2017 07:54 مساءً
عندما نزل الأحمر محسن من طائرة الاباتشي العسكرية في مناطق صعده المحرر منها البقع للمثال ، تحرك على هذه المناطق بسرعة وهستيريه ، وتنطط هناك الأحمر محسن وما كان له ذلك حتى مراودة الأمر من قبيل
ما بعد سقوط الشرعية عبرالحلول التوافقية !
الخميس 19 يناير 2017 11:27 مساءً
هذه المرحلة تَمرَس فيها أنصار الحوثي على إدارة التفاوض والدفاع عن ألأفكار والرؤى والتصورات والقتال الميداني العنيف ، كل  ذلك أختلط بتدريب قتالي متطور وفعل إعلامي واسع وتنمية بشريه مكثفة
علم الجنوب و واحدية الأرض !
الثلاثاء 10 يناير 2017 12:52 مساءً
الحقيقية ألقائمه أن القتال اليوم نكهته مختلفة وأكثر مرارة ودمويه ، ويغيب عنه أي تنبؤ لما ستؤول إليه الأمور ، في الأمس القريب كان قتال الفكر والايدولوجيا يتم عبر انقلاب بسيط هدفه السيطرة على
لهذا سقطت حضرموت أولاً !
السبت 31 ديسمبر 2016 03:18 مساءً
الجنوب قطع مسافات غير متوقعه للتحالف العربي ، لقد خانت التحالف حساباته على الأرض ، ابتسمت احد مذيعات الحدث بعد طلعات الجو مباشرة في مارس 2015م  وصرخت : ( كل شيء انتهى مش معقول فين الجيش اليمني
من يبتلع الآخر أولاً.. هادي أم الحراك !
الجمعة 23 ديسمبر 2016 02:40 مساءً
المستغرب أن كثير من الأمور تسير إلى ما لا نريده ، و تصب في مسالك خارج قناعاتنا وتطلعاتنا ، بل تتساقط تباعا بعيداً عن إدراكنا وخارج قدراتنا فتصبح أحلامنا خفيفة ضعيفة تذروها الرياح عندها ولا غير
حتى لا تلقي عدن مصير حلب !
الأحد 18 ديسمبر 2016 02:42 مساءً
المشهد يتكرر ويعيد نفس السيناريو في أكثر من مكان ، الحاكم وجوره أسس للشعب حق الانعتاق و تكسير الأصفاد التي أحكمت على الرقاب والأيادي وطال أمدها ، صحيح إن الشعب يدفع عظيم الثمن لكن مقابل ذلك
من ينتهي أولا إيران أم الرياض ؟!
الخميس 08 ديسمبر 2016 10:02 مساءً
طبيعي أن تتحول الأمور في الاتجاه التي تقلق إيران وتربكها وتثير غضبها ، إيران هي من فتحت الأبواب للروس في المنطقة وتكون بذلك خلطت كل الأوراق ، الروس أربكوا الأشياء وابتعدوا بها بعيدا عن تطلعات
سقوط كيري في عدن وأبراج تصمم للشهداء !
الجمعة 02 ديسمبر 2016 05:23 مساءً
فرض الحكم بالقوة عبر سفك الدماء وترهيب الناس وتصنيفهم إما معنا أو مع العدوان هذا الأمر يؤسس للقتل وفرض واقع استعبادي مخيف للناس والمقابل لهذا ينعكس في القلب مرارة تدفع الناس للقتال والمدافعة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
"عدن الغد" ترصد الفاجعة التي اهتزت على وقعها مدينة عدن وصنعاء: (زار عدن لاستخراج وثيقة سفر فكانت رحلته الأخيرة) ..حين تقتلك مدينتك الأم
المجلس الانتقالي يؤكد عودته الى حضن الرئيس عبدربه منصور هادي ويطالب بتمكينه مناصب حكومية
زوجة قتيل الممدارة ترثيه بمرثية مؤلمة.. وتحكي ايامه الاخيرة
عاجل : تفحيط بسيارة يؤدي الى انقلابها ووقوع وفيات بعدن
قال انه التزم الحياد في معركة صالح.. صحفي مؤتمري يهاجم الرئيس هادي: دار الخراب
مقالات الرأي
لا يُخفى على احد, ولا يستطيع كان من كان أن ينكر جهودك والدور الكبير والعظيم والواضح للعيان الذي لعبته يا سيادة
توجهنا بنداء إلى أبناء الضالع في نهاية العام الماضي في داخل الوطن وخارجه ندعوهم فيه الى المسارعة في اعادة
  في زحمة البحث عن واحة في فيافي اللاّ اكتراث، عن حقيقة في أكوام من الزيف .. كل يوم يتراكم الألم .. يطلع الصباح
لم يدرك الكثيرون معاني مفردات كلمته الشهيرة والبليغة عندما قال (انا لست من كينيا) وهو لا يقصد الاستخفاف
  قال تعالى (ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتا بل احياءا عند ربهم يرزقون) لقد مثل رحيل المناضل
عشرة ايام مضت منذ ان تم القبض على جثث ثلاثة شبان من ابناء الجنوب حاولوا مغادرة الجارة الكبرى المملكة العربية
  مما لا شك فيه أن العمارة اليافعية الفريدة تضرب بجذورها في أعماق التاريخ ولها امتدادها المرتبط بالحضارة
كثير مانرى او نسمع هذه الأيام عن صدامات مسلحة بين قوات المقاومة المتواجده في الاماكن العامة والاسواق مما
 ‏لا توجد مكونات او قيادة جنوبية قديمة أو جديدة في الداخل او الخارج نستطيع أن نواجه بها حالياً الكارثة
طالعتنا عناوين الصحف والمواقع الإلكترونية بآراء بعض من السياسيون الجنوبيون والصحفيون والكتاب في صدر
-
اتبعنا على فيسبوك