مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 29 نوفمبر 2020 06:48 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
ناصر الشماخي
كر وفر يا الشيخ سالم..!!
السبت 21 نوفمبر 2020 03:13 مساءً
تظل كثيرآ من الاحداث متعلقة برهانات خاسرة نظرآ لعدم تباين كثيرآ من الرؤى الواضحة في خضمها لااسباب مبهمة تجعلك عند مفترق طرق وسائرآ خلف المصير المجهول لتصبح بعدها تائهآ وغير مدركآ لما يحاك 
أبو مشعل الكازمي.. الهامة الوطنية التي فرضت بوطنيتها حب الجميع..
الثلاثاء 03 نوفمبر 2020 05:50 مساءً
لايختلف اثنان على الادوار البطولية التي لاتخفى على احد على الساحة الجنوبية والتي سطرها للمشهد العام العميد البطل القائد الفذ ابومشعل الكازمي في مختلف ميادين البطولة والشرف منذ ان كان قائدآ
ياأعدل الناس.. الإ في معاملتي..!!
الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 10:19 مساءً
    كثيرآ من المواقف والمشاهد في حياتك اليومية تجبرك بان تقف امام تداعياتها الذاتية عل وعسى بان تخرج واياها من زاوية معينة مبنية على حلول منصفة ومرضية لك بعيدآ عن الخوض في استنتاجات من وحي
الشرعية والانتقالي.. وحرب الكوشنات..!!
الخميس 03 سبتمبر 2020 04:12 مساءً
يبدوا ان الحرب في المناطق الجنوبية بين طرفي الصراع الشرعية والانتقالي ستحذوا الى اتجاه اخر غير الاتجاه العسكري المتعارف عليه لاجل فرض قيود اجبارية ومعادلة اخرى حسب الرؤى والمعتقدات الخاطئة
إلى جنة الخلد اخي مقبل..
الأحد 19 يوليو 2020 07:14 مساءً
على حين غرة ودون سابق انذار فاجئني القدر ويالها من مفاجئة عظيمة تزلزت بها فرائضي واهتد حيلي وتاهت نفسي في هول المعانة والمصيبة حينما زفت لي الاخبار الخبر المشؤوم باستشهاد اخي وصديقي مقبل علي
أبو زيد... ليتك ما غزيت..!!
الخميس 09 يوليو 2020 07:26 مساءً
غزوة من نوع اخر لاتخطر على البال بطلها ابوزيد الخرافي وليس ابوزيد الهلالي ليس لها اي معايير يتوجب على الجميع تدوينها واعتبارها غزوة لما لها من اختلاف وبون شاسع عن الغزوات المدونة تاريخآ
صبري علي.. القائد الذي ابكاني دمعآ واوجعني آلمآ...
الأحد 21 يونيو 2020 03:50 مساءً
كثيرآ من الاحداث في وقتنا الراهن تتطلب منك الوقوف امامها بان تسبح عميقآ في اسبار مخيلتك وتتذكر ايامك الماضية بحلاوتها ومرها لوقوفك الى جانب اشخاص لايمكن ان تنضمحل ذكراهم من واقعك اليومي لما
شرعية شقرة.. فاقد الشيء لايعطيه..!!
الخميس 23 أبريل 2020 02:17 مساءً
حينما تكون مسلوب الارادة، ولاتحمل قرارك وتخذة بنفسك من الصعب عليك ان تحدث علامة فارغة في مسيرتك لانك بهذا العمل فاقدآ لاابسط مقومات دعائمك التي اختلط فيها كثيرآ من التغيرات السلبية التي
قيادات أم عارضي أزياء..!!
السبت 28 مارس 2020 07:34 مساءً
كثيرآ من الاشياء في وقتنا الراهن حينما تنظر اليها بعينآ ثاقبة يعتريك الصمت والاندهاش نظرآ لغلب كثيرآ من الطاولات الاساسية راسآ على عقب وتصريفها بعيدآ عن اسسها ونهجها اليومي المتعارف عليه
الشرعية والانتقالي لا تشلوني ولا تطرحوني..!!
الاثنين 23 مارس 2020 10:29 صباحاً
في ظل عدم وجود ارضية مناسبة وبيئة خاصة جامعه لطرفي بؤرة الصراع القديم المتجدد الشرعية والانتقالي فانهما سوف يظلان في دوامة مغلقة كلاهما هو الخاسر وحتميآ سوف يخرجاء من المشهد العام لانهما
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مذيعة يمنية في قناة الحدث تنصدم من كلام ضيفها على الهواء
في واقعة عجيبة : طبيب بعدن يجري عملية جراحية في مكان اخر لجسد المريض
توقعات لحدوث اضطرابات شديدة وأمطار غزيرة في 10 محافظات
قيادي في الجيش: لاصلة لنا بالانفجار الذي اودى بحياة عدد من قيادات الانتقالي
عراك بملعب الحبيشي عقب ترديد الجماهير وحدة وحدة (فيديو)
مقالات الرأي
مر عام على المعارك في ضواحي زنجبار. كل ما أنجزته هذه المعارك هو تعميق الصراع جنوبا. وجذرت الضغائن.. ولن
  الشعر لا ينتقل بالوراثة، وإلا لكان أحفاد المتنبي هم ملوك الشعر العربي، ولكان أحفاد بوشكين هم من يتربع على
  قبل شهر كان موعد إعلان تشكيلة حكومة د.معين عبدالملك، وبسبب تعنت المجلس الإنتقالي في مايخص الجانب العسكري
    - يزخر التاريخ بمواقف رست على مرافئها جذوة النضال ، وتركت بصمات راسخة على جدار الزمن ، ووجدان الشعب ،
اغتيال "العقل النووي الإيراني" العالم النووي "محسن فخري زادة" وتوجيه أصابع الإتهام الإيراني للموساد
  =========-==========   بالصدفه وقعت على عيني صوره من أبين ..أبين بالنسبه لي هي وطن وهي أهل وأخوه وأصدقاء .هي اجمل
 ليس سرّا ان إدارة جو بايدن ستكون مهتمّة بانهاء الحرب في اليمن. هذا ما كتبه صراحة وشدّد عليه الرئيس
أيام قلائل ويمضي الفصل الدراسي الأول بنجاح منقطع النظير بكل أحداثه وصحائفه, فصل دراسي ناجح أتى سريعاً ومضى
لا تسهبوا في الكتابة عن الاستقلال الوطني، عن ملحمة التحرير، والحرب العادلة الوحيدة في تاريخنا المعاصر، لسنا
من كانوا قادة أيام الزعيم علي عبدالله صالح ، لهم طنة ورنة ، وهاهم اليوم قد اكتفوا من نصيبهم من الدنيا بعصابة
-
اتبعنا على فيسبوك